24 May 2019   Contradictory moves to rescue Palestinian economy - By: Daoud Kuttab

23 May 2019   Trump Must Never Listen To The Warmonger Bolton - By: Alon Ben-Meir

23 May 2019   Palestine needs freedom, not prosperity - By: Daoud Kuttab




9 May 2019   Why ceasefires fail - By: Daoud Kuttab




2 May 2019   Risk Of Israeli-Iranian War Still Looms High - By: Alon Ben-Meir
















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

10 اّذار 2019

المرأة الفلسطينية أيقونة النضال الوطني الفلسطيني


بقلم: د. باسم عثمان
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

ان تربية المرأة وتعليمها ومعاملتها ضرورة ثورية حتمية لإحداث نقلة اجتماعية نوعية، تقف فيها المرأة والرجل على قدم المساواة في مواجهة الموروث المتخلف، لان التقدم الاجتماعي يقاس بالموقف الاجتماعي من تحرر المرأة وبالشراكة في الحياة للانتصار على المفاهيم التقليدية وينطلق الجميع المرأة والرجل نحو مستقبل اكثر ثراء واكثر انسانية.

لقد ساهمت المرأة الفلسطينية وعلى مدار التاريخ بالنضال الوطني عبر مؤسسات وقوى سياسية مختلفة كان من اهم نتائجها تشكيل الاطر النسوية كامتدادات جماهيرية للأـحزاب السياسية واهمية الجمهور النسوي في المعركة ضد الاحتلال وسياساته.

وتمكنت هذه الاطر النسوية من تأطير النساء للانخراط في النضال الوطني والتي تجلت في ابهى صورها في المشاركة في الانتفاضات الفلسطينية  وما تبعها من محطات نضالية.

ان أي تراجع او تقدم في مسيرة الحركة الوطنية الفلسطينية ينعكس سلبا او ايجابا على واقع الاطر النسوية كامتدادات جماهيرية لها، وخاصة عندما تتداخل العلاقة ما بين الوطني والاجتماعي في ظل  تعقيدات الواقع وتقاعس الاحزاب السياسية عن اداء  دورها الاجتماعي وتحديد ماهية ادوات ووسائل النضال لضمان تحقيق الاهداف التي تناضل من اجلها الاطر النسوية؟ ادى ذلك الى ضعف عمل ومكانة ودور هذه الاطر الجماهيرية وبرنامجها الوطني والاجتماعي داخل المجتمع النسوي الفلسطيني.

ذلك ما فتح مجالا لغالبية المرأة الفلسطينية للتوجه الى العمل في مؤسسات المجتمع المدني تعويضا عن الدعم المالي والبرنامجي لأحزابها السياسية، لذلك نرى ان هذه الاطر النسائية الديمقراطية سارعت الى مأسسة عملها للحصول على تمويل لبرامجها ومشاريعها الاجتماعية كبديل عن التمويل الحزبي لأحزابها السياسية.

لقد بات من الاهمية القصوى فتح نقاشات واسعة حول دور هذه الاطر وتصويب علاقتها مع حزبها وعلاج التداخل بين ما هو حزبي وجماهيري وان يتم التعامل داخل الحزب على اساس الكفاءة وليس التصنيف الجنسي.

في ذات الوقت نؤكد أن النساء الفلسطينيات يواجهن ظروفاً بالغة الصعوبة والقسوة، فمن ناحية، تتواصل جرائم الاحتلال وتتسع مساحة هذه الجرائم لتطال المزيد من النساء ومن ناحية أخرى، تتزايد معاناة النساء الفلسطينيات الناجمة عن انتشار ظاهرة العنف الذي تتعرض له المرأة الفلسطينية في المجتمع الفلسطيني.

وقد عاشت المرأة الفلسطينية  ظروفا صعبة وقاسية بعد ان صعدت  قوات الاحتلال من استخدام القوة المميتة ضد المرأة الفلسطينية بادعاء مواجهة الشروع في تنفيذ عمليات طعن أو الاشتباه بمحاولة تنفيذها، وهو ما يعني تنفيذ إعدامات ميدانية طالت عددا من نساء فلسطين، هذا الى جانب التوسع في حملات الاعتقال.

هذا يدعونا إلى ضرورة المطالبة اولا بتوفير الحماية للسكان المدنيين تحت الاحتلال بمن فيهم النساء والعمل بكل السبل والامكانيات المتاحة من اجل ممارسة الضغط على سلطات الاحتلال ودفعها لاحترام حقوق الإنسان والالتزام بمبادئ القانون الإنساني الدولي، وفي الوقت نفسه، دعوة منظمة التحرير الفلسطينية والحكومة لاتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة لوضع حد لمظاهر العنف المحلي وملاحقة مرتكبي الجرائم بحق النساء ومحاسبتهم، والوفاء بجميع الالتزامات الدولية الناجمة عن انضمام فلسطين إلى اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة. ونؤكد أن الحماية الحقيقية للمرأة الفلسطينية في مجتمعها المحلي تتحقق عندما تجري عملية مواءمة حقوقها في التشريعات الوطنية بشكل كامل مع الاتفاقيات الدولية التي وقعت عليها دولة فلسطين والتزام القيادة  السياسية الفلسطينية بها وخاصة اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة.

* كاتب فلسطيني مقيم في دمشق. - --



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

25 أيار 2019   سراب السلام الأمريكي من مدريد إلى المنامة..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش

24 أيار 2019   من يتحكم بالآخر: الغرب أم الصهيونية؟ - بقلم: د. سلمان محمد سلمان

24 أيار 2019   الفلسطينيون و"مؤتمر المنامة"..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب

24 أيار 2019   الرئيس يستطيع اعادة الاعتبار لنفسه والقضية - بقلم: مصطفى إبراهيم

24 أيار 2019   "صفقة القرن".. والذاكرة العربية المعطوبة..! - بقلم: جهاد سليمان

24 أيار 2019   "أبو نائل فيتنام" في الرد على غرينبلات..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم


23 أيار 2019   زيارة خاطفة إلى مكتب رئيس الحكومة..! - بقلم: معتصم حمادة


23 أيار 2019   استراتيجية الفشل والمساحات المغلقة - بقلم: بكر أبوبكر

23 أيار 2019   المستعمرة تفرخ حزبا ميتا..! - بقلم: عمر حلمي الغول

23 أيار 2019   أشهر التهديدات في عالم الرقميات..! - بقلم: توفيق أبو شومر

22 أيار 2019   حرارة مرتفعة.. وعنف وجرائم في ازدياد..! - بقلم: راسم عبيدات

22 أيار 2019   أرجوكــــــم..! - بقلم: توفيق أبو شومر

21 أيار 2019   الحل الاقتصادي الأمريكي المشبوه..! - بقلم: د. مازن صافي








8 حزيران 2018   ..هكذا خسر قطاع غزة أكثر من 40% من مساحته..! - بقلم: وسام زغبر





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي



10 أيار 2019   الشقي.. وزير إعلام الحرب..! - بقلم: د. أحمد جميل عزم

9 أيار 2019   ترجلت "بهية" عن المسرح..! - بقلم: عمر حلمي الغول

20 نيسان 2019   حول قصيدة النثر..! - بقلم: حسن العاصي

16 اّذار 2019   فَتحِ الدّفتَر..! أغنية - بقلم: نصير أحمد الريماوي


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2019- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية