22 August 2019   Area C next battleground in Palestine - By: Daoud Kuttab




14 August 2019   Not Acting On Climate Crisis Is At Our Peril - By: Alon Ben-Meir


8 August 2019   Do zealot Jews have aspirations in Jordan? - By: Daoud Kuttab



1 August 2019   Can an illegal occupation be managed? - By: Daoud Kuttab

1 August 2019   The Stakes Have Never Been Higher In Israel’s Elections - By: Alon Ben-Meir and Arbana Xharra
















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

10 نيسان 2019

المستعمرة الإسرائيلية تحت غطرسة يمينين فائزين..!


بقلم: د. عبد الرحيم جاموس
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

القوى الرئيسية المتنافسة على حكم المستعمرة الأسرائيلية باتت أغلبها قوى يمينية ومعادية للأمن والسلام مع الشعب الفلسطيني وتتبارى فيما بينها بممارسات الغلو والعنصرية ومواصلة سياسات القمع والارهاب في حق الشعب الفلسطيني وانكار حقوقه الوطنية.. والتراجع عن مبادىء عملية السلام واسقاط مبدأ الأرض مقابل السلام ورفض قرارات الشرعية الدولية التي تؤكد حقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف في العودة وتقرير المصير.

إن على اليمين الصهيوني الفائز في انتخابات المستعمرة الإسرائيلية بغض النظر عن اسمه التوقف عن مواصلة هذه الغطرسه والتبجح بقوة الردع.. والقدرة على مواصلة قمع الشعب الفلسطيني وإنكار وطمس حقوقه الوطنية والقومية في وطنه وفي مقدمتها حقه في العودة وتقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.. لأن ذلك لن يجلب الأمن او السلام وإنما يدفع الى مزيد من العنف.. فسياسات العنف والإرهاب لن يتولد عنها غير العنف والإرهاب..!

عليه يتوجب ضرورة النظر الى السلام كقيمة اخلاقية وقانونية عالمية لا يتأتى الأمن والاستقرار للمنطقة وللعالم من دونها.. وهي تتناقض وتتعارض مع الفكرة العنصرية الأستعمارية التي يتنافس طرفي اليمين الصهيوني في ممارستها وتكريسها في وعيه وثقافة أنصاره ومستوطنيه.. واستمرار التنكر للشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية.

إن هذا الفكر المسيطر على هذه القوى الفاعلة والحاكمة في المستعمرة الإسرائيلية لن يجلب لها الأمن ولا السلام وإنما يمهد الى اشعال حالة العداء وتكريسها ليس فقط مع الشعب الفلسطيني فقط بل بينها وبين عموم شعوب المنطقة العربية ويضعها في مواجهة القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ... وسيمنح الشعب الفلسطيني كل المبررات الى العودة لأستخدام كافة اشكال الكفاح والمقاومة وفي مقدمتها الكفاح المسلح من اجل نيل حقوقه المشروعة في العودة وتقرير المصير.

إن اليمين الصهيوني لازالت تغريه حالة الإنقسام الفلسطيني وتردي وضعف حالة العالم العربي لمواصلة سياسات الغطرسة والإنكار للحقوق الوطنية الفلسطينية وتبعده عن طريق الأمن والسلام والتسوية بالطرق السلمية.. وتدفعه لتأكيد خياراته القائمة على العنف والإرهاب والقوة والتوسع والعنصرية ضد الشعب الفلسطيني وتطلعاته المشروعة.

إن تمسك اليمين الصهيوني بهذا الخيار سوف يفجر الأوضاع بما يشكل خطرا على الأمن والسلام والإستقرار في المنطقة وفي العالم.

من هنا يجب العمل على تطوير اساليب المقاومة الوطنية الفلسطينية بمختلف الوسائل لوضع حد لهذه الغطرسة اليمينية الصهيونية.. على كل المستويات الفلسطينية والعربية والدولية.. ولابد من المسارعة الى انهاء الانقسام الفلسطيني وتوحيد كافة القوى الفلسطينية لمواجهة تلك السياسات العنصرية والغطرسة اليمينية الصهيونية وماينجم عنها.. وتطوير العمل العربي في توفير الحاضنة للنضال الوطني والقومي للشعب الفلسطيني والعمل على فرض العزلة على الكيان الصهيوني والمقاطعة العربية والدولية له، حتى يفيق هذا الكيان من نشوة الغطرسة والقوة والتفوق.. ويقر بحقوق الشعب الفلسطيني ويذعن لقرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي ويتخلى عن سياساته العنصرية والتوسعية..!

* عضو المجلس الوطني الفلسطيني - الرياض. - pcommety@hotmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

25 اّب 2019   اسرائيل دولةٌ مارقةٌ تعربد ولا يوجد من يردعها..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

25 اّب 2019   ترانسفير انساني..! - بقلم: د. هاني العقاد

25 اّب 2019   على ضوء تدريس قانون القومية..! - بقلم: شاكر فريد حسن


24 اّب 2019   أي مستقبل للضفة الغربية؟! - بقلم: د.ناجي صادق شراب

24 اّب 2019   مايسترو بلا جوقة..! - بقلم: محمد السهلي

24 اّب 2019   درس عملية "دوليب"..! - بقلم: عمر حلمي الغول

24 اّب 2019   العثور على الذات ... اغتيال الدونية (16) - بقلم: عدنان الصباح

24 اّب 2019   تقول الحياة: يبقى الغناء أدوم وأنبل..! - بقلم: جواد بولس

23 اّب 2019   إلى متى تبقى جثامين الشهداء الفلسطينيين محتجزة؟! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان

23 اّب 2019   "السفاح" و"الليبرالية"..! - بقلم: فراس ياغي



23 اّب 2019   دور يبحث عن جيل عربي جديد..! - بقلم: صبحي غندور







3 تموز 2019   تحذيرات تلوث بحر غزة لم تنفر مصطافيه..! - بقلم: وسام زغبر







27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي




21 اّب 2019   علي فودة شاعر الثورة والرصيف.. بكيناك عليا..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس




8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2019- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية