27 May 2020   What Can Hegel Teach Us Today? - By: Sam Ben-Meir









8 May 2020   Trump Is The Antithesis Of American Greatness (4) - By: Alon Ben-Meir


7 May 2020   Trump Is The Antithesis Of American Greatness (3) - By: Alon Ben-Meir















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

10 نيسان 2019

ماذا يعني فوز نتنياهو بولاية خامسة؟


بقلم: د. مازن صافي
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

تتجه المؤشرات الاسرائيلية ناحية فوز رئيس الوزراء نتنياهو بولاية خامسة قياسية، أي تفوّقه على مؤسّس إسرائيل ديفيد بن غوريون في سنوات الحكم، مما يعني أن الناخب الاسرائيلي إختار العنصرية والأبارتايد وقانون السيادة وضم التجمعات والكتل والمستوطنات الاستعمارية وانهاء كل ما له علاقة بالعملية السياسية، وبل التأكيد على قانون القومية العنصري والذي صدر في 2018 وقد وافق عليه نتنياهو وينص على أن اليهود وحدهم لهم حق تقرير المصير في "البلاد" بإعتبارها الدولة اليهودية القومية، وكما وافقوا على استمرار العدوان على الفلسطينيين وقرصنة الأموال وفرض الشروط والاملاءات، وفي نفس الوقت لا تختلف رؤية غانتس عن نتنياهو تجاه القضية الفلسطينية أو حتى الملف الإيراني.

الاسرائيليون إعتلوا امس الثلاثاء أعلى سلم التطرف، وهذا التطرف ليس وليد اليوم ولكنه تم تعزيزه بفعل العداء الامريكي للقضية الفلسطينية من خلال قرارات ترامب ومنها الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل ونقل سفارة بلاده لها والغاء المعونات الامريكية والتحريض على انهاء دور الاونروا وبل تجاوز ذلك برفضه قضية اللاجئين، وقرارات أخرى اتفقت مع مواقف يمينية اسرائيلية في ظل رئاسة نتنياهو، ومنها استكمال ضم الجولان للسيادة الاسرائيلية، وبل كانت روسيا هي الأخرى ممن قدموا الهدايا لنتنياهو بإعادة جثة جندي اسرائيلي قتل أبان الحرب الاسرائيلية على لبنان ومنظمة التحرير الفلسطينية في 1982.

ونجح نتنياهو في اخترق بعض الدول العربية من خلال زيارات علنية وتطبيع غير مسبوق وانهاك للموقف السياسي الفلسطيني، واضعاف الموقف العربي وبل القفز عن المبادرة العربية 2002 والتي نصت ان التطبيع يبدأ بعد انهاء الاحتلال وقيام الدولة الفلسطينية على حدود 1967 وعاصمتها القدس وحق تقرير المصير وعودة اللاجئين.

لقد انهارت الاحزاب التقليدية في اسرائيل وتراجع "العرب" وتفسخت القائمة العربية المشتركة، وبعودة نتنياهو ووجود ترامب، يمكن القول أنه لم يعد موجودا مبدأ الأرض مقابل السلام، أو تطبيق الشرعية الدولية على أساس القرارين 242 و338، وبالتالي تصفية القضية الفلسطينية وصولا لتطبيق بنود صفقة العصر والتي تتماهى مع الموقف الاسرائيلي وبل تدعمه على اعتبار أنها تستند الى مفهوم الأمن لاسرائيل والدولة اليهودية والحيلولة دون قيام الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة.

الولاية الخامسة لنتيناهو "في حال حسمت" تعني دعم ترامب لولاية أمريكية جديدة، وبالتالي علينا تصور حجم الضغوطات الهائلة التي ستمارس على القيادة والشعب الفلسطيني، وأمام هذه الدلائل والمؤشرات، فإن الأمور وصلت لمرحلة الذروة في إنتظار نزع ترامب الصاعق وكشف ما تبقى من صفقته المشؤومة.

* كاتب يقيم في قطاع غزة. - drmsafi@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان


30 أيار 2020   حماية منظمة التحرير اولوية..! - بقلم: عمر حلمي الغول

30 أيار 2020   ذكرى تحرير الجنوب اللبناني..! - بقلم: شاكر فريد حسن


29 أيار 2020   كيف نتحلّل من الاتفاقيات؟ - بقلم: بكر أبوبكر

29 أيار 2020   اقتراح بقتح تدريجي لجسر الملك حسين - بقلم: داود كتاب

29 أيار 2020   الرئيس عباس وأزمة المصداقية..! - بقلم: د. محسن محمد صالح


29 أيار 2020   نموذج في التآخي..! - بقلم: شاكر فريد حسن


28 أيار 2020   ليس الحلُ في حلِ السلطة..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

28 أيار 2020   مواجهة إسرائيل وادواتها (2) - بقلم: عمر حلمي الغول


27 أيار 2020   كيف ننتقد الأخ ابو مازن؟ - بقلم: بكر أبوبكر

27 أيار 2020   لا تسعلوا في وجه اليهود..! - بقلم: توفيق أبو شومر


18 أيار 2020   نتنياهو مع انطلاق حكومته الخامسة: "أنوي طرح مسألة الضم بسرعة"..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار



7 أيار 2020   "العليا" الإسرائيلية تزيل العثرات من طريق تأليف حكومة نتنياهو الخامسة..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار


21 نيسان 2020   اتفاقية حكومة نتنياهو الخامسة: إضفاء شرعية على ضم الأراضي المحتلة..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

19 نيسان 2020   أزمة "كورونا" وسيناريوهات خروج إسرائيل منها اقتصادياً وسياسياً - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي



29 أيار 2020   شَهْدُ الْكَلِمَاتِ..! - بقلم: شاكر فريد حسن

27 أيار 2020   القُدْسُ مَطلعُ عِيدِنَا..! - بقلم: د. المتوكل طه




8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية