17 June 2020   The Last Chance For A Viable Two-State Solution - By: Alon Ben-Meir


11 June 2020   خيانة الجمهوريين الغادرة للشعب الأمريكي..! - By: د. ألون بن مئيــر



















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

10 حزيران 2019

فريدمان يُضر إسرائيل بتصريحاته أيضاً..!


بقلم: د. محمد المصري
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

نعتقد بقوة أن تصريحات السفير الأمريكي ديفيد فريدمان العدائية بحق الشعب الفلسطيني وحقوقه ومستقبله، إنما تُضر بإسرائيل أكثر مما تُضر بالشعب الفلسطيني نفسه.

في حالة المقارنة بين حجم الضرر الذي يسببه هذا الرجل للفلسطينيين والإسرائيليين فإنه يمكن إجراء هذه المقارنة على النحو التالي:
بالنسبة للفلسطينيين، فإن فريدمان يقول للفلسطينيين من خلال تصريحاته الفظة والوقحة أن عليهم أن لا يصدقوا أبداً أن إدارة ترامب هي وسيط نزيه، بل هي منحازة بالكامل للسياسة الإسرائيلية الحالية، وأن هذه الإدارة لا تخضع ولا تطبق ولا تريد أن تتعاطى مع القانون الدولي والسياسات الدولية المتبعة، وأن على الفلسطينيين أن لا يصدقوا أو يتعاملوا مع "صفقة القرن" أو أي من آثارها، وأن لا يذهبوا إلى "ورشة البحرين"، وأن لا يصدقوا أبداً فكرة التعايش أو التسوية أو يحلموا حتى بدولة أو إنهاء للاحتلال، عملياً فإن فريدمان يقطع الطريق على أي سياسي إسرائيلي أو أمريكي أو حتى أوروبي يريد أن يجمل الصورة أو يخدع الطرف الفلسطيني أو العربي، فريدمان مدفوعاً بحماسته الدينية الشديدة يختصر الطريق على الفلسطينيين والعرب بالقول: لا تتوهموا.. لا تنخدعوا بأية عملية تسوية..! ما هو معروض عليكم مجرد استسلام للرؤية الإسرائيلية.. وما هو مطلوب منكم أن توقعوا على شهادة براءة الاحتلال من دمكم، وأن توقعوا على شهادة اعتراف بأن الاحتلال أبدي..!

هذا ما يمكن أن يكون أحد أهداف فريدمان من تصريحاته العدائية والفظة تجاه الشعب الفلسطيني والعربي، وهي تصريحات توصف بالعنصرية والاستعلائية وبعدها الكبير عن الإرث الدبلوماسي والقانوني، ولكن هذا ما يميز لغة وتصرف إدارة ترامب الحالية وطواقمها الدبلوماسية العاملة فيها.

ولكن، ومن جهة أخرى، فإننا نعتقد، كما ذكرنا، أن فريدمان يسيء للإسرائيليين أكثر بكثير منا، وذلك لأن فريدمان بهذه التصريحات يقطع على إسرائيل هوامش المناورة وإمكانيات الخداع السياسي، كما أنه يتحدث باسم قسم من الإسرائيليين وليس كلهم، وبالتالي فهو – أي فريدمان – يتدخل في تشكيل النخب الإسرائيلية المسيطرة والمهيمنة، كما أنه ينسف كل الإرث الطويل من فكرة "التسوية السلمية" التي سعت إليها إسرائيل طويلاً، فبعد أن أجبر الفلسطينيون أو "أقتنعوا" بالتسوية السلمية يأتي هذا الرجل متحدثاً باسم إسرائيل ليقول أن الفلسطيني كان على خطأ وأن عليه أن يعود إلى أساليبه القديمة، وهو بهذا يشعل حرائق في وجه إسرائيل، ليس على مستوى الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، وإنما على مستوى الإقليم العربي وربما العالم الإسلامي، إلى ذلك، فإن فريدمان بتصريحاته الدينية المتطرفة إنما يشعل حرباً دينية حقيقية، لا تستطيع إسرائيل ولا أمريكا مواجهتها.

فريدمان الذي يعطي إسرائيل الحق في الاحتلال وينفي عنا القدرة على إقامة دولة، وبالتالي يخرجنا من التاريخ، إنما يُصعّب الأمر جداً على إسرائيل، ويُعقّد الدبلوماسية الأمريكية، ويصب الزيت على النار المشتعلة أصلاً، وبهذا، أو لهذا السبب، فإن مسئولاً في إدارة ترامب سارع إلى التنكر ورفض تصريحات هذا المستوطن، كما أن بعضاً من الجهات الإسرائيلية "العاقلة" سارعت إلى الطلب من إدارة ترامب بإقالة فريدمان من منصبه، لأنه لا يعبر عن مصالح ومبادئ أمريكا بقدر ما يعبر عن أوهام توراتية تلح عليه في صحوه وغفوته.

* رئيس المركز الفلسطيني للبحوث والدراسات الإستراتيجية- رام الله. - aaalmarkz@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان


1 تموز 2020   لماذا يعارض بايدن خطة الضم؟! - بقلم: د. أماني القرم


1 تموز 2020   عباس وسياسة حافة الهاوية..! - بقلم: عمر حلمي الغول

1 تموز 2020   الساخرون من آبائهم..! - بقلم: توفيق أبو شومر

30 حزيران 2020   مواقف التشكيك لا تخدم سوى العدو ومشاريعه التصفوية..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

30 حزيران 2020   ضم أو عدم ضم ... سلطة أو لا سلطة - بقلم: هاني المصري

30 حزيران 2020   أهمية هزيمة إنجل..! - بقلم: عمر حلمي الغول

30 حزيران 2020   ثورة في التعليم..! - بقلم: ناجح شاهين

30 حزيران 2020   واقعنا الاجتماعي اليوم والتصدع الأخلاقي..! - بقلم: شاكر فريد حسن


30 حزيران 2020   مشروعان يهدّدان المنطقة العربية..! - بقلم: صبحي غندور

29 حزيران 2020   مؤشرات تأجيل الضم, وتداعياته على القضية الفلسطينية..! - بقلم: علاء الدين عزت أبو زيد


29 حزيران 2020   تسليم الأسلحة..! - بقلم: خالد معالي






20 حزيران 2020   "طهارة السلاح"... موروث مضمّخ بدماء الفلسطينيين..! - بقلم: سليمان ابو ارشيد


18 أيار 2020   نتنياهو مع انطلاق حكومته الخامسة: "أنوي طرح مسألة الضم بسرعة"..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي



1 تموز 2020   الشاعرة نجاح كنعان داوّد في "ذبح الهديل"..! - بقلم: شاكر فريد حسن

1 تموز 2020   لَيْلِي جُرْحٌ وَقَصِيدَة..! - بقلم: شاكر فريد حسن


29 حزيران 2020   شِدُّوا الهمة.. شدُّوا الحيل..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية