6 January 2021   Power vs. Duty in American Politics - By: Sam Ben-Meir

5 January 2021   2021: Palestine’s Chance of Fighting Back - By: Ramzy Baroud





9 December 2020   Israeli-Palestinian Confederation: Why and How - By: Alon Ben-Meir



















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

14 تموز 2019

فساد الأونروا.. وصفقة القرن..!


بقلم: آمال أبو خديجة
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

تمارس الإدارة صهيوأمريكية كافة وسائلها للقضاء على قضية اللاجئين الفلسطينيين، فتحارب كل ما يدل على تاريخ القضية الفلسطينية ويظهر المأساة الحقيقية التي تمت على شعبها وأرضها، لتحاول فرض أمور واقعية جديدة بذرائع وأساليب تزوير التاريخ وتغيير الحقائق ومحاربة كل من يساند ويدعم الحق الفلسطيني.

ويظهر مخطط هذه الإدارة في حربها على وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، كجزء من "صفقة القرن"، حيث لم يكتف بعقد مؤامرة البحرين ضد القضية الفلسطينية، بل إعلان الحرب على الوكالة بأولى خطواتها أنها مؤسسة فاسدة غير قابلة للإصلاح، مما يدعوها للتفكير بإنهاء عملها وتعبئة الأمم المتحدة بموظفين جدد، لهم معايير مناسبة لسياستها الجديدة المتماشية مع تطبيق "صفقة القرن"، والدعم لتثبيت الوجود الصهيوني على أرض فلسطين.

فبدأت تحقيقات داخل الوكالة بتهم الفساد من قبل الإدارة الصهيوأمريكية واستخباراتها، وتوجيه الإتهام لعديد من موظفيها وإلغاء لعقود عملهم، وتعيين من ترتضيه بمعاييرها الإستخباراتية، برواتب عليا في الأصل هي أموال دعم اللاجئين الفلسطينيين، والقيام بالإعلان المسبق لوقف التمويل للوكالة، وإغلاق مكاتبها بالقدس وقطاع غزة مع بدء نقل السفارة الأمريكية للقدس، وممارسة التهديد والإبتزاز لموظفي وكالة الغوث "الأونروا"، بحجة عدم صلاحيتها وفسادهما وعدم القابلية للإصلاح فيها، وتقديم الإغراءات المادية بمبالغ طائلة لإبعاد الموظفين عن العمل بها عبر الإستقالة، كل ذلك يعبر عن الحرب الشرسة المعلنة ضد الشعب الفلسطيني وقضيته، لأجل إنهاء وجودها تاريخياً وسياسياً، ومحاولة إغرائهم بالإزدهار الإقتصادي المزعوم، ليقبلوا بالأمر الواقع بإنتهاء تاريخهم وقضيتهم.

فرسمت تلك الإدارة لقضية اللاجئين الفلسطينيين تصورا جديدا، يبدأ بتفكيك مفهوم اللاجئ، لتحصره فقط بالجيل الأول من الفلسطينيين الذين خرجوا من أرضهم، وتفكيك المخيمات الفلسطينية والعمل على توطينهم في أماكن تواجدهم، وربط مفهوم اللاجئ الفلسطيني بوجود لاجئ آخر صهيوني هجر إلى فلسطين من الدول العربية، وإلزام الأمم المتحدة لوضع جدول زمني لإنهاء وجودها، كل ذلك يتساوق مع مخططات التهويد للأرض الفلسطينية كاملة، وإلغاء أي وجود تاريخي مسبق على أرضها، وحق لأي من أهلها المطالبة بالقانون الدولي.

إن كل ما تمارسة هذه الإدراة ضد حقوق اللاجئين الفلسطينيين، يخالف قواعد القانون الدولية والإتفاقيات الخاصة بحماية اللاجئين، حيث أن صفة اللاجئ لا تنتهي إلا بعودة هذا اللاجئ الفلسطيني إلى أرضه ووطنه، وإنهاء الإحتلال لأرضه، والعمل على تعويضه عما أصابه من أضرار مادية ومعنوية طوال فترة اللجوء.

كما أن العمل على تثبيت وجود وكالة الغوث "الأونروا"، يثبت وجود الحقوق الفلسطينية، والرواية التاريخية الحقيقة للقضية الفلسطينية، ويسد الباب على هذه الإدراة تزوير تاريخها، ومحاولة خلق أحداث مزورة للقضية.

فالحرب المعلنة على القضية الفلسطينية لمحوها عن الخارطة العربية، مخطط لها منذ بداية الإحتلال لأرضها، ومهما حاولت تلك الإدراة لن تستطيع أن تغير الحقيقة العادلة المحفورة في ذاكرة المخلصين من الشعب الفلسطيني وأبناء الأمة العربية، ومن يناصرونهم من دول العالم، فكل المخططات فاشلة، ولن تمر مهما بلغت من الكيد سبيلا.

* كاتبة فلسطينية- رام الله. - amalkhadegeh@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

17 كانون ثاني 2021   آفة العدمية السياسية في العالم العربي..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش

17 كانون ثاني 2021   القدسُ تحكمُ التاريخ..! - بقلم: بكر أبوبكر

17 كانون ثاني 2021   أهو غروب شمس أميركا أمْ شروق يومٍ جديد؟ - بقلم: صبحي غندور

16 كانون ثاني 2021   ما بعد إصدار مراسيم الانتخابات..! - بقلم: محسن أبو رمضان

16 كانون ثاني 2021   الانتخابات والأمل في معالجة تداعيات الانقسام على قضية الأسرى - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة

16 كانون ثاني 2021   انتخابات.. ولكن..! - بقلم: خالد معالي

16 كانون ثاني 2021   القدسُ وحديثُ المكان..! - بقلم: بكر أبوبكر

16 كانون ثاني 2021   صعود "حماس"..! - بقلم: د. محسن محمد صالح

16 كانون ثاني 2021   إضعاف "التأثير".. وسرقة "الإنجازات"..! - بقلم: سليمان ابو ارشيد

15 كانون ثاني 2021   تطعيم الأسرى: ما بين رفض وزير الأمن وموافقة وزير الصحة الإسرائيلي - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة


15 كانون ثاني 2021   سلوك الدول ما بين الواقعية الهجومية والواقعية الدفاعية..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب

15 كانون ثاني 2021   أبعاد فكرية للتجربة الناصرية..! - بقلم: صبحي غندور

14 كانون ثاني 2021   طب "الابرتهايد" الاسرائيلي..! - بقلم: د. مصطفى البرغوتي

14 كانون ثاني 2021   فلسطين ٢٠٢١ .. نور في آخر النفق - بقلم: د. سنية الحسيني


28 كانون أول 2020   "عاصفة" السياسة الإسرائيلية: زوارق يتهددها الغرق.. ومراكب جديدة تستعد للإبحار..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار



9 تشرين ثاني 2020   ما مدى تأثير الانتخابات الأميركية على المواقف الإسرائيلية؟ وما سبب تعمق الفجوة مع يهود العالم؟ - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

9 تشرين ثاني 2020   قسم التحقيقات مع الشرطة الإسرائيلية "ماحش".. أداة لغسل جرائم الشرطة..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

9 تشرين ثاني 2020   تحت غطاء "التطوير": خطط إسرائيلية حكومية لتهويد القدس وتغيير طابعها العربي (القرار 3790 نموذجاً)..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار






27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


16 كانون ثاني 2021   في يوم المسرح العربي ودراما حياتنا - بقلم: تحسين يقين

15 كانون ثاني 2021   رشفات شهد..! - بقلم: شاكر فريد حسن



13 كانون ثاني 2021   سَرْدٌ في الجسد..! - بقلم: فراس حج محمد


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2021- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية