14 January 2020   Stepping Back From the Brink of War - By: Alon Ben-Meir






20 December 2019   Has the US thrown Jewish Zionists under the bus? - By: Daoud Kuttab

19 December 2019   2020 Will Be More Turbulent Than 2019, Unless… - By: Alon Ben-Meir


15 December 2019   Corbyn's defeat has slain the left's last illusion - By: Jonathan Cook
















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

31 تموز 2019

تصفية "أونروا" عبر بوابة الفساد..!


بقلم: مصطفى إبراهيم
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

وضع المبعوث الأميركي إلى الشرق الأوسط، جيسون غرينبلات، نفسه مدافعا شرساً عن إسرائيل، وكأنه عضو في المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر "الكابنيت"، ولم يترك أي شاردة أو واردة إلا ويستغلها في الدفاع عن إسرائيل وسياستها الاجرامية والعنصرية، ويشن هجوما مستمراً ضد الفلسطينيين والقيادة والفصائل الفلسطينية ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا".

الأسبوع الماضي قال غرينبلات أمام أعضاء المجلس إن، قرارات الأمم المتحدة لن تحل النزاع بين الفلسطينيين وإسرائيل، والقدس ستبقي عاصمة إسرائيل الأبدية، ولن ينتهي الصراع على أساس الإجماع الدولي، لأنه لا يوجد أصلا توافق دولي بشأنه، أما الذين يواصلون الدعوة إلى التوافق فلا يفعلون شيئا لتشجيع الطرفين على الجلوس إلى طاولة المفاوضات وتقديم التسويات الضرورية للسلام.

وخلال الأيام الماضية شن غرينبلات وفريقه الصهيوني في الإدارة الامريكية هجوم على وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينية "أونروا"، مستغلا تقرير داخلي سري من مكتب الأخلاقيات التابع للأمم المتحدة كشف عن وجود قضايا فساد مزعومة بين فريق الإدارة العليا في "أونروا". وقال: في تغريده عبر موقع التواصل الاجتماعي "توتير": "نموذج أونروا مكسور غير مستدام ويعتمد على عدد لا نهاية له من المستفيدين، الفلسطينيون المقيمون في مخيمات اللاجئين يستحقون أفضل بكثير".

من الطبيعي في حال وجود فساد أو شبهة فساد، أن تقوم الجهات المختصة بالكشف عن الفساد، وفتح تحقيق، ومساءلة ومحاسبة أي فاسد أو مرتكب فساد، لكن استغلال هذا التحقيق لشن هجوم على "أونروا" ووقف التمويل كما فعلت بعض الدول، هذا يعبر عن نوايا حقيقية لإدارة ترامب ومن يدور في فلكها من دول أوروبية الاستمرار في تجفيف التمويل، وتنفيذ خطة "صفقة القرن" والإملاءات الأميركية لتصفية القضية الفلسطينية، وتصفية "أونروا" وما تمثله من دور ورمزية وشاهد على نكبة الفلسطينيين.

ما يثير الشبهات حول هذا الموضوع، الإصرار من الإدارة الأمريكية، وما هو مطروح حول "صفقة القرن"، وموضوع اللاجئين والشتات الفلسطيني، لا سيما في سوريا ولبنان وغيرها من مناطق التجمعات الفلسطينية، وما يتم تسريبه حتى الآن، وما تمارسه الإدارة الأمريكية، هو صفقة رخيصة ومطلوب من الفلسطينيين قبولها وهم "صاغرون".

وما يثير الشك والخشية تزامن طرح الإجراءات التي قامت بها الحكومة اللبنانية، إزاء عمالة الفلسطينيين، لتؤكد أن هناك شبهة تواطوء وفساد من الأنظمة السياسية العربية، وهي مستعدة للمساومة واستغلال اللاجئين الفلسطينيين كورقة مفاوضة في خدمة مصالحهم المادية والعنصرية تجاه الفلسطينيين وحقوقهم، التي لم تعد تشكل أي حساسية قانونية أو أخلاقية، إنسانية.

منذ 71 عاما يعيش الفلسطيني مأساة اللجوء والتشرد، ومن من الفلسطينيين يريد أن يبقى لاجئاً ومهدداً في حياته وعيشه المر؟ ومن منا كلاجئين اختار أن يكون والده لاجئاً، الحياة في المخيم قاسية، لا غرينبلات، ولا أي من القادة العرب يدركون مأساة اللاجئين الفلسطينيين، ولم يجربوا أن يعيشوا كلاجئين في مخيم ومشردين وخائفين، وهم ينتظرون اليوم التي تنتهي مأساتهم وأن تحل "أونروا".

الهجوم التي تقوده الإدارة الأمريكية ضد "أونروا"، يستدعي التعامل معه بسرعة، من قبل قيادة منظمة التحرير وجامعة الدول العربية لحمايتها من الاستهداف المباشر الذي يتسارع بشكل مستمر من إسرائيل ووكلائها في الإدارة الامريكية، مع عدم إغفال الانتهاكات التي تمارس من بعض المسؤولين في "أونروا"، وشبهة الفساد التي طالت عدد منهم، وما يشاع عن تواطوء في تفشي الفساد والمحسوبية خاصة في صفوف الموظفين الدوليين، كما لا يجوز ترك "أونروا" وحدها في مواجهة المشروع الصهيوني الأمريكي تدمير وكالة الغوث لتصفيتها.

* باحث وكاتب فلسطيني مقيم في غزة - Mustafamm2001@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

18 كانون ثاني 2020   المسلمون الإيغور ... أين الحقيقة؟ - بقلم: هاني المصري

18 كانون ثاني 2020   الحمقى لا يتراجعون..! - بقلم: بكر أبوبكر



17 كانون ثاني 2020   الانتخابات في القدس إلى أين..؟ - بقلم: حســـام الدجنــي

17 كانون ثاني 2020   أسلمة إسرائيل وصهينة العرب..! - بقلم: د. عبد الستار قاسم

17 كانون ثاني 2020   التراجع من شفا الحرب..! - بقلم: د. ألون بن مئيــر

17 كانون ثاني 2020   نميمة البلد: تزويج القاصرات ... والعشائر - بقلم: جهاد حرب

17 كانون ثاني 2020   المشكلة هي في ترامب نفسه..! - بقلم: صبحي غندور

16 كانون ثاني 2020   عودة إلى تجربة "التجمع الديمقراطي"..! - بقلم: معتصم حماده

16 كانون ثاني 2020   لا تبسطوا حسابات السياسة..! - بقلم: عمر حلمي الغول

16 كانون ثاني 2020   يتسول الحصانة..! - بقلم: محمد السهلي

16 كانون ثاني 2020   تهويد المعالم جريمة مكتلمة الأركان..! - بقلم: آمال أبو خديجة

16 كانون ثاني 2020   تحالف حزبي "العمل" و"ميرتس"..! - بقلم: شاكر فريد حسن



31 كانون أول 2019   غزة 2020.. تحديات البقاء والمواجهة..! - بقلم: وسام زغبر



3 أيلول 2019   "بردلة".. انتزاع الحق بسواعد مكبلة..! - بقلم: اتحاد الجان العمل الزراعي








27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


18 كانون ثاني 2020   مونودراما هادية لكامل الباشا - بقلم: تحسين يقين

16 كانون ثاني 2020   في تأمّل تجربة الكتابة.. على كلّ حالٍ هذا أنا..! - بقلم: فراس حج محمد

15 كانون ثاني 2020   عميد كليات البُخلاء..! - بقلم: توفيق أبو شومر

25 كانون أول 2019   السفرُ على ظهر حصانٍ غباوةٌ..! - بقلم: توفيق أبو شومر

17 كانون أول 2019   حرف؛ أوّلُ الياسمين..! - بقلم: د. المتوكل طه


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية