14 January 2020   Stepping Back From the Brink of War - By: Alon Ben-Meir






20 December 2019   Has the US thrown Jewish Zionists under the bus? - By: Daoud Kuttab

19 December 2019   2020 Will Be More Turbulent Than 2019, Unless… - By: Alon Ben-Meir


15 December 2019   Corbyn's defeat has slain the left's last illusion - By: Jonathan Cook
















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

23 أيلول 2019

زيارة غرينبلات الترقيعية..!


بقلم: عمر حلمي الغول
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

وصل فجر الجمعة الماضي الموافق 20/9/2019 لدولة الإستعمار الإسرائيلية جيسون غرينبلات للإطلاع عن كثب على التطورات الإسرائيلية بعد إنتخابات الكنيست ال22، التي جرت في ال17 من أيلول / سبتمبر الحالي (2019) بعد فشل اليمين المتطرف بزعامة نتنياهو من الحصول على تفويض الشارع الإسرائيلي، وتفوق تكتل "أزرق ابيض" بزعامة بيني غانتس عليه بمقعدين.

ورغم اعلان مستشار الرئيس ترامب لتمرير صفقة القرن المشؤومة عن رغبته في لقاء نتنياهو وغانتس، إلآ انه بعد لقاء رئيس الحكومة المنتهية ولايته ذات يوم الجمعة، ألغى لقائه مع زعيم "كاحول لافان" الأوفر حظا في التكليف بتشكيل الحكومة القادمة، في حال دعمه 61 نائبا في الكنيست الجديد، أو قام الرئيس رفلين بتكليفه إرتباطا بتقديره للمعادلة الداخلية، وحتى لو لم يحصل على دعم ال61 نائبا. مع ان الجنرال بيني رحب بلقاء المسؤول الأميركي.

من الواضح أن تغيير أجندة غرينبلات جاءت بعد لقاء زعيم الليكود الفاسد، الذي على ما يبدو دس السم في عسل المسؤول الأميركي، في رهان منه على فشل غانتس بتشكيل الحكومة القادمة، وإمكانية تكليفه هو لاحقا، معتقدا انه سينجو من تهم الفساد، التي سيتم توجيه التهم له بشأنها في الثاني من تشرين أول/ إكتوبر القادم. أضف إلى ان نتنياهو يخشى من لقاء المستشار الأميركي مع الزعيم الأوفر حظا بالتكليف لتشكيل الحكومة، الذي لا يتبنى حتى اللحظة ما يسمى صفقة القرن، وأعلن صراحة، انه مع خيار الدولتين، رغم وجود ضبابية كثيفة بشأن هذا الإعلان. لذا من المتوقع انه مارس الكذب والتدليس ضد منافسه الأبرز لرئاسة الحكومة لقطع الطريق بين الرجلين، وبالتالي بين الإدارة الأميركية وزعيم "ازرق ابيض".

مع ان الرئيس دونالد ترامب عقب بعد الإعلان عن نتائج الإنتخابات الإسرائيلية الأخيرة، ان إدارته لا ترتبط بشخص بعينه، المقصود نتنياهو، بل علاقتها مع دولة إسرائيل. لكن مستشار الرئيس الأميركي، وبالإستماع لتقدير السفير الأميركي الصهيوني، فريدمان، ولما استخلصه من لقائه مع رئيس الإئتلاف اليميني المتطرف أعاد النظر بموقفه تجاه اللقاء مع غانتس. وهذا قد يلقي بظلال سلبية على العلاقات الثنائية بين الإدارة وزعيم " كاحول لافان". وخشية من التداعيات غير الإيجابية، عاد غرينبلات إلى إبداء الإستعداد للقاء زعيم أزرق ابيض اليوم الأثنين. مما يؤكد حدوث عطل في مؤشر بوصلة الإدارة الأميركية ومستشار رئيسها المتواجد في إسرائيل.

مما لا شك فيه، ان نتائج الإنتخابات الأخيرة تركت بصمات ونقاط سوداء عديدة، وأضافت تعقيدات وعراقيل جديدة أمام صفقة القرن الأميركية، الأمر الذي اربك الإدارة الأميركية ومشروعها التآمري على القضية الفلسطينية، ووضعها في حيص بيص من امرها وخيارها، وبالتالي الشيء المؤكد حتى اللحظة الراهنة يتمثل في عدم طرح الشق السياسي من صفعة العصر، وهو ما أعلنه غرينبلات نفسه، بأن الوقت ليس مناسبا لطرح وثيقة الصفقة البائسة، والإيلة للإندثار والغروب. لكن من السابق لإوانه الإعتقاد، بأن الإدارة الأميركية ستتخلى عن خيارها وصفقتها.

والنتيجة التي يمكن ان يخلص لها أي مراقب لخط سير إدارة ترامب الأفنجليكانية المتصهينة، انها بسبب غبائها، وإفتقادها للحكمة السياسية، وضعت كل بيضها في سلة نتنياهو واليمين المتطرف الصهيوني، وإندفعت بشكل اهوج في تبني خيارات الإئتلاف الفاشي، ولم تفتح القوس أمام ذاتها لتوسيع قاعدة شراكتها مع القوى الصهيونية الأخرى، والتي لا تقل يمينية عن نتنياهو، ولكن بأساليب أخرى أقل رعونة وتهورا، وقادت بشكل مباشر الحرب على المصالح والحقوق الفلسطينية. مما اوقعها في شر سياساتها الإعتباطية والساذجة.

في كل الأحوال زيارة غرينبلات الترقيعية لإسرائيل زادت من تعثر الإدارة في تمرير الصفقة المعادية للسلام، وعَّقدت العلاقة مع الكتل المؤثرة في إسرائيل، مع ان القوى الصهيونية مجتمعة ومنفردة لن تضحي، ولن تفرط بالعلاقة مع الولايات المتحدة، لإنها علاقات إستراتيجية، وتصب في مصلحة إسرائيل الإستعمارية. وبالضرورة سيتم إزالة الغيوم، التي سببتها المواقف المتضاربة والمتناقضة للمستشار المستقيل من مهامه بعد تدخل مركز القرار الأميركي في التأكيد على ضرورة اللقاء مع الجنرال غانتس، وعدم الإصغاء لرؤية نتنياهو أو سفيرها فريدمان، الذي لا يرى ابعد من ارنبة انفه سياسيا.

لكن الرؤية الأميركية مازالت تعاني من قصر نظر شديد، وقد تحتاج لوقت حتى ينقشع ضباب اللحظة الراهنة مع تشكل الحكومة القادمة، أو الذهاب لجولة ثالثة من الإنتخابات في حال فشل اي من التكتلين من تشكيل حكومة وحدة وطنية موسعة، أو حكومة ضيقة. وقادم الأيام كفيل بتقديم الجواب على أسئلة زيارة غرينبلات وصفقة القرن المشؤومة.

* كاتب فلسطيني يقيم في مدينة رام الله. - oalghoul@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

18 كانون ثاني 2020   مشاريع وهمية..! - بقلم: عمر حلمي الغول

18 كانون ثاني 2020   المسلمون الإيغور ... أين الحقيقة؟ - بقلم: هاني المصري

18 كانون ثاني 2020   الحمقى لا يتراجعون..! - بقلم: بكر أبوبكر



17 كانون ثاني 2020   الانتخابات في القدس إلى أين..؟ - بقلم: حســـام الدجنــي

17 كانون ثاني 2020   أسلمة إسرائيل وصهينة العرب..! - بقلم: د. عبد الستار قاسم

17 كانون ثاني 2020   التراجع من شفا الحرب..! - بقلم: د. ألون بن مئيــر

17 كانون ثاني 2020   نميمة البلد: تزويج القاصرات ... والعشائر - بقلم: جهاد حرب

17 كانون ثاني 2020   المشكلة هي في ترامب نفسه..! - بقلم: صبحي غندور

16 كانون ثاني 2020   عودة إلى تجربة "التجمع الديمقراطي"..! - بقلم: معتصم حماده

16 كانون ثاني 2020   لا تبسطوا حسابات السياسة..! - بقلم: عمر حلمي الغول

16 كانون ثاني 2020   يتسول الحصانة..! - بقلم: محمد السهلي

16 كانون ثاني 2020   تهويد المعالم جريمة مكتلمة الأركان..! - بقلم: آمال أبو خديجة

16 كانون ثاني 2020   تحالف حزبي "العمل" و"ميرتس"..! - بقلم: شاكر فريد حسن


31 كانون أول 2019   غزة 2020.. تحديات البقاء والمواجهة..! - بقلم: وسام زغبر



3 أيلول 2019   "بردلة".. انتزاع الحق بسواعد مكبلة..! - بقلم: اتحاد الجان العمل الزراعي








27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


18 كانون ثاني 2020   مونودراما هادية لكامل الباشا - بقلم: تحسين يقين

16 كانون ثاني 2020   في تأمّل تجربة الكتابة.. على كلّ حالٍ هذا أنا..! - بقلم: فراس حج محمد

15 كانون ثاني 2020   عميد كليات البُخلاء..! - بقلم: توفيق أبو شومر

25 كانون أول 2019   السفرُ على ظهر حصانٍ غباوةٌ..! - بقلم: توفيق أبو شومر

17 كانون أول 2019   حرف؛ أوّلُ الياسمين..! - بقلم: د. المتوكل طه


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية