21 January 2020   Killing Soleimani Undermines Global Order - By: Alon Ben-Meir




14 January 2020   Stepping Back From the Brink of War - By: Alon Ben-Meir






20 December 2019   Has the US thrown Jewish Zionists under the bus? - By: Daoud Kuttab

19 December 2019   2020 Will Be More Turbulent Than 2019, Unless… - By: Alon Ben-Meir















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

26 أيلول 2019

حكومة د. اشتية خطوات بالاتجاه السليم..!


بقلم: محسن أبو رمضان
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

عانى قطاع غزة منذ ابريل 2017 من بعض الاجراءات التي اتخذتها الحكومة السابقة والتي ساهمت بتفاقم الاوضاع الانسانية الصعبة التي يعيشها المواطنين الفلسطينيين في قطاع غزة.

واحدة من هذه الاجراءات تكمن بتزويد الموظفين العمومين المسجلين على كادر الحكومة الفلسطينية بأجزاء من الراتب وصلت إلى 50% منها فقط الأمر الذي انعكس سلباً على مستوى المعيشة والدورة الاقتصادية نتيجة شح السيولة النقدية علماً بأن البنوك كذلك التي كانت تزود هؤلاء الموظفين بالقروض حصلت على نسبة وازنة من الراتب المنقوص.

ويشار هنا إلى أن قطاع غزة الذي يعاني من حالة الحصار وتداعيات الانقسام لم ير بهذه الخطوة مساهمة في تخفيف الاعباء أو بانهاء الانقسام بل على العكس من ذلك فقد عمقت  من سوء الاوضاع المعيشة، علماً بأن قرارات المجلسين الوطني والمركزي الأخيرة كانت قد أوصت وبأغلبية واسعة بضرورة الغاء هذه الاجراءات عن القطاع.

لم يشعر أبناء القطاع بأن حالة الحصار والعدوان تقدمت البرامج والخطط التنموية لدى السلطة رغم الاحتياج الكبير بهذا المجال بسبب الحصار المديد وثلاثة عمليات عسكرية عدوانية واسعة من قبل الاحتلال تم تدمير بها البنية التحية والمرافق الانتاجية الامر الذي ساهم في ارتفاع معدلات الفقر والبطالة وتدهور مستويات المعيشة بصورة ملحوظة.

إن اية متابعة لتوجهات د. محمد اشتية رئيس الوزراء تشير بالرغبة باتجاه تخفيف الاعباء عن قطاع غزة وقد برز ذلك مؤخراً بالتوجه لاعتماد تفريغات عام 2005 والعمل على توحيد الراتب ما بين موظفي قطاع غزة والضفة الغربية وهذا يتطلب ترجمة عملية تقود إلى ذلك بما يشمل تعويض الموظفين عن المستحقات المقتطعة سابقاً إلى جانب وضع قطاع غزة في اولويات المشاريع التنموية والانتاجية بما يساهم في حل مشكلتي الكهرباء والمياه والتشغيل عبر افتتاح وانشاء مناطق صناعية وتفعيل عملية التبادل التجاري بالإضافة إلى خلق التعافي في مؤسسات القطاع الخاص والعمل الاهلي تلك المؤسسات التي تتعرض إلى صعوبات لتسيير برامج عملها بسبب التراجع الحاد بالتمويل الدولي وكذلك آلية الرقابة المقيتة على عملية اعادة الاعمار.

تأتي الخطوات التي يعلن عنها د. محمد اشتية بالاتجاه السليم وذلك من اجل اعادة الاهتمام بالقطاع بصورة اكثر حيوية وذلك عبر الخطط والبرامج المحددة من قبل السلطة.

تتزامن هذه الخطط مع خطط مماثلة بالضفة الغربية تستند إلى العمل على تنفيذ قرارات المجلسين الوطني والمركزي بخصوص تجاوز بروتكول باريس الاقتصادي وذلك عبر خطوات تراكمية وتدرجية لتحقيق عملية الانفكاك الاقتصادي عن دولة الاحتلال.

تبرز مؤشرات ذلك من خلال تمكن السلطة من الحصول على ضريبة "البلو" الخاصة بالبترول مباشرةً دون دولة الاحتلال إضافةً إلى توجه الحكومة الفلسطينية باستيراد البترول مباشرة من العراق بدلاً من اسرائيل وكذلك تحديد تسعة سلع ابتداءً لحظر دخولها إلى اسواق الضفة والقطاع من اجل تعزيز المنتج الوطني وحمايته وتقليص عملية الاستهلاك من دولة الاحتلال هذا بالإضافة إلى اعتماد عملة رقمية فلسطينية ستؤدي بالضرورة إلى تخفيف الاعتماد على الشيكل الاسرائيلي إذا ما تم تداولها بصورة جيدة وستمهد الطريق باتجاه اعتماد عملة وطنية فلسطينية مستقلة.

وعليه فمن الضروري النظر بايجابية من قبل منظمات المجتمع المدني لأية خطوات تساهم في تعزيز الصمود والاعتماد على الذات وفك عرى التبعية مع الاحتلال، وكذلك لأية خطوات تساهم في وحدة النسيج الجغرافي والسياسي للشعب الفلسطيني بما يشمل المساواة والعدالة بكل مكوناته ما بين الضفة والقطاع دون تميز جهوي او جغرافي.

وبالوقت الذي ينبغي تشجيع هذه الخطوات والمطالبة بتنفيذها وترجمتها على الأرض من الهام كذلك العمل على مراقبة اية اختلالات بالأداء الاداري إذا كانت لا تستقيم مع صيانة الحريات العامة وقيم ومبادئ حقوق الانسان والتنمية المستدامة.

إن تصحيح الخلل بالعلاقة مع قطاع غزة يجب ان يتضمن كذلك تصحيحه بالعلاقة مع منظمات المجتمع المدني بما يضمن تخفيف درجة الرقابة المركزية عليها وتوسيع مساحة حيزها العام بالعمل بوصف ذلك يشكل أحد الحقوق المكفولة بالقانون الاساسي ومبادئ حقوق الانسان بل كذلك لأن هذه المنظمات تلعب دوراً هاماً بالتكامل مع السلطة في تقديم الخدمات وتعزيز الصمود، علماً بأن استمرارية عملها يشكل ضرورة وطنية وتنموية بوصفها تشكل شبكة حماية للمتضررين من الفئات المهمشة والفقيرة بالمجتمع، وكذلك بسبب دورها الوطني في تعزيز العلاقة مع قوى التضامن وكشف مخاطر ممارسات الاحتلال الكولينالية والعنصرية.

* كاتب وباحث فلسطيني يقيم في قطاع غزة. - muhsen@acad.ps



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

23 كانون ثاني 2020   الحرب المعلنة على القدس..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

23 كانون ثاني 2020   وحشية الاحتلال في تعذيب الأسرى.. حناتشة نموذجاً - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة



23 كانون ثاني 2020   "محرقتنا".. المتقدة..! - بقلم: محمد السهلي



23 كانون ثاني 2020   لاسباب شكلية.. يضيع الحق الفلسطيني..! - بقلم: خالد معالي

22 كانون ثاني 2020   اجتنبوا الحالة (الترامبية)..! - بقلم: توفيق أبو شومر

22 كانون ثاني 2020   على مفرق طرق..! - بقلم: هيثم أبو الغزلان

22 كانون ثاني 2020   متى نتقن لغة وثقافة الحوار..؟! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس


22 كانون ثاني 2020   ذكرى وتاريخ بطل افريقي..! - بقلم: عمر حلمي الغول


21 كانون ثاني 2020   إسرائيل المعادية للسامية..! - بقلم: عمر حلمي الغول


31 كانون أول 2019   غزة 2020.. تحديات البقاء والمواجهة..! - بقلم: وسام زغبر



3 أيلول 2019   "بردلة".. انتزاع الحق بسواعد مكبلة..! - بقلم: اتحاد الجان العمل الزراعي








27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


22 كانون ثاني 2020   ربع قرن على تأسيس "دار الأماني" للنشر - بقلم: شاكر فريد حسن

20 كانون ثاني 2020   مهرجان الدَّسْتَة العربي في عمّان..! - بقلم: راضي د. شحادة

19 كانون ثاني 2020   غوشة أصغر مؤرخي فلسطين: تحية وسلامًا..! - بقلم: د. إبراهيم فؤاد عباس

18 كانون ثاني 2020   مونودراما هادية لكامل الباشا - بقلم: تحسين يقين

16 كانون ثاني 2020   في تأمّل تجربة الكتابة.. على كلّ حالٍ هذا أنا..! - بقلم: فراس حج محمد


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية