3 August 2020   Can Israelis broaden their protests beyond Netanyahu? - By: Jonathan Cook


30 July 2020   How Did We Get To This Dire State Of Affairs? - By: Alon Ben-Meir



23 July 2020   Trump The Wannabe Dictator - By: Alon Ben-Meir



16 July 2020   Less Transparency Will Worsen the Pandemic - By: Sam Ben-Meir

















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

14 تشرين أول 2019

الأرض تحرثها عجولها..!


بقلم: خالد معالي
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

قد يستخف ويقلل البعض من حجة وقوة تأثير المقاطعة على الاحتلال؛ ولكن بالنظر لحجم ردة الفعل من قبل الاحتلال، والخسائر قد يصوب نظرته للأمر.

صحيح ان الاحتلال يتحكم في مفاصل كثيرة ومعقدة ومتشعبة في حياة الشعب الفلسطيني بفعل قوته المحتلة، لكنه في المحصلة لا يعتبر قدر الشعب الفلسطيني.

قيس سعيد مرشح تونس للانتخابات اثلج صدور الشعب العربي والفلسطيني وهو يعتبر التطبيع والتعامل مع الاحتلال خيانة عظمى في تصريح مباشر له على الفضائيات، وتناقله رواد مواقع التواصل الاجتماعي الفلسطيني بكثرة.

سارع رواد مواقع التواصل الاجتماعي الفلسطيني لابراز تهديدات "المنسق "بوقف ادخال المنتجات الزراعية من الضفة الغربية الى الاراضي المحتلة عام 48 ، في حال اصرار السلطة الفلسطينية على مواصلة منع ادخال العجول من الاحتلال للضفة.

فعل صائب وقرار صحيح، يصب في مقاطعة منتجات الاحتلال والمستوطنين أيا كانت، فاصل العلاقة مع الاحتلال هو رفضه ولفظه وليس التعايش معه، وهذا  لا ينفي  القول ان قرار استيراد الاف اطنان من ثمار الزيتون هو قرار خاطئ،  ولا يصح الخجل من القول للمحسن: أحسنت وللمخطأ: أخطأت.

الحديث عن عدم وجود بنية تحتية قوية للاقتصاد الفلسطيني لا يبرر التعامل مع منتجات الاحتلال، حتى لو كانت في حالات اضطرارية، فمن يريد الحرية لا يهمه الثمن على ان يكون الثمن مدروس ومخطط له بشكل جيد وليس تضحيات مجانية غير مدروسة.

بعيدا عن المناكفات وحالات الشد والشحن المؤسفة في حالتنا الفلسطينية، فكل خطوة تزعج وتقلق الاحتلال هي مطلوبة، ولا يصح النظر للثمن المطلوب، فالثمن يقدره قادة الشعب الفلسطيني، وهم يحملون امانة غالية، فان احسنوا السباحة وسط الامواج العاتية، فحتما سيقودون السفينة الى بر الامان.

مقاطعة الاحتلال داخليا وخارجيا وفي مختلف المجالات الاقتصادية وغيرها هو واجب إنساني ووطني واسلامي؛ يمليه عليه كل من عنده ضمير حي ونقي، سواء كان فلسطينيا أو غير ذلك؛  كون دولة الاحتلال هي دولة قائمة على الظلم بحق الشعب الفلسطيني، احتلت أراضيه وشردته وطردته في منافي الأرض بغير وجه حق.

لا ننسى ان المواجهة والمقاطعة الاقتصادية أيضا؛ مارسها الاحتلال بحق منتجات فلسطينية  حيث منعت من الوصول إلى الأسواق في القدس المحتلة ومدننا المحتلة في الداخل، بهدف محاربة المنتجات الفلسطينية، لإجبارهم على التعامل مع المنتجات "الإسرائيلية".

المطلوب دوما ،دعم ومد قرارات وحركات المقاطعة على مختلف مشاربها وأنواعها؛ بكل أسباب القوة حتى إنهاء الاحتلال الظالم.

تفكر معي كيف ان دولة الاحتلال المسكونة بالهواجس والخوف على مستقبلها؛ والتي تحسب كل صيحة عليها؛ ولشدة ضعفها برغم قوتها الظاهرة؛ راحت تصنف (BDS)؛ boycotts Divestment and sanctions against Israel، وتعني بالعربية مقاطعة وسحب استثمارات وفرض عقوبات على "إسرائيل"، كخطر استراتيجي على وجودها؛ وسببت لها الهلع والخشية على زوالها من الوجود.

من غير المعقول أن تكون ثقافة الهزيمة قد تغلغلت في صدور البعض؛ ولا يجوز أن تكون مقاطعة المحتل متدنية لدى  شعب ارضه محتلة؛ بحيث لا يعلمون أن إلحاق الضرر كان صغيرا أم كبيرا بالشعب هو خيانة وإثم عظيم، وهل هناك أعظم جرما وخيانة؛ من دعم المحتل، عبر شراء منتجاته، وقبول التعايش معه وكأنه جزء أصيل من مكونات المنطقة العربية والاسلامية.

* إعلامي فلسطيني يقيم في بلدة سلفيت بالضفة الغربية. - maalipress@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

6 اّب 2020   عندما تذكر الشاعر بيروته..! - بقلم: جواد بولس

6 اّب 2020   بيروت كما عرفتُها..! - بقلم: توفيق أبو شومر

5 اّب 2020   بيروت في قلوبنا وصدورنا وخلجات نفوسنا - بقلم: د. عبد الستار قاسم

5 اّب 2020   بيروت اختارت البحر..! - بقلم: بكر أبوبكر

5 اّب 2020   قُـدسُ فلسطين: ما بين الكلاشينكوف وآلة الكـمـان؟ - بقلم: د. مكرم خُوري - مَخُّول

5 اّب 2020   متى يتوقف الجهلة عن الإفتاء بغير علم؟! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان

5 اّب 2020   الأوطان المنكوبة يُهاجَر منها، لا إليها..! - بقلم: توفيق أبو شومر

4 اّب 2020   حراك ”بدنا نعيش“.. النسخة الاسرائيلية..! - بقلم: د. سفيان أبو زايدة


4 اّب 2020   بين الدولة وأوسلو..! - بقلم: محسن أبو رمضان


4 اّب 2020   مهرجان فتح- حماس.. التحديات والفرص,,! - بقلم: علاء الدين عزت أبو زيد

4 اّب 2020   الفكرة بين الجماهيرية والصواب..! - بقلم: بكر أبوبكر

4 اّب 2020   الماهية أصل سابق والهوية فرع لاحق - بقلم: صادق جواد سليمان

4 اّب 2020   علاج التدهور الاقتصادي في الدول الفقيرة - بقلم: د. عبد الستار قاسم


5 اّب 2020   وقائع استخدام إسرائيل "قانون أملاك الغائبين" لسلب أملاك الفلسطينيين في القدس المحتلة..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

5 اّب 2020   20 يوما أمام الحكومة لإقرار الميزانية وإلا فانتخابات رابعة شبه حتمية..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار










27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


6 اّب 2020   حتام الصبر..؟! - بقلم: شاكر فريد حسن

6 اّب 2020   النقد الشخصاني ثرثرة بلا مضمون..! - بقلم: نبيل عودة

5 اّب 2020   بيروت أبت أن تموت..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

5 اّب 2020   سلامٌ عليكِ..! - بقلم: فراس حج محمد

5 اّب 2020   سلامًا لبيروت..! - بقلم: شاكر فريد حسن


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية