14 January 2020   Stepping Back From the Brink of War - By: Alon Ben-Meir






20 December 2019   Has the US thrown Jewish Zionists under the bus? - By: Daoud Kuttab

19 December 2019   2020 Will Be More Turbulent Than 2019, Unless… - By: Alon Ben-Meir


15 December 2019   Corbyn's defeat has slain the left's last illusion - By: Jonathan Cook
















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

14 تشرين أول 2019

الأرض تحرثها عجولها..!


بقلم: خالد معالي
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

قد يستخف ويقلل البعض من حجة وقوة تأثير المقاطعة على الاحتلال؛ ولكن بالنظر لحجم ردة الفعل من قبل الاحتلال، والخسائر قد يصوب نظرته للأمر.

صحيح ان الاحتلال يتحكم في مفاصل كثيرة ومعقدة ومتشعبة في حياة الشعب الفلسطيني بفعل قوته المحتلة، لكنه في المحصلة لا يعتبر قدر الشعب الفلسطيني.

قيس سعيد مرشح تونس للانتخابات اثلج صدور الشعب العربي والفلسطيني وهو يعتبر التطبيع والتعامل مع الاحتلال خيانة عظمى في تصريح مباشر له على الفضائيات، وتناقله رواد مواقع التواصل الاجتماعي الفلسطيني بكثرة.

سارع رواد مواقع التواصل الاجتماعي الفلسطيني لابراز تهديدات "المنسق "بوقف ادخال المنتجات الزراعية من الضفة الغربية الى الاراضي المحتلة عام 48 ، في حال اصرار السلطة الفلسطينية على مواصلة منع ادخال العجول من الاحتلال للضفة.

فعل صائب وقرار صحيح، يصب في مقاطعة منتجات الاحتلال والمستوطنين أيا كانت، فاصل العلاقة مع الاحتلال هو رفضه ولفظه وليس التعايش معه، وهذا  لا ينفي  القول ان قرار استيراد الاف اطنان من ثمار الزيتون هو قرار خاطئ،  ولا يصح الخجل من القول للمحسن: أحسنت وللمخطأ: أخطأت.

الحديث عن عدم وجود بنية تحتية قوية للاقتصاد الفلسطيني لا يبرر التعامل مع منتجات الاحتلال، حتى لو كانت في حالات اضطرارية، فمن يريد الحرية لا يهمه الثمن على ان يكون الثمن مدروس ومخطط له بشكل جيد وليس تضحيات مجانية غير مدروسة.

بعيدا عن المناكفات وحالات الشد والشحن المؤسفة في حالتنا الفلسطينية، فكل خطوة تزعج وتقلق الاحتلال هي مطلوبة، ولا يصح النظر للثمن المطلوب، فالثمن يقدره قادة الشعب الفلسطيني، وهم يحملون امانة غالية، فان احسنوا السباحة وسط الامواج العاتية، فحتما سيقودون السفينة الى بر الامان.

مقاطعة الاحتلال داخليا وخارجيا وفي مختلف المجالات الاقتصادية وغيرها هو واجب إنساني ووطني واسلامي؛ يمليه عليه كل من عنده ضمير حي ونقي، سواء كان فلسطينيا أو غير ذلك؛  كون دولة الاحتلال هي دولة قائمة على الظلم بحق الشعب الفلسطيني، احتلت أراضيه وشردته وطردته في منافي الأرض بغير وجه حق.

لا ننسى ان المواجهة والمقاطعة الاقتصادية أيضا؛ مارسها الاحتلال بحق منتجات فلسطينية  حيث منعت من الوصول إلى الأسواق في القدس المحتلة ومدننا المحتلة في الداخل، بهدف محاربة المنتجات الفلسطينية، لإجبارهم على التعامل مع المنتجات "الإسرائيلية".

المطلوب دوما ،دعم ومد قرارات وحركات المقاطعة على مختلف مشاربها وأنواعها؛ بكل أسباب القوة حتى إنهاء الاحتلال الظالم.

تفكر معي كيف ان دولة الاحتلال المسكونة بالهواجس والخوف على مستقبلها؛ والتي تحسب كل صيحة عليها؛ ولشدة ضعفها برغم قوتها الظاهرة؛ راحت تصنف (BDS)؛ boycotts Divestment and sanctions against Israel، وتعني بالعربية مقاطعة وسحب استثمارات وفرض عقوبات على "إسرائيل"، كخطر استراتيجي على وجودها؛ وسببت لها الهلع والخشية على زوالها من الوجود.

من غير المعقول أن تكون ثقافة الهزيمة قد تغلغلت في صدور البعض؛ ولا يجوز أن تكون مقاطعة المحتل متدنية لدى  شعب ارضه محتلة؛ بحيث لا يعلمون أن إلحاق الضرر كان صغيرا أم كبيرا بالشعب هو خيانة وإثم عظيم، وهل هناك أعظم جرما وخيانة؛ من دعم المحتل، عبر شراء منتجاته، وقبول التعايش معه وكأنه جزء أصيل من مكونات المنطقة العربية والاسلامية.

* إعلامي فلسطيني يقيم في بلدة سلفيت بالضفة الغربية. - maalipress@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

18 كانون ثاني 2020   الحمقى لا يتراجعون..! - بقلم: بكر أبوبكر



17 كانون ثاني 2020   الانتخابات في القدس إلى أين..؟ - بقلم: حســـام الدجنــي

17 كانون ثاني 2020   أسلمة إسرائيل وصهينة العرب..! - بقلم: د. عبد الستار قاسم

17 كانون ثاني 2020   التراجع من شفا الحرب..! - بقلم: د. ألون بن مئيــر

17 كانون ثاني 2020   نميمة البلد: تزويج القاصرات ... والعشائر - بقلم: جهاد حرب

17 كانون ثاني 2020   المشكلة هي في ترامب نفسه..! - بقلم: صبحي غندور

16 كانون ثاني 2020   عودة إلى تجربة "التجمع الديمقراطي"..! - بقلم: معتصم حماده

16 كانون ثاني 2020   لا تبسطوا حسابات السياسة..! - بقلم: عمر حلمي الغول

16 كانون ثاني 2020   يتسول الحصانة..! - بقلم: محمد السهلي

16 كانون ثاني 2020   تهويد المعالم جريمة مكتلمة الأركان..! - بقلم: آمال أبو خديجة

16 كانون ثاني 2020   تحالف حزبي "العمل" و"ميرتس"..! - بقلم: شاكر فريد حسن


16 كانون ثاني 2020   هواجس ورهانات الرئيس عباس في الاستحقاقات الفلسطينية - بقلم: د. باسم عثمان


31 كانون أول 2019   غزة 2020.. تحديات البقاء والمواجهة..! - بقلم: وسام زغبر



3 أيلول 2019   "بردلة".. انتزاع الحق بسواعد مكبلة..! - بقلم: اتحاد الجان العمل الزراعي








27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


16 كانون ثاني 2020   في تأمّل تجربة الكتابة.. على كلّ حالٍ هذا أنا..! - بقلم: فراس حج محمد

15 كانون ثاني 2020   عميد كليات البُخلاء..! - بقلم: توفيق أبو شومر

25 كانون أول 2019   السفرُ على ظهر حصانٍ غباوةٌ..! - بقلم: توفيق أبو شومر

17 كانون أول 2019   حرف؛ أوّلُ الياسمين..! - بقلم: د. المتوكل طه

3 كانون أول 2019   المترجم ليس مجرد وسيط لغوي..! - بقلم: فراس حج محمد


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية