14 January 2020   Stepping Back From the Brink of War - By: Alon Ben-Meir






20 December 2019   Has the US thrown Jewish Zionists under the bus? - By: Daoud Kuttab

19 December 2019   2020 Will Be More Turbulent Than 2019, Unless… - By: Alon Ben-Meir


15 December 2019   Corbyn's defeat has slain the left's last illusion - By: Jonathan Cook
















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

16 تشرين أول 2019

17 أكتوبر: بطولة استثنائية


بقلم: عبد الناصر عوني فروانة
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

إن كفاح الشعب الفلسطيني ليس جريمة. وإن مقاومة المحتل وسيلة مشروعة، وهي بحد ذاتها شرفٌ تعتز به الشعوب، وتتباهى به الأمم: فما من شعبٍ كريم وقع تحت الاحتلال إلا ومارس المقاومة. وما من شعب قاوم المحتل إلا وانتصر. وان ما تُسمى في عالم اليوم، بالعدالة الدولية، تقضي بحق الشعوب في تقرير مصيرها على أرضها، وتمنح الشعب الفلسطيني الحق في ممارسة المقاومة بكل أشكالها في طريق سعيه لطرد المحتل عن أرضه. وان هذا الحق في النضال، يُسمى أصحابه (محاربو الحرية)، على اعتبار أنهم لا يحاربون من أجل العنف، بل لأن قوى أكبر منهم قد أجبرتهم على خوض الحرب لانتزاع الحرية والسلام.

هذه صور لمجموعة فدائية تنتمي لشعب مكافح ويقاوم المحتل منذ أكثر من سبعة عقود من أجل الحرية والاستقلال. فمارسوا المقاومة المشروعة واعتقلوا في زنازين الظلم والقهر. فحظوا بمحبة شعبهم واحترام وتقدير عشاق المقاومة.

وكانت مجموعة فدائية تنتمي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين هم: عاهد أبو غلمة وباسل الأسمر ومجدي الريماوي، حمدي قرعان، قد تمكنت في السابع عشر من تشرين أول/أكتوبر عام 2001، من تنفيذ عملية بطولية استثنائية وغير مسبوقة في تاريخ المقاومة، تمثلت بقتل وزير السياحة الإسرائيلي "زئيفي" وزعيم حزب الاتحاد الوطني اليميني المتطرف، والذي يُعتبر أكثر وزراء دولة الاحتلال تطرفاً وكراهية للفلسطينيين والعرب. كان ذلك في الذكرى الأربعين لاستشهاد "أبو علي مصطفى" الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الذي اغتالته قوات الاحتلال الإسرائيلي في السابع والعشرين من آب/أغسطس عام 2001. وذلك حينما نجح "حمدي قرعان" في دخول فندق (حياة ريجنسي) بالقدس المحتلة، الذي يخضع لحراسات وإجراءات أمنية مشددة، ليصل إلى الوزير الإسرائيلي "رحبعام زئيفي"، وبجرأة غير مسبوقة يُشهر مسدسه المزود بكاتم الصوت، وبهدوء الواثق يضغط على الزناد ويطلق رصاصاته على رأسه وقلبه، فأرداه قتيلاً أمام غرفته رقم "816" وتمكن من الانسحاب من المكان بهدوء.

لم تكن تلك العملية مجرد براعة في التخطيط وجرأة في الضغط على الزناد أو حنكة وسرعة في التنفيذ والانسحاب، وهي ليست مجرد طلقات عابرة من مسدس ثائر، وانما هي عملية بطولية لها أبعادها وتداعياتها واستحقاقاتها. فهي الأولى من نوعها والأرفع بمستواها، وغير مسبوقة على الاطلاق. وهي التي زلزلت أركان الاحتلال ومؤسساته المختلفة، وشكّلj ضربة موجعة وغير مسبوقة لأجهزة الأمن الإسرائيلية المتعددة، ولأنها كذلك فهي التي دفعت الاحتلال لاتخاذ اجراءات انتقامية وقاسية بحق الشعبية في رسالة لردع الآخرين. ومن ثم اعتقال أمينها العام أحمد سعدات وأفراد المجموعة في الرابع عشر من آذار/مارس عام 2006، وما زال هؤلاء يقبعون بشموخ في سجون الاحتلال وهاماتهم تعلو جدار السجن الشاهقة، رغم آلام القيد وقسوة السجان. فالحرية لهم ولكافة الأسرى.

ويبقى السابع عشر من أكتوبر بطولة استثنائية في سجل المقاومة الفلسطينية..

* باحث مختص بقضايا الأسرى ومدير دائرة الإحصاء بوزارة الأسرى والمحررين، وله موقع شخصي باسم: "فلسطين خلف القضبان". - ferwana2@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

18 كانون ثاني 2020   الحمقى لا يتراجعون..! - بقلم: بكر أبوبكر



17 كانون ثاني 2020   الانتخابات في القدس إلى أين..؟ - بقلم: حســـام الدجنــي

17 كانون ثاني 2020   أسلمة إسرائيل وصهينة العرب..! - بقلم: د. عبد الستار قاسم

17 كانون ثاني 2020   التراجع من شفا الحرب..! - بقلم: د. ألون بن مئيــر

17 كانون ثاني 2020   نميمة البلد: تزويج القاصرات ... والعشائر - بقلم: جهاد حرب

17 كانون ثاني 2020   المشكلة هي في ترامب نفسه..! - بقلم: صبحي غندور

16 كانون ثاني 2020   عودة إلى تجربة "التجمع الديمقراطي"..! - بقلم: معتصم حماده

16 كانون ثاني 2020   لا تبسطوا حسابات السياسة..! - بقلم: عمر حلمي الغول

16 كانون ثاني 2020   يتسول الحصانة..! - بقلم: محمد السهلي

16 كانون ثاني 2020   تهويد المعالم جريمة مكتلمة الأركان..! - بقلم: آمال أبو خديجة

16 كانون ثاني 2020   تحالف حزبي "العمل" و"ميرتس"..! - بقلم: شاكر فريد حسن


16 كانون ثاني 2020   هواجس ورهانات الرئيس عباس في الاستحقاقات الفلسطينية - بقلم: د. باسم عثمان


31 كانون أول 2019   غزة 2020.. تحديات البقاء والمواجهة..! - بقلم: وسام زغبر



3 أيلول 2019   "بردلة".. انتزاع الحق بسواعد مكبلة..! - بقلم: اتحاد الجان العمل الزراعي








27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


16 كانون ثاني 2020   في تأمّل تجربة الكتابة.. على كلّ حالٍ هذا أنا..! - بقلم: فراس حج محمد

15 كانون ثاني 2020   عميد كليات البُخلاء..! - بقلم: توفيق أبو شومر

25 كانون أول 2019   السفرُ على ظهر حصانٍ غباوةٌ..! - بقلم: توفيق أبو شومر

17 كانون أول 2019   حرف؛ أوّلُ الياسمين..! - بقلم: د. المتوكل طه

3 كانون أول 2019   المترجم ليس مجرد وسيط لغوي..! - بقلم: فراس حج محمد


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية