14 January 2020   Stepping Back From the Brink of War - By: Alon Ben-Meir






20 December 2019   Has the US thrown Jewish Zionists under the bus? - By: Daoud Kuttab

19 December 2019   2020 Will Be More Turbulent Than 2019, Unless… - By: Alon Ben-Meir


15 December 2019   Corbyn's defeat has slain the left's last illusion - By: Jonathan Cook
















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

16 تشرين أول 2019

من رسائل اللوم والعتاب بين الحبيبين نتنياهو وترامب..!


بقلم: زياد شليوط
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

رسالة نتنياهو: 
عزيزي الرئيس دونالد،
منذ أن عرفتك كرئيس للولايات المتحدة، وأنا أسمع منك التصريحات النارية والعنتريات التي عرفناها في أيام الجاهلية، عند أصدقائنا الأوفياء في الجزيرة التي كانت تدعى عربية. سمعتك عزيزي الرئيس تهدد، تتوعد، تسخر، تبتزّ، والجميع يهابك، ويخشى الاقتراب منك وينأى بنفسه عن غضبك.

ظننتك حقا مخيفا، مرعبا وتبعتك معجبا. كفرت بالديمقراطيين وأزعلت الأمريكيين وسخرت من زملائي الإسرائيليين. جعلت عربان الخليج يفرشون الورد أمامي، يصادقونني ويعادون ايران واعتقدت أنها تحققت أحلامي. كم فرحت عندما سخرت من ذاك القزم الكوري، وكم ابتهجت لما رأيت مثلي الخطر الإيراني، وكم رقصت طربا وأنت تفرض العقوبات على حزب الله اللبناني.

لكن فرحتي لم تكتمل. فهذا الصغير كيم جونغ أون، بين ليلة وضحاها أمسى حبيبك وصديقك المفضل، تهاتفه صباحا وتداعبه مساء وان لم يحادثك يمسك الجنون. اني أراك دمية خشبية يتناقلها أون تارة بيديه وأخرى برجليه، جاعلا منه أضحوكة العالم وسخرية البشرية. وهذه صديقتنا السنية المدعوة السعودية، خاب أملها فيك عندما أشحت بوجهك عن تفجير سفينتها النفطية، وايران تمادت بعدما أسقطت لك طائرة، وأنت صامت تتهرب من فرض العقوبات ولا ترد بما يليق برئيس دولة كبرى، بل أكبر دولة في العالم. حقا ماذا جرى لك، أين ترامب الذي عرفناه، وأين ترامب الذي ملكا علينا توّجناه؟

كم يعزّ علينا أن نصل الى هذه الحالة الغريبة، وأتمنى أن نعود كما كنا ونداعب بعضنا البعض، بدل أن نوجه العتاب واللوم الى بعض، وان أعود وأخاطبك دودو كما كنت تخاطبني بيبي.

رسالة ترامب:
حضرة رئيس الوزراء نتنياهو،
لا داعي لأن تذكرني وتعاتبني، فماذا عنك ودعك مني. ألم أسمعك ترفع وتيرة تهديداتك ويعلو صوتك في المنابر الدولية؟ ألم تتمادى في سخريتك ذات اليمين وذات الشمال حتى بحق حلفائك؟ انك تفاخر بانصياع دول لك وانحناء هامات علوج الخليج أمامك، وكل هذا جريا على مثل أصدقائنا العرب "كلب الشيخ شيخ"، فلولا وجودي وتأثيري لما استقبلك حاكم ولما استضافك ملك.

لقد أشبعتنا تهديدات وبطولات وهمية، تارة تهدد ايران بالويل والثبور وطورا تتوعد حزب الله بأسوأ مصير. وإذ بك كالريشة في مهب ريح السياسة الداخلية. هل نسيت أنك فشلت في دورتين انتخابيتين متتاليتين؟ لم تتمكن من تشكيل حكومة مرتين، وانت الذي تدعي بأنك تمسك الثور من القرنين؟ يبدو أنك لم تعرفني حق المعرفة، بأني لا أحب الضعفاء والمهزومين.

وان لم يكفك ذلك. ها أنت تهرب من أول مواجهة أشبه ما تكون بلعبة وهمية. أنت الذي تضحك على شعبك وتتصور نفسك فيلا عظيما، اذ بهذا المجهول ساعر يجعلك تضمحل بكلمة واحدة "أنا جاهز". انه جعلك تلف ذيلك وتنسحب من مواجهة حزبية، فكيف ستدخل مواجهات دولية؟

يؤسفني أنه لا يمكنني تحقيق أمنياتك بعد، وطالما ستبقى ضعيفا، مهزوما، مهزوزا، لا تتوقع مني أن أناديك باسم المداعبة (بيبي)، ولا تنتظر مني أن أسير في طريقك الخاسرة، فأنا ما تعودت الخسارة في صفقاتي التجارية.

* كاتب فلسطيني يقيم في مدينة شفاعمرو/ الجليل. - zeyad1004@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

18 كانون ثاني 2020   الحمقى لا يتراجعون..! - بقلم: بكر أبوبكر



17 كانون ثاني 2020   الانتخابات في القدس إلى أين..؟ - بقلم: حســـام الدجنــي

17 كانون ثاني 2020   أسلمة إسرائيل وصهينة العرب..! - بقلم: د. عبد الستار قاسم

17 كانون ثاني 2020   التراجع من شفا الحرب..! - بقلم: د. ألون بن مئيــر

17 كانون ثاني 2020   نميمة البلد: تزويج القاصرات ... والعشائر - بقلم: جهاد حرب

17 كانون ثاني 2020   المشكلة هي في ترامب نفسه..! - بقلم: صبحي غندور

16 كانون ثاني 2020   عودة إلى تجربة "التجمع الديمقراطي"..! - بقلم: معتصم حماده

16 كانون ثاني 2020   لا تبسطوا حسابات السياسة..! - بقلم: عمر حلمي الغول

16 كانون ثاني 2020   يتسول الحصانة..! - بقلم: محمد السهلي

16 كانون ثاني 2020   تهويد المعالم جريمة مكتلمة الأركان..! - بقلم: آمال أبو خديجة

16 كانون ثاني 2020   تحالف حزبي "العمل" و"ميرتس"..! - بقلم: شاكر فريد حسن


16 كانون ثاني 2020   هواجس ورهانات الرئيس عباس في الاستحقاقات الفلسطينية - بقلم: د. باسم عثمان


31 كانون أول 2019   غزة 2020.. تحديات البقاء والمواجهة..! - بقلم: وسام زغبر



3 أيلول 2019   "بردلة".. انتزاع الحق بسواعد مكبلة..! - بقلم: اتحاد الجان العمل الزراعي








27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


16 كانون ثاني 2020   في تأمّل تجربة الكتابة.. على كلّ حالٍ هذا أنا..! - بقلم: فراس حج محمد

15 كانون ثاني 2020   عميد كليات البُخلاء..! - بقلم: توفيق أبو شومر

25 كانون أول 2019   السفرُ على ظهر حصانٍ غباوةٌ..! - بقلم: توفيق أبو شومر

17 كانون أول 2019   حرف؛ أوّلُ الياسمين..! - بقلم: د. المتوكل طه

3 كانون أول 2019   المترجم ليس مجرد وسيط لغوي..! - بقلم: فراس حج محمد


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية