27 October 2019   Israel's new moves to airbrush the occupation - By: Jonathan Cook




11 October 2019   An Act Of Betrayal And Infamy - By: Alon Ben-Meir


3 October 2019   Israel’s Fractured Democracy And Its Repercussions - By: Alon Ben-Meir















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

31 تشرين أول 2019

شكرا ساندرز..!


بقلم: عمر حلمي الغول
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

تشهد الساحة الأميركية الشمالية زحزحة نسبية في المواقف السياسية تجاة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، ويعود ذلك لإسباب عدة، منها: أولا إفتضاح جرائم الحرب والإنتهاكات الإسرائيلية ضد ابناء الشعب العربي الفلسطيني؛ ثانيا السياسة الواقعية والحكيمة للقيادة الفلسطينية وتمسكها الثابت بخيار السلام، وخيار حل الدولتين على حدود الرابع من حزيران/ يونيو 1967؛ ثالثا إعتماد قيادة منظمة التحرير الفلسطينية لإشكال النضال المقبولة عالميا (النضال الشعبي، السياسي والديبلوماسي/ التفاوض)، رغم تغول وتوحش القيادات والحكومات الإسرائيلية المتعاقبة في مواجهة الأساليب الكفاحية الفلسطينية المشروعة؛ رابعا إندفاع إسرائيل غير المسبوق لتدمير خيار السلام، وتخندقها في مواقع الإستيطان الإستعماري؛ خامسا التأثير الإيجابي لنضال حركة المقاطعة ال BDS على الرأي العام العالمي عموما والأميركي خصوصا؛ خامسا إنفضاح وتعري السياسات العدمية لقوى اليمين الأميركي بشكل عام وفي اوساط الحزب الجمهوري بشكل خاص المهددة للسلام على المسار الفلسطيني الإسرائيلي؛ سادسا إتضاح وإفتضاح أخطار السياسات الإسرائيلية الطائشة والمتهورة على مستقبل دولة إسرائيل في اوساط الجالية اليهودية الأميركية، ورفضهم التساوق أو ممالأة تلك السياسات؛ سابعا التحولات الإيجابية في مواقف الكنائس الأميركية، بالإضافة لمواقف انصار طائفة ناطوري كارتا اليهودية، التي تركت تأثيرات إيجابية على قطاعات جديدة ومهمة في اوساط الرأي العام الأميركي؛ سابعا بروز وتنامي دور شخصيات أميركية من اتباع الديانة اليهودية ذات كاريزما ونافذة في الشارع الأميركي ترفض الإستعمار الإسرائيلي وتؤمن بخيار السلام، ترك أثرا إيجابيا على الرأي العام الأميركي ..إلخ.

ومن بين الشخصيات المميزة والإيجابية على هذا الصعيد المرشح الأميركي عن الحزب الديمقراطي بيرني ساندرز، الذي لم يحالفه الحظ في إنتخابات 2016، ويسعى مجددا في الإنتخابات القادمة 2020 ليتبوأ مقعد الرئاسة، وبذلك يكون الرئيس الأميركي الأول من اتباع الديانة اليهودية إذا حالف الحظ، وبغض النظر عما تقرره صناديق الإقتراع القادمة، فإن هذا الرجل تميز بمواقف سياسية شجاعة، لم يخش التعبير عنها، والإفصاح بها علنا ضد سياسات حكومات إسرائيل، ومنها ما أعلنه يوم الإثنين الماضي الموافق 28/10/2019 في مؤتمر جي ستريت اليهودي الأميركي، خلال كلمته في المؤتمر، التي جاء فيها: علينا إقتطاع جزءا من الدعم الأمريكي السنوي لإسرائيل البالغ 3،8 مليار دولار لإنعاش قطاع غزة، الذي يعاني من اوضاع صعبة نتيجة الحصار. ولإن ما يحدث لغزة  غير إنساني وكارثي، وغير مقبول. وهذا نتاج سياسات حكومة نتنياهو  العنصرية، التي تترك إنعكاسات غير إيجابية على مجمل الوضع هناك، ولهذا يفترض أن تجلس إسرائيل مع الفلسطينيين للتفاوض، من أجل الوصول إلى اتفاق يخدم الطرفين، وذلك من أجل أن تحظى إسرائيل بالأمن والسلام، كما  ويجب أن يحظى الفلسطينيون بالأمن والسلام. ولكن ليس وفق طريقة ترامبـ،  لإن ما فعله من نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، كان إجراءٌ مُخجل، يجب التنصل منه، وهو ما يستوجب الوصول إلى اتفاق بين الطرفين. وهذة المواقف لا صلة لها بمعاداة السامية، لا بل تتناقض مع كل من ينادي باللاسامية.

وكان ايضا للرجل مواقف شجاعة عندما رفضت إسرائيل السماح لعضوتي الكونغرس الأميركي عن الحزب الديمقراطي من اصول عربية، رشيدة طليب، وإلهان عمر  بزيارة اراضي دولة فلسطين المحتلة وإسرائيل، فقال في مقابلة مع قناة  "MSNBC" الأميركية  بتاريخ 17/ 8/2019  ردا على قرار نتنياهو،رئيس الحكومة الإسرائيلية بمنع النائبتين "إذا لم ترغب إسرائيل في زيارة اعضاء الكونغرس الأميركي لبلدهم لمعرفة ما يجري هناك عن كثب، يجب عليها أيضا ان ترفض قبول مليارات الدولارات، التي نقدمها لها." ليس هذا فحسب، بل انه دعا الولايات المتحدة لإستخدام أموال الدعم الأميركية للضغط على إسرائيل من اجل تحقيق السلام. وأضاف كل ما اريده، اننا نحتاج إلى سياسة متوازنة في الشرق الأوسط تحمي إسرائيل وأمنها، ولكنها تحترم أيضا الشعب الفلسطيني، الذي يعاني الكثير من الظلم.

هذة المواقف الإيجابية بالمعايير النسبية وغيرها للمرشح بيرني ساندرز  تملي على القيادة الفلسطينية والنخب السياسية الشكر والتقدير له، وأخذها بعين الإعتبار، والعمل على تطويرها، لا توجيه الإتهامات الساذجة والمغفلة، التي تطلقها بعض الفصائل اليسارية، التي لم تتعلم من دروس التاريخ، ولا من تجربتها الخاصة، ومازالت تتخندق في خنادق العدمية والإرتجال السياسي.

* كاتب فلسطيني يقيم في مدينة رام الله. - oalghoul@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان



16 تشرين ثاني 2019   مواطنون بين صاروخين..! - بقلم: جواد بولس

16 تشرين ثاني 2019   قراءة عاجلة في العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة - بقلم: شاكر فريد حسن


15 تشرين ثاني 2019   ثلاثُة مصطلحات باتت تحكم مستقبل قطاع غزة..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

14 تشرين ثاني 2019   غزة لا تحتمل كل هذا العبث المميت باسم المقاومة..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش

14 تشرين ثاني 2019   أزمات نتنياهو والرهان على القتل..! - بقلم: محمد السهلي

14 تشرين ثاني 2019   في ذكرى رجل اسمه ياسر عرفات..! - بقلم: معتصم حماده

14 تشرين ثاني 2019   "الجهاد الاسلامي" والعمل الموحد..! - بقلم: بكر أبوبكر

14 تشرين ثاني 2019   لمواجهة القرار السلطوي التدميري ضد الطيرة - بقلم: شاكر فريد حسن

14 تشرين ثاني 2019   مرض السلفية السياسية..! - بقلم: توفيق أبو شومر

14 تشرين ثاني 2019   قراءة في نتائج العدوان على غزة - بقلم: خالد معالي

14 تشرين ثاني 2019   لبنان بين التحركات الغاضبة وفرص الثورة الفعلية..! - بقلم: ناجح شاهين

14 تشرين ثاني 2019   الحلقة الأضعف.. غزة..! - بقلم: د. أماني القرم



3 أيلول 2019   "بردلة".. انتزاع الحق بسواعد مكبلة..! - بقلم: اتحاد الجان العمل الزراعي





3 تموز 2019   تحذيرات تلوث بحر غزة لم تنفر مصطافيه..! - بقلم: وسام زغبر





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


3 تشرين ثاني 2019   شاهدت مرّتين مهرجان المسرح الوطني الفلسطيني للمسرح - بقلم: راضي د. شحادة

1 تشرين ثاني 2019   نئد قرينة النهار..! - بقلم: حسن العاصي

29 تشرين أول 2019   قصيدة "النثر" والشِعر..! - بقلم: د. المتوكل طه

27 تشرين أول 2019   جوائز الرواية والأسئلة المشروعة..! - بقلم: فراس حج محمد

26 تشرين أول 2019   سلالة فرعون المتناسخة..! - بقلم: عمر حلمي الغول


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2019- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية