17 June 2020   The Last Chance For A Viable Two-State Solution - By: Alon Ben-Meir


11 June 2020   خيانة الجمهوريين الغادرة للشعب الأمريكي..! - By: د. ألون بن مئيــر



















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

14 تشرين ثاني 2019

لمواجهة القرار السلطوي التدميري ضد الطيرة


بقلم: شاكر فريد حسن
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

القرار الذي أصدرته المؤسسة الاسرائيلية الحاكمة بموجب قانون كامينتس العنصري، بهدم 200 مصلحة وورشة عمل في مدينة الطيرة بالمثلث الجنوبي، هو قرار سلطوي عنصري وفاشي جائر نابع عن العقلية الشوفينية العنصرية، وسياسة الابرتهايد والاضطهاد القومي التي تنتهجها حكومات اسرائيل المتعاقبة ضد جماهيرنا العربية الفلسطينية الرامية إلى ترحيلها وطردها من الوطن وابقاء بلاد السمن والعسل "نظيفة" وخالية من العرب.

وهذا القرار الذي يحمل في طياته ابعادًا سياسية يعني تدمير هذه المصالح وضرب الاقتصاد المحلي واقتصاد مجتمعنا كله، وستتضرر عائلات وأسر كثيرة تعتاش من ورش العمل هذه، وستتضرر أيضًا مدخولات بلدية الطيرة من الضرائب التي تجبى من هذه المصالح ومرافق العمل الرسمية.

إن هذا القرار العنصري المجحف الظالم يتطلب مواجهة واسعة، وذلك بخوض معركة شعبية وجماهيرية وقضائية متواصلة، ليس من أصحاب المصالح والورش وأهالي الطيرة وحدهم، وإنما من جماهيرنا العربية كافة، ومن قواها السياسية والحزبية وهيئاتها التمثيلية، حتى يتحقق المطلب الشعبي بإلغاء الاخطارات التي وصلت الى أصحاب هذه المصالح، وكما قال رئيس لجنة المتابعة العربية العليا محمد بركة في خيمة الاعتصام والاحتجاج في الطيرة: "أن المعركة الشعبية هي الأساس في كل واحدة من قضايانا. وقد أثبتت التجربة أنه حيث كانت المعركة الشعبية أقوى كانت احتمالات تحقيق انجاز في القضية أكبر".

اذًا، المعركة ليست معركة الطيرة وحدها، وإنما معركتنا جميعًا، فلنطلقها صرخة مدوية عالية : ليسقط قانون كامينتس الظالم والجائر الذي يستهدف هدم المباني غير المرخصة في الوسط العربي، ولتتوقف سياسة الهدم ومصادرة الأرض، ولتلغَ جميع الاخطارات والانذارات بحق 200 مبنى في الطيرة، وسنظل نردد مع شاعرنا الراحل توفيق زياد:

هنا.. على صدوركم باقون كالجدار
وفي حلوقكم 
كقطة الزجاج، كالصبار 
وفي عيونكم 
زوبعة من نار..!

* -- - shaker.fh@hotmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

8 تموز 2020   إجتماعان تقليديان..! - بقلم: عمر حلمي الغول


7 تموز 2020   المقاومة الشعبية الفلسطينية..! - بقلم: د. عبد الستار قاسم

7 تموز 2020   ما بعد مؤتمر الرجوب – العاروري؟ - بقلم: هاني المصري

7 تموز 2020   الدبلوماسية العربية والتحرك المنتظر..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

7 تموز 2020   خطيئة عطوان لا تغتفر..! - بقلم: عمر حلمي الغول

7 تموز 2020   تساؤلات حول د. فاضل الربيعي؟! - بقلم: د. إبراهيم فؤاد عباس

6 تموز 2020   الشهيد ليس مجرد رقم يضاف الى قائمة الشهداء - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة

6 تموز 2020   رؤية إستراتيجية لمستقبل "أونروا"..! - بقلم: علي هويدي


6 تموز 2020   جماجم الثوار تعمد الإستقلال..! - بقلم: عمر حلمي الغول

6 تموز 2020   شجب الضم غير رادع بدون جزاء..! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان

6 تموز 2020   أمن مصر وأمن الأمة العربية..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب

5 تموز 2020   العروبة ليست تهمة.. أنا عربي وأفتخر بعروبتي - بقلم: د. إبراهيم أبراش

5 تموز 2020   المستهترون وأصحاب نظرية المؤامرة - بقلم: حاتم عبد القادر







20 حزيران 2020   "طهارة السلاح"... موروث مضمّخ بدماء الفلسطينيين..! - بقلم: سليمان ابو ارشيد


18 أيار 2020   نتنياهو مع انطلاق حكومته الخامسة: "أنوي طرح مسألة الضم بسرعة"..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


8 تموز 2020   غسان كنفاني والكتابة للأطفال وعنهم..! - بقلم: فراس حج محمد






8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية