26 March 2020   Coronavirus, the kingmaker - By: Ghassan Khatib

25 March 2020   Our leaders are terrified. Not of the virus – of us - By: Jonathan Cook





5 March 2020   Trump’s Disastrous Domestic Policy - By: Alon Ben-Meir


26 February 2020   "...I Am Proud to be a Socialist" - By: Alon Ben-Meir


20 February 2020   The Moral Devastation of the Continued Occupation (Part 2) - By: Alon Ben-Meir















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

18 كانون أول 2019

القدس أولا، ولا إنتخابات بدونها..!


بقلم: د. عبد الرحيم جاموس
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

تجمع كافة الفصائل الفلسطينية على عدم إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية دون مشاركة القدس العاصمة.. إلا أن حركة "حماس" التي بدأت تمارس الضغوط وتطالب الرئيس أبو مازن بسرعة إصدار مرسوم الإنتخابات قبل أن تكتمل الشروط الوطنية لإجرائها، كأنها لا مانع لديها من ذلك، وهي تعلم مدى جدية الرئيس في إجراء الإنتخابات والتي أعلن عنها خلال كلمته في الجمعية العامة في سبتمبر الماضي.

لكن الرئيس ومعه جميع أعضاء القيادة الفلسطينية وكافة الفصائل والمنظمات والإتحادات والنقابات المهنية، وكافة النخب الثقافية والسياسية، ترفض تحت أي ضغط  أن يجري إستثناء القدس من الإنتخابات أو ان تجري بدونها.

الإنتخابات يجب أن تجري في القدس والضفة الفلسطينية وقطاع غزة بإعتبارهم وحدة جغرافية واحدة غير قابلة للتجزئة أو النقصان، وإعتبار القدس أولوية خاصة لكونها عاصمة الدولة الفلسطينية، وتأكيدا لرفض الشعب الفلسطيني وقيادته لكافة الاجراءات الأحادية التي أقدمت عليها سلطات الإحتلال بهدف تغيير الوضع القانوني للقدس وطمس هويتها الوطنية، كما يمثل هذا الموقف الثابت للقيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس أبومازن بمثابة تأكيد جديد على الموقف الفلسطيني الرافض للمواقف والاجراءات التي إتخذتها الإدارة الأمريكية بإعتبار القدس عاصمة للكيان الصهيوني وما تبعه من إجراء لنقل السفارة الامريكية إليها، ورفضا لإعتبار أن الاستيطان عملا غير مخالف للقانون ولا يشكل عقبة أمام السلام.

هل تدرك "حماس" ومشايعيها هذا المعنى، وماذا تعني ضرورة أن تكون القدس مشمولة وفي المقدمة وأولا في أي اجراء يتعلق بالعملية الإنتخابية سواء الخاصة بالتشريعية أو الرئاسية أو الوطنية..؟!

لذا نقول لـ"حماس" وللعدو الصهيوني وللولايات المتحدة ولكافة دول العالم وبالفم المليان (لا إنتخابات بدون القدس، ولا رضوخ لرغبات ترامب وادارته، ولا رضوخ للإحتلال وأهدفه في إستثناء القدس من الإنتخابات والتسليم له بمخططاته الهادفة إلى ضم القدس وإخراجها من اية مفاوضات أو تسويات قادمة، فما ينطبق على الأراضي الفلسطينية المحتلة في قطاع غزة وبقية انحاء الضفة ينطبق أيضا على القدس العاصمة).

على حركة "حماس" أن تدرك هذه الحقيقة، وأن تتصرف على ضوئها وعلى أساسها كما هو موقف وتصرف الرئيس أبومازن وكافة الفصائل والنخب الوطنية.

ما تمارسه حركة "حماس" من ضغوط على الرئيس للتسريع بإصدار مرسوم الإنتخابات حسب تصريحات ناطقيها وفي مقدمتهم موسى أبو مرزوق يأتي في غير محله، قبل الحصول على الموافقات اللازمة لإجراء الإنتخابات في القدس مثل بقية المناطق الأخرى، بل يأتي متساوقا مع مواقف العدو الذي يحاول إستثناء القدس من اية انتخابات، لما تمثله العملية الإنتخابية بحد ذاتها من إعتراف وإقرار منه بالولاية الوطنية الفلسطينية على القدس المحتلة وسكانها شأنها شأن بقية الأراضي الفلسطينية المحتلة.

إذا ما أضيف هذا الموقف المتعجل من حركة "حماس" إلى ما تضمنه خطاب موافقتها على الإنتخابات من اشتراطات في غير محلها، بل تفرغ الخطاب من مضمون الموافقة الواضحة والصريحة، فإنها تجعل الكل الفلسطيني في حالة إرتياب من موقفها من الإنتخابات، ويتأكد ذلك من خلال ما يتم تسريبه بشأن تفاهماتها مع العدو، وسعيها للتوصل لإتفاقات خاصة بشأن تحديد مستقبل قطاغ غزة، بعيدا عن السلطة الفلسطينية وعن "م.ت.ف"، ما يضعها في خندق التساوق مع الأطروحات التي تسربت عن (صفقة القرن الامريكية) وهنا تكمن الخطورة في اشتراطات حماس الواردة في خطابها، كما في استعجالاتها وضغوطها غير المبررة.

لا إنتخابات دون القدس العاصمة..!

* عضو المجلس الوطني الفلسطيني - الرياض. - pcommety@hotmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

31 اّذار 2020   سيناريوهات كورونا في فلسطين..! - بقلم: هاني المصري



30 اّذار 2020   يوم الأرض في ذكراه الرابعة والأربعين..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

30 اّذار 2020   رصاصاتها أصابت نتنياهو.. تيريزا هلسة: مناضلة من طراز خاص..! - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة

30 اّذار 2020   حماقة ترامب ونتنياهو..! - بقلم: د. ألون بن مئيــر

29 اّذار 2020   "كوفيد-19"... هل تتعظون؟! - بقلم: فراس ياغي

29 اّذار 2020   "المشتركة" رقم صعب..! - بقلم: عمر حلمي الغول

29 اّذار 2020   خزعبلات حول "كورونا" والعقول الميتة..! - بقلم: بكر أبوبكر



28 اّذار 2020   "الكورونا" في خدمة نتنياهو..! (2) - بقلم: د. سفيان أبو زايدة

28 اّذار 2020   "كورونا" غزة: لا أحد يأبه..! - بقلم: مصطفى إبراهيم

28 اّذار 2020   وداعا "كاحول لافان"..! - بقلم: عمر حلمي الغول

28 اّذار 2020   من أوراقي المطويّة: يوم الأرض.. إرادة شعب..! - بقلم: زياد شليوط



29 اّذار 2020   أبرتهايد ضدَّ زيتون فلسطين..! - بقلم: نبيل عودة



22 اّذار 2020   نتنياهو يستغل أزمة كورونا للبقاء في السلطة..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار



1 اّذار 2020   جمر المحطات: عذاب حواس تتمزق بين سطور كتاب..! - بقلم: تحسين ياسين




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي



30 اّذار 2020   يا يوم الأرض..! - بقلم: شاكر فريد حسن

30 اّذار 2020   صوت الأرض..! - بقلم: شاكر فريد حسن

29 اّذار 2020   ستون عامًا مرّوا..! - بقلم: شاكر فريد حسن



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية