14 January 2020   Stepping Back From the Brink of War - By: Alon Ben-Meir






20 December 2019   Has the US thrown Jewish Zionists under the bus? - By: Daoud Kuttab

19 December 2019   2020 Will Be More Turbulent Than 2019, Unless… - By: Alon Ben-Meir


15 December 2019   Corbyn's defeat has slain the left's last illusion - By: Jonathan Cook
















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

3 كانون ثاني 2020

الأسير صدقي المقت "مانديلا سوريا"..!


بقلم: الأسير وجدي جودة
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

قال "لا يمكن"، لكل شيء يقف بينه وبين ذاته، خشية أن يضيع المبدأ في زحام التنازلات وبين دفّات المساومة.

صدقي المقت.. الرفيق المناضل.. مانديلا سوريا الحر.. الشريك الحقيقي للحلم بالتحرير دون التفريط، صاحب الكلمة التي لا ولم تتجزأ.

فاوضوه على حريته المشروطة بالإبعاد عن بلده المحتل، فلم يتخلَّ، ولم تهن عليه أعمار رفاقه التي ذهبت في سبيل التحرير، ولم يعتد تقديم التنازلات ليمجد ذاته أو يرّفه عن نفسه بالحرية المزيفة التي قدمها الاحتلال له.

ذكرى رفاقه الشهداء سلطان الولي وهايل أبو زيد، اللذان نهش المرض أجسادهما وأنهاها حتى بعد تحررهما، بسبب الإهمال الطبي لهما في الأسر، والحياة المزرية التي يعيشها الأسير داخل المعتقل؛ حفرت العقل وأوجعت القلب، كلما اشتعلت الروح حنيناً للخارج دقت ناقوسها.

ذهابه إلى دمشق كان الخيار الأسهل والأشهى، حيث يكن ما يريد، لكنه رفض رفاهية الإبعاد إلى الجزء الأخر من وطنه سوريا، وفضّل على ذلك الاشتباك من داخل الزنازين.

بإرادته لا بإرادة الاحتلال، بقي ابن الجولان السوري المحتل في دائرة الاشتباك وساحة المواجهة مع الاحتلال، مدركا الهدف الأبعد الذي يرمي إليه الاحتلال من قرار الإبعاد، والذي يفضي إلى إنهاء التأثير المستقبلي للمقت في ساحة الجولان المحتل، مدركا حجم قدرته على خلق بيئة حقيقية للمقاومة والعمل الكفاحي.

رغم توقه ذو الحكم المؤبد لهواء دمشق العريقة، رفض أن يدخلها حاملا عبء التنازل ليكون من جديد على ناصية الكفاح، متشبثا بإيمانه القديم بالحرية والنصر.

صدقي المقت، رفيق من رفاق الثورة والكفاح، مثالٌ للكلمة الواحدة ومن الرجال القلائل وأصحاب اليد النظيفة، ممن لم تلطخهم المهادنة مع المحتل، ومن الرموز العربية ذات الخطوة الثابتة.

رفيقي صدقي المقت ابن مجدل شمس في الجولان السوري المحتل.. عهدا وتبجيلا لكل ذكرى صغيرة كانت أو كبيرة عاشت فينا داخل الأسر.. كل الأوقات العصيبة والمشاعر الموجعة، وبالرغم من لحظات حاصرتنا باليأس أو الضيق.. عهدا لكل ملامح الفرحة مع كل خبر جميل يأتينا من خارج الأسر.. عهدا رفيقي سيبقى الأمل فينا بالتحرير والعودة إلى أوطاننا أحرارا ما بقيت الروح وما فني الجسد.

تحية مفخرة وعز لفلسطين وللجمهورية العربية السورية ولاّدة الأبطال، ولكل الأحرار أصحاب المواقف الثابتة.

* عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين- سجن النقب الصحراوي. - ---



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

18 كانون ثاني 2020   مشاريع وهمية..! - بقلم: عمر حلمي الغول

18 كانون ثاني 2020   المسلمون الإيغور ... أين الحقيقة؟ - بقلم: هاني المصري

18 كانون ثاني 2020   الحمقى لا يتراجعون..! - بقلم: بكر أبوبكر



17 كانون ثاني 2020   الانتخابات في القدس إلى أين..؟ - بقلم: حســـام الدجنــي

17 كانون ثاني 2020   أسلمة إسرائيل وصهينة العرب..! - بقلم: د. عبد الستار قاسم

17 كانون ثاني 2020   التراجع من شفا الحرب..! - بقلم: د. ألون بن مئيــر

17 كانون ثاني 2020   نميمة البلد: تزويج القاصرات ... والعشائر - بقلم: جهاد حرب

17 كانون ثاني 2020   المشكلة هي في ترامب نفسه..! - بقلم: صبحي غندور

16 كانون ثاني 2020   عودة إلى تجربة "التجمع الديمقراطي"..! - بقلم: معتصم حماده

16 كانون ثاني 2020   لا تبسطوا حسابات السياسة..! - بقلم: عمر حلمي الغول

16 كانون ثاني 2020   يتسول الحصانة..! - بقلم: محمد السهلي

16 كانون ثاني 2020   تهويد المعالم جريمة مكتلمة الأركان..! - بقلم: آمال أبو خديجة

16 كانون ثاني 2020   تحالف حزبي "العمل" و"ميرتس"..! - بقلم: شاكر فريد حسن


31 كانون أول 2019   غزة 2020.. تحديات البقاء والمواجهة..! - بقلم: وسام زغبر



3 أيلول 2019   "بردلة".. انتزاع الحق بسواعد مكبلة..! - بقلم: اتحاد الجان العمل الزراعي








27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


18 كانون ثاني 2020   مونودراما هادية لكامل الباشا - بقلم: تحسين يقين

16 كانون ثاني 2020   في تأمّل تجربة الكتابة.. على كلّ حالٍ هذا أنا..! - بقلم: فراس حج محمد

15 كانون ثاني 2020   عميد كليات البُخلاء..! - بقلم: توفيق أبو شومر

25 كانون أول 2019   السفرُ على ظهر حصانٍ غباوةٌ..! - بقلم: توفيق أبو شومر

17 كانون أول 2019   حرف؛ أوّلُ الياسمين..! - بقلم: د. المتوكل طه


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية