21 January 2020   Killing Soleimani Undermines Global Order - By: Alon Ben-Meir




14 January 2020   Stepping Back From the Brink of War - By: Alon Ben-Meir






20 December 2019   Has the US thrown Jewish Zionists under the bus? - By: Daoud Kuttab

19 December 2019   2020 Will Be More Turbulent Than 2019, Unless… - By: Alon Ben-Meir















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

4 كانون ثاني 2020

اغتيال قاسم سليماني كسر لقواعد الاشتباك..!


بقلم: د. عبير عبد الرحمن ثابت
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

لم تكن الولايات المتحدةالأمريكية مضطرة لاغتيال قاسم سليماني حتى ترسل رسالة ردع قوية لإيران؛ خاصة وأنها قد أرسلت رسالة قوية بهذا المعنى عندما استهدفت مطلع الأسبوع الماضي قوات من "الحشد الشعبي" في العراق ردا على مقتل متعاقد أمريكي؛ وذلك فى هجوم اتهمت الولايات المتحدة الأمريكية قوات "الحشد الشعبي" بالمسؤولية عنه؛ وأدى ذلك القصف الأمريكي لمقتل قرابة 30 عنصر من فصيل "حزب الله" العراقي أحد فصائل الحشد الشعبي؛ ولم يدفع هذا إيران إلى الايعاز برد عسكري؛ وقد اكتفى أنصار "الحشد الشعبى" بتنظيم احتجاجات شعبية في محيط السفارة الأمريكية تضرر خلالها السور الخارجي للسفارة وأحد أبراج المراقبة؛ وسرعان ما تم نشر قوات عراقية لتأمين السفارة وما لبث أن اضمحلت تلك الاحتجاجات بانسحاب بعض المعتصمين من محيط السفارة بعد جلب الولايات المتحدة لأكثر من 800 عسكري لتأمين السفارة إضافة إلى تعزيزات أمنية من قوى الأمن العراقي.

وكان من الممكن أن تنتهي تلك الجولة عند هذه النقطة؛ لكن المعركة الدائرة في أروقة السياسية الأمريكية بين الادارة الأمريكية بزعامة ترامب، ومن ورائه الجمهوريين، وبين الكونجرس الأمريكي بشقيه وخاصة مجلس النواب الذي يهيمن عليه الحزب الديمقراطي جعلت من الورقة الإيرانية مادة لهذا الصراع؛ والذي يستهدف بالأساس تقليص حظوظ ترامب في الفوز بولاية ثانية في الانتخابات الرئاسية القادمة إن لم تفلح جهود الديمقراطيين في عزله من منصبه نظرا لكون ذلك يتطلب أغلبية للديمقراطيين في مجلس الشيوخ وهي أغلبية غير متوفرة نظرا لهيمنة الجمهوريين عليه.. ومن هنا ندرك مقدار الحساسية التي تعيشها إدارة ترامب في الفترة الحالية والتي هي أحرج مراحل إدارة ترامب منذ اعتلى سدة البيت الأبيض قبل قرابة أربع سنوات؛ وبالتالي نرى كيف يمكن لرئيس شعبوي بمقومات ترامب الفكرية أن يتصرف عندما يشعر بالخطر على مستقبله السياسي.

لقد تصرفت الولايات المتحدة بتهور لا يتناسب مع قوتها ومكانتها كدولة عظمى باستهدافها لقائد عسكري إيراني بحجم قاسم سليماني، خاصة وأن الرجل لم يكن مصنفا دوليا كإرهابي دولي، إضافة إلى ذلك أن الرجل كان رأس الحربة في القضاء على تنظيم "داعش" و"القاعدة" في كل من العراق وسوريا، ولم يثبت تورطه قانونيا في استهداف مصالح أو حتى مواطنين أمريكيين. ويعد سليماني مسؤولا سياسيا وعسكريا رسميا رفيع المستوى في الحكومة الإيرانية، وإقدام ادارة ترامب على اغتيال قاسم سليماني هو في الحقيقة حرق من إدارة ترامب لكل مراكب الدبلوماسية على ضفتي الخليج، وربما في المنطقة، بين إيران وحلفائها المحليين وبين الولايات المتحدة وحلفائها الاقليميين؛ وهو بمثابة إنهاء لسياسة حافة الهاوية التي طالما نجحت إيران والولايات المتحدة الأمريكية في إدارتها خلال عقود؛ وهو ما يعني أن المنطقة ستكون في قادم الأيام أقرب ما تكون إلى الهاوية كون أن إيران ستكون ملزمة ومجبرة بردة فعل أقرب إلى الفعل الأمريكي؛ وهو ما سيجلب رد فعل أمريكي أكثر تهورا من إدارة أمريكية يقوها رجل كترامب في وضعه الحرج الراهن؛ وهو ما يعني أن المنطقة برمتها قد تكون في طريقها نحو أصعب أوقاتها، خاصة إن قررت ايران عدم الاكتفاء بالرد في العراق وتوسيع دائرة الاشتباك والرد عبر أذرعها العسكرية الممتدة في المنطقة لنقل المعركة بعيدا عن حدودها؛ وفي تلك الحالة ستكون إسرائيل على رأس القائمة المستهدفة من الرد الإيراني؛ وهو ما سيعني فتح جبهة تمتد من الخليج العربي وحتى شواطئ المتوسط؛  ولن يكون مستبعدا أن تصل إلى البحر الأحمر؛ وهو ما يعني شلل كامل لمنطقة هي مصدر الطاقة الرئيسي للعالم؛ وعليه على القوى المؤثرة في العالم أن تتدارك الأمور قبل فوات الأوان.

لقد أنهت الولايات المتحدة باغتيال سليماني أي أمل في أي حوار دبلوماسي في حلحلة الأزمة مع إيران على الأقل في المدى المنظور؛ وفتحت الباب واسعا أمام حوار الدم الذي لن يجلب إلا مزيد من الدم، وتدارك الأمور قد يكون صعبا لكن في المقابل ليس مستحيلا إذا ما أدت جهود الوساطة لتلافي الكارثة المحدقة إلى تحقيق صفقة سياسية مرضية لكل الأطراف.. وحتى يذوب الثلج ويبين المرج لنرى إلى أي المئالآت ستؤول الأمور في المنطقة؟!

* أستاذ علوم سياسية وعلاقات دولية. - political2009@outlook.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان


28 كانون ثاني 2020   كيف نبطل "صفقة القرن"؟ - بقلم: خالد معالي

28 كانون ثاني 2020   الإضراب عن الطعام: بين الفردية والجماعية - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة

28 كانون ثاني 2020   هناك فرق ما بين شيخ يقاوم وشيخ يساوم..! - بقلم: راسم عبيدات

28 كانون ثاني 2020   يوم أسود ... حانت لحظة الحقيقة - بقلم: هاني المصري

28 كانون ثاني 2020   أبعاد القرار الإسرائيلي بفتح الخطوط مع السعودية..! - بقلم: شاكر فريد حسن

27 كانون ثاني 2020   خيارات الفلسطينيين في مواجهة "صفقة القرن" - بقلم: د. باسم عثمان

27 كانون ثاني 2020   "صفقة القرن".. المواجهة الجديدة..! - بقلم: هيثم أبو الغزلان

27 كانون ثاني 2020   هو واحد منا، ولنصفع نتنياهو وترامب..! - بقلم: بكر أبوبكر

27 كانون ثاني 2020   لا لـ"صفقة القرن"..! - بقلم: شاكر فريد حسن

27 كانون ثاني 2020   أمي لا تموتي قبلي..! - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة

27 كانون ثاني 2020   أمريكا والعولمة.. وثقافتنا..! - بقلم: د. المتوكل طه


26 كانون ثاني 2020   كيف يمكن أن نقول "نعم" و"لا" للرئيس ترامب في آن واحد؟ - بقلم: زياد أبو زياد

26 كانون ثاني 2020   الرئاسة والكونجرس وإستعادة التوازن السياسي..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب


31 كانون أول 2019   غزة 2020.. تحديات البقاء والمواجهة..! - بقلم: وسام زغبر



3 أيلول 2019   "بردلة".. انتزاع الحق بسواعد مكبلة..! - بقلم: اتحاد الجان العمل الزراعي








27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


27 كانون ثاني 2020   هل يمكن أن يكون الشعب فاسدا بناء على الروايات؟ - بقلم: فراس حج محمد

22 كانون ثاني 2020   ربع قرن على تأسيس "دار الأماني" للنشر - بقلم: شاكر فريد حسن

20 كانون ثاني 2020   مهرجان الدَّسْتَة العربي في عمّان..! - بقلم: راضي د. شحادة

19 كانون ثاني 2020   غوشة أصغر مؤرخي فلسطين: تحية وسلامًا..! - بقلم: د. إبراهيم فؤاد عباس

18 كانون ثاني 2020   مونودراما هادية لكامل الباشا - بقلم: تحسين يقين


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية