17 June 2020   The Last Chance For A Viable Two-State Solution - By: Alon Ben-Meir


11 June 2020   خيانة الجمهوريين الغادرة للشعب الأمريكي..! - By: د. ألون بن مئيــر



















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

6 شباط 2020

صفقة ترامب وحل الدولتين..!


بقلم: محسن أبو رمضان
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

بدأت فكرة حل الدولتين من خلال البرنامج المرحلي الذي تم اعتماده في "م.ت.ف" عام 1974. وجاء ترسيخه في وثيقة الاستقلال عام 1988 كنتاج لاجتماع المجلس الوطني والذي انعقد كأحد مخرجات الانتفاضة الشعبية الكبرى.

عزز المجتمع الدولي من فكرة حل الدولتين والتي رددها الرؤساء الأمريكيين من كلنتون وبوش وصولا الى أوباما.

نظر الفلسطينيون لحل الدولتين بما انه يستند لتنفيذ قرارات الشرعية الدولية، بينما نظر الإسرائيليون للدولة الفلسطينية بما انها ليست أكثر من حكم إداري ذاتي يستند الى السيطرة الاسرائيلية إداريا وامنيا وقانونية بما يعني التحكم في مقوماتها وإخضاعها لنظام المعازل والبنتوستانات العنصري.

ولا مانع لدى الإسرائيليين أن يتم تسميتها دولة او حتى امبراطورية كما صرح شمعون بيريس تعقيبا على توقيع اتفاق أوسلو.

قضت إسرائيل على آفاق السلام والحل الذي بمكن تسميته بصورة جائرة (بالحل الوسط) من خلال إنهاء مفهوم حل الدولتين والقائم على الاعتراف بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران عام 1967 وتبني مفهوما آخر تعزز في صفقة ترامب مبني على إقامة دولة فلسطينية خارج إطار السيادة والاستقلال والحدود التي أكدتها قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة عبر الاعتراف بها عضوا مراقبا بالأمم المتحدة وفق قرار19/67.

تتبنى خطة ترامب حل الدولتين نظريا ولكن الدولة الفلسطينية المزعومة لن تكون أكثر من إدارة شؤون السكان بما يذكر بالعودة الى مشروع روابط القرى القائم على تقديم الخدمات دون السيطرة على الارض والموارد والثروات.

انها ليست أكثر من كيان مبني على نظام المعازل والبنتوستانات متحكم به من أدوات الاستعمار الإسرائيلي.

ان حسم الملفات الكبرى بالصراع (القدس واللاجئين والاستيطان)، وتأكيد الصفقة على ضم الأغوار والمستوطنات بما يشمل 30% من أراضي الضفة يعني نسفا كاملا لحل الدولتين بالمفهوم الفلسطيني وبمفهوم القانون الدولي.

نحن نعيش فترة يجب أن نواجه بها الحقيقة بوضوح عبر انتهاء الرهان على حل الدولتين الذي تريده صفقة ترامب تأبيداً لسلطة الحكم الذاتي ليس إلا في إطار منظور يستند الى السلام الاقتصادي بعيدا عن حق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير وتحقيق السيادة الوطنية.

وعليه فقد آن الأوان لتجاوز مفردات المرحلة الانتقالية التي حسمتها صفقة ترامب لصالح المشروع الكولونيالي والتوسعي الإسرائيلي، الأمر الذي يتطلب العودة الى جذور الصراع بما يتضمن تأصيل الرواية التاريخية لشعبنا بوصفه شعباً هجر من ارضه عام 1948 وتم احلال مستعمرين جدد على انقاضه بوسائل العنف والترويع على قاعدة تضمن وحدة شعبنا في كافة أماكن تواجده وعبر الإطار الجامع له المجسد بـ"م.ت.ف" وفق آليات تضمن إعادة بنائها على قاعدة ديمقراطية وتشاركية لتصبح الجبهة الوطنية العريضة لقيادة كفاح شعبنا وبما يضمن ترتيب البيت الداخلي بعيدا عن حالة الانقسام.

ان ابجديات مواجهة صفقة ترامب تكمن بضمان تحقيق موقف موحد في مواجهة هذه العاصفة الهوجاء وبما يعمل على توحيد الشعب والأرض والقضية من خلال البيت المعنوي لشعبنا والمجسد بالمنظمة. ومن الهام أن لا ينخدع العالم بحل الدولتين المزعوم الوارد في صفقة ترامب بما انه يختلف تماما عن المفهوم القانوني والإنساني له الامر الذي يستلزم تحقيق استدارة تضمن العودة إلى جذور الصراع.

* كاتب وباحث فلسطيني يقيم في قطاع غزة. - muhsen@acad.ps



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان


1 تموز 2020   لماذا يعارض بايدن خطة الضم؟! - بقلم: د. أماني القرم


1 تموز 2020   عباس وسياسة حافة الهاوية..! - بقلم: عمر حلمي الغول

1 تموز 2020   الساخرون من آبائهم..! - بقلم: توفيق أبو شومر

30 حزيران 2020   مواقف التشكيك لا تخدم سوى العدو ومشاريعه التصفوية..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

30 حزيران 2020   ضم أو عدم ضم ... سلطة أو لا سلطة - بقلم: هاني المصري

30 حزيران 2020   أهمية هزيمة إنجل..! - بقلم: عمر حلمي الغول

30 حزيران 2020   ثورة في التعليم..! - بقلم: ناجح شاهين

30 حزيران 2020   واقعنا الاجتماعي اليوم والتصدع الأخلاقي..! - بقلم: شاكر فريد حسن


30 حزيران 2020   مشروعان يهدّدان المنطقة العربية..! - بقلم: صبحي غندور

29 حزيران 2020   مؤشرات تأجيل الضم, وتداعياته على القضية الفلسطينية..! - بقلم: علاء الدين عزت أبو زيد


29 حزيران 2020   تسليم الأسلحة..! - بقلم: خالد معالي






20 حزيران 2020   "طهارة السلاح"... موروث مضمّخ بدماء الفلسطينيين..! - بقلم: سليمان ابو ارشيد


18 أيار 2020   نتنياهو مع انطلاق حكومته الخامسة: "أنوي طرح مسألة الضم بسرعة"..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي



1 تموز 2020   الشاعرة نجاح كنعان داوّد في "ذبح الهديل"..! - بقلم: شاكر فريد حسن

1 تموز 2020   لَيْلِي جُرْحٌ وَقَصِيدَة..! - بقلم: شاكر فريد حسن


29 حزيران 2020   شِدُّوا الهمة.. شدُّوا الحيل..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية