17 June 2020   The Last Chance For A Viable Two-State Solution - By: Alon Ben-Meir


11 June 2020   خيانة الجمهوريين الغادرة للشعب الأمريكي..! - By: د. ألون بن مئيــر
















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

15 شباط 2020

خطاب الرئيس..!


بقلم: شاكر فريد حسن
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

خطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبو مازن) أمام مجلس الأمن الدولي، لم يكن بنظري موفقًا. فقد كان الأحرى به أن يكون خطابًا أكثر حدة وأشد صلابة في تسليط الأضواء على الأحداث وطرح الموقف الفلسطيني من "صفقة القرن" وكل المشاريع الرامية إلى قبر الحق الفلسطيني وتصفية القضية الفلسطينية وشطب حق العودة.

وكالعادة مد الرئيس للسلام ونبذ العنف وجدد دعوته للمفاوضات التي لم تحقق خلال ربع قرن، ومنذ التوقيع على اتفاق اوسلو، سوى ابتلاع الأراضي الفلسطينية وتوسيع رقعة الاستيطان.

فعن أي مفاوضات وعن أي سلام يتحدث الرئيس ابو مازن في هذا الوقت الذي اعلن فيه ترامب عن صفقة القرن المنحازة بكل بنودها للاحتلال الاسرائيلي..؟

اسرائيل هي التي ترفض السلام وتتمسك بلاءاتها المعروفة، وهدفها من عملية التفاوض هو كسب الوقت ليس إلا، بغية تكريس واقع الاحتلال، وهي لا تهتم وتضرب عرض الحائط بكل قرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن، وقررت البدء بتطبيق "صفقة القرن" عنوة وبالقوة، ومع ذلك يصر أبو مازن مد يده للسلام والتفاوض.

إن كلام أبو مازن في كل مناسبة عن السلام والمفاوضات هو الذي يجعل المؤسسة الصهيونية تتعنت وتتمادى أكثر واكثر.

كان على أبو مازن أن يكون جريئًا على منصة مجلس الأمن ويعلن بصوت عالٍ عن وقف التنسيق الأمني وحل السلطة الوطنية الفلسطينية وفك اتفاق اوسلو والعودة للمربع الاول في اطار منظمة التحرير الفلسطينية.

حان الوقت أن يتحول خطاب أبو مازن إلى خطاب تكتيكي واستراتيجي معًا، باتخاذ خطوات عملية وفعالة، وليس مجرد اعلان وفقاعات في الهواء، في هذه المرحلة الصعبة النوعية والاستثنائية التي تمر بها القضية الفلسطينية، وعلى رأس هذه الخطوات انهاء الانقسام المعيب والخطير، وتوحيد الصف والموقف الفلسطيني، واعادة اللحمة لشطري الوطن، بالتوازي مع المقاومة الشعبية المشروعة للتخلص من الاحتلال البغيض الرابض على صدر شعبنا المحاصر.

* -- - shaker.fh@hotmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان


16 تموز 2020   ايا صوفيا والحسابات الخاسرة..! - بقلم: عمر حلمي الغول

15 تموز 2020   عيون إسرائيل في السماء.. "أوفيك 16"..! - بقلم: د. أماني القرم

15 تموز 2020   فريدمان يهدد الدبلوماسية الأميركية - بقلم: عمر حلمي الغول

15 تموز 2020   هل هو فرحٌ، أم مرض اجتماعي؟ - بقلم: توفيق أبو شومر

15 تموز 2020   ايا صوفيا واردوغان واستطلاعات الرأي..! - بقلم: رائف حسين

14 تموز 2020   السلطة بين المنظمة والدولة..! - بقلم: محسن أبو رمضان

14 تموز 2020   المصيدة الإسرائيلية في المنطقة..! - بقلم: بكر أبوبكر

14 تموز 2020   من المسؤول عن تفشّي الوباء، وما الحل؟ - بقلم: هاني المصري

14 تموز 2020   الضفة الغربية في الاستراتيجية الصهيونية المتدرجة..! - بقلم: د. عبير عبد الرحمن ثابت

14 تموز 2020   رؤية استراتيجية لنجاح المصالحة الفلسطينية..! - بقلم: علاء الدين عزت أبو زيد

14 تموز 2020   "المصالحة الهاتفية"..! - بقلم: معتصم حماده

14 تموز 2020   العائلات والفايروسات ومستقبل العالم..! - بقلم: عمر حلمي الغول

14 تموز 2020   مفهوم الاعتدال في الوعي العربي..! - بقلم: د. عبد الستار قاسم

13 تموز 2020   خطوة الضم آتية... ماذا بعد؟ - بقلم: د. سنية الحسيني







20 حزيران 2020   "طهارة السلاح"... موروث مضمّخ بدماء الفلسطينيين..! - بقلم: سليمان ابو ارشيد


18 أيار 2020   نتنياهو مع انطلاق حكومته الخامسة: "أنوي طرح مسألة الضم بسرعة"..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


16 تموز 2020   وجعُ الغيابِ..! - بقلم: شاكر فريد حسن



15 تموز 2020   رشاد أبو شاور العملاق الأخير..! - بقلم: د. أفنان القاسم

15 تموز 2020   هُوَ شاعرٌ وأنا كذلك..! - بقلم: فراس حج محمد


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية