17 June 2020   The Last Chance For A Viable Two-State Solution - By: Alon Ben-Meir


11 June 2020   خيانة الجمهوريين الغادرة للشعب الأمريكي..! - By: د. ألون بن مئيــر



















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

25 شباط 2020

حكاية جرافة اقشعرت منها الابدان..!


بقلم: خالد معالي
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

اقشعرت الابدان، وبكت العيون، وحزنت القلوب، لمنظر جرافة جيش الاحتلال، وهي تقوم بسحب جثمان الشهيد الفلسطيني من غزة، محمد الناعم بشكل صعب وهو يتدلى ومصلوب، صباح يوم الاحد 23\2\2020.

الجرافة باتت كابوسا مؤرقا للفلسطينيين وأداة جريمة ضد الانسانية، بدل ان تكون أداة اعمار وبناء، فمآسيها تتكرر كل يوم في الضفة الغربية والقدس المحتلة وغزة.

فجرافة تهدم المنازل فوق رؤوس المقدسيين وتشردهم في العراء، وجرافة تقتلع أشجار الزيتون وتدمر الأراضي الزراعية في الضفة، وجرافة توسع طرق المستوطنات، وجرافة تضع الحواجز لمنع تنقل الفلسطينيين وتقتل احلامهم، وجرافة أخرى يمكن لها حتى أن تدوس وتقتل البشر، وكل من يقف في طريقها كما حدث في مخيم جنين خلال انتفاضة الاقصى، ومع المواطنة الامريكية المسالمة "راشيل كوري"، وأخيرا مع الشهيد الناعم.

الجرافة تلك الآلة التي من المفترض أن تعمر وتبني وتساعد الإنسان في الاستخلاف في الأرض؛ صارت آلة اجرام على الشعب الفلسطيني، حيث لا يكاد يمر يوم من دون أن تهدم المنازل وتجرف الأراضي وتخرب ما عمره الإنسان الفلسطيني طوال مئات السنين، شاقة طريقها بالتدمير والتخريب.

ما أن يرى أي فلسطيني في الضفة الغربية والقدس المحتلة شاحنة عملاقة تحمل جرافة ضخمة حتى يقول : الله يستر. فالجرافة صارت في وعي الفلسطيني مصدر للتدمير وتحطيم آمال الفلسطينيين.

بناء وتربية الانسان الشاب يحتاج لسهر وتعب وسنين طويلة حتى ينمو ويكبر ويزهر، وبناء منزل قد يكلف الإنسان الفلسطيني شقاء عمره ويبنيه طوال مدة قد تصل إلى عشرة أو عشرين عاما، وتجيء جرافة في دقائق تنهي حياة الشاب في جريمة بشعة، ولتهدم منزل هو عبارة عن شقاء العمر وبدون سابق إنذار، وهو ما يتكرر في القدس المحتلة والضفة الغربية وغزة.

لو عكسنا الصورة، وتم تعليق جثة مستوطن او جندي كما علقت الجرافة جثة الشهيد الناعم، لقامت قيامة العالم المنافق ولم تقعد وقد تشن حرب لاجله.

حادثة الجرافة مع الشهيد الناعم كشفت حقيقة مزاعم حقوق الانسان لدى الغرب، فكل شيء بات مقلوب لدى أدعياء الحرية والديمقراطية في دولة الاحتلال، والغرب عموما؛ فالله على الإنسان بنعمة التفكر والتطور، واستخدام الأدوات لذلك؛ إلا أن ما أنتجه العلم أحيانا ينقلب ضد الإنسان إن أساء استخدامه؛ تماما كما فعلت أمريكا في ضرب القنابل النووية على اليابان؛ وكما يفعل الاحتلال في فلسطين المحتلة.

تبقى قصة الجرافة تطول ...وتطول ولا تتوقف، فالجرافة في الضفة الغربية والقدس المحتلة ستبقى تجرف وتدمر وتقتل؛ ما دام لا يوجد رد عليها كما يحصل في غزة؛ إلا بالتنديد والشجب والاستنكار، وكفى الله المؤمنين القتال.

ألم ووجع، فمن على جبال الضفة تشاهد جرافات الاحتلال وهي تجرف وتقتلع الأشجار المعمرة؛ ولا يملك الفلسطيني سوى الحسرة والألم والمزيد من القهر، ودموع الفراق على حضارة وتاريخ وطبيعة جميلة؛ حلت مكانها مستوطنات ومعسكرات تحوي بداخلها شياطين على شكل بشر، لا يتورعون عن كل فعل قبيح ومجرم لتحقيق ساديتهم، وتفوقهم الكاذب على بني البشر، بان الاغيار مثل الحيوانات سخروا لخدمتهم.

* إعلامي فلسطيني يقيم في بلدة سلفيت بالضفة الغربية. - maalipress@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

3 تموز 2020   صوت التاريخ يجب ان يسمع..! - بقلم: جواد بولس

3 تموز 2020   نميمة البلد: اشتية منقذا لحركة "فتح"..! - بقلم: جهاد حرب

3 تموز 2020   الولايات المتحدة وعداؤها للشعب الفلسطيني..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس


2 تموز 2020   مخاطر تنفيذ الضم والسكوت عليه وفشل حل الدولتين..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

2 تموز 2020   هل تراجع نتنياهو عن الضم؟ - بقلم: خالد معالي

2 تموز 2020   مجزرة حوادث الطرق..! - بقلم: شاكر فريد حسن


1 تموز 2020   لماذا يعارض بايدن خطة الضم؟! - بقلم: د. أماني القرم


1 تموز 2020   عباس وسياسة حافة الهاوية..! - بقلم: عمر حلمي الغول

1 تموز 2020   الساخرون من آبائهم..! - بقلم: توفيق أبو شومر

30 حزيران 2020   مواقف التشكيك لا تخدم سوى العدو ومشاريعه التصفوية..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

30 حزيران 2020   ضم أو عدم ضم ... سلطة أو لا سلطة - بقلم: هاني المصري

30 حزيران 2020   أهمية هزيمة إنجل..! - بقلم: عمر حلمي الغول






20 حزيران 2020   "طهارة السلاح"... موروث مضمّخ بدماء الفلسطينيين..! - بقلم: سليمان ابو ارشيد


18 أيار 2020   نتنياهو مع انطلاق حكومته الخامسة: "أنوي طرح مسألة الضم بسرعة"..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي



3 تموز 2020   لوحاتٌ ونسماتٌ..! - بقلم: شاكر فريد حسن

3 تموز 2020   سامية فارس الخليلي (أم سري).. وداعًا - بقلم: شاكر فريد حسن


2 تموز 2020   إبداع رمش العين..! - بقلم: عمر حلمي الغول


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية