17 June 2020   The Last Chance For A Viable Two-State Solution - By: Alon Ben-Meir


11 June 2020   خيانة الجمهوريين الغادرة للشعب الأمريكي..! - By: د. ألون بن مئيــر
















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

25 شباط 2020

مخاطر التطرف والغلو..!


بقلم: د. عبد الرحيم جاموس
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

إن جميع الرسائل السماوية حملت رسالة أساسية واحدة واضحة كما هي دعوة جميع الأنبياء وهي توحيد العبودية لله الواحد الأحد وتهذيب النفس البشرية، ليتعامل البشر على أساس هذه القاعدة أنهم جميعاً عبيدٌ لله وحده وأنهم متساوون فيما بينهم لا فرق بين لون وآخر أو جنس وآخر.

لكن سنة التدافع التي فطـر الله عليها البشر (لولا دفع الناس بعضهم ببعض لفسدت الأرض) تمثل قانون التدافع القائم على أساس المصالح، لذا وجب البحث عن التشريع أو القانون أو النظام الذي ينظم هذا التدافع على مستوى الجماعة الواحدة لينظم مصالحها ويحكم علاقاتها، وكذلك على مستوى الجماعات المختلفة والمتباينة وصولاً إلى جماعات الدول والكيانات  لتنظيم العلاقات الدولية على أسس من التعاون والأمن والسلام للجميع.

إن المغالاة والتطرف يقودان إلى التعصب المصلحي أو الفكري أو الثقافي أو العقائدي مهما تستر المتعصب بطهرية خالصة أساسها المبادئ السامية التي يعتقد أصحابها والمؤمنون بها أنها تمثل القيم المثلى والمطلقة ولا تفسح المجال للتعايش مع قيم ومفاهيم ومبادئ ومعتقدات الآخر، فتدخل صاحبها إلى ساحة الغلو والتطرف، وهذا لا يقتصر على جماعة أو دين أو ثقافة دون أخرى، الجماعة المبتلاة بالغلو والتعصب تبحث دائماً عن عناصر الاختلاف والشقاق بينها وبين الآخر، لتبرر انغلاقها على ذاتها وعلى ثقافتها وعلى معتقدها، ظانة أنها وما تؤمن به محل استهداف دائم من الآخر، ويقود هذه الجماعة أو هذه الفئة إلى الدخول في صراع أو حرب مع الآخر، يغذيه تضخيمها لعناصر الاختلاف والتمايز عنه ولا تستطيع تلك الفئات أو الجماعات أن ترى المشترك مع الآخر مهما اتسعت دائرته، في حين أن البحث عن العناصر والمصالح المشتركة على مستوى الجماعة الواحدة يقود إلى الوحدة والتلاحم ويجعل منها عناصر تفاهم وتوحد تقود إلى التوافق الذي يجنب الجميع كل أشكال الصراع الداخلي، وما ينطبق على الجماعة الواحدة أيضاً ينطبق على الجماعة البشرية باختلاف دولها، إن الدلائل على ذلك كثيرة في تاريخ الصراعات الداخلية، وأيضاً الصراعات ما بين المجموعات الخارجية أو الكونية، فالتطرف والغلو والتعصب مهما كانت قدسية الفكرة أو الثقافة أو العقيدة التي يؤمن بها المتطرف لن يقود صاحبه إلا في إتجاه واحد وهو الفتنة القاتلة أو الصراع الدامي والعنيف مع الآخر، وإهمال كل مشترك بينه وبين الآخر، الذي يمكن أن يمثل حقل تعاون وتوافق، وهل هناك فساد في الأرض أعظم من فساد الفتنة داخل الجماعة الواحدة، أو داخل الجماعات والكيانات والدول المختلفة؟

إن قوى التطرف والغلو والتكفير وإن بدت أنها في تناقضات وصراعات فيما بينها إلا أنها في حقيقة الأمر هي متحالفة ومتواطئة ومتواصلة مع بعضها البعض، لأن كل واحدة منها تبرر وجود الأخرى، وهي في حقيقتها في جبهة واحدة متحدة ضد قوى التسامح والاعتدال والتعاون والمصالح المتبادلة والمشتركة والتي لا يمكن تحقيقها إلا على قاعدة المساواة والاحترام المتبادل لحقوق الجميع على مستوى الجماعة الواحدة وعلى مستوى الجماعات والدول المختلفة.

إن ظاهرة التعصب والغلو آفة لا وطن لها ولا دين لها ولا زمان لها ولا بد من نبذها وعلاج المصابين بها، يعدُ ضرورة ملحة، لإنقاذ المجتمعات المختلفة من نتائجها الكارثية المدمرة على مستوى أفراد المجتمع الواحد وعلى مستوى الجماعات والدول المختلفة أيضاً..!

* عضو المجلس الوطني الفلسطيني - الرياض. - pcommety@hotmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان


16 تموز 2020   ايا صوفيا والحسابات الخاسرة..! - بقلم: عمر حلمي الغول

15 تموز 2020   عيون إسرائيل في السماء.. "أوفيك 16"..! - بقلم: د. أماني القرم

15 تموز 2020   فريدمان يهدد الدبلوماسية الأميركية - بقلم: عمر حلمي الغول

15 تموز 2020   هل هو فرحٌ، أم مرض اجتماعي؟ - بقلم: توفيق أبو شومر

15 تموز 2020   ايا صوفيا واردوغان واستطلاعات الرأي..! - بقلم: رائف حسين

14 تموز 2020   السلطة بين المنظمة والدولة..! - بقلم: محسن أبو رمضان

14 تموز 2020   المصيدة الإسرائيلية في المنطقة..! - بقلم: بكر أبوبكر

14 تموز 2020   من المسؤول عن تفشّي الوباء، وما الحل؟ - بقلم: هاني المصري

14 تموز 2020   الضفة الغربية في الاستراتيجية الصهيونية المتدرجة..! - بقلم: د. عبير عبد الرحمن ثابت

14 تموز 2020   رؤية استراتيجية لنجاح المصالحة الفلسطينية..! - بقلم: علاء الدين عزت أبو زيد

14 تموز 2020   "المصالحة الهاتفية"..! - بقلم: معتصم حماده

14 تموز 2020   العائلات والفايروسات ومستقبل العالم..! - بقلم: عمر حلمي الغول

14 تموز 2020   مفهوم الاعتدال في الوعي العربي..! - بقلم: د. عبد الستار قاسم

13 تموز 2020   خطوة الضم آتية... ماذا بعد؟ - بقلم: د. سنية الحسيني







20 حزيران 2020   "طهارة السلاح"... موروث مضمّخ بدماء الفلسطينيين..! - بقلم: سليمان ابو ارشيد


18 أيار 2020   نتنياهو مع انطلاق حكومته الخامسة: "أنوي طرح مسألة الضم بسرعة"..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


16 تموز 2020   وجعُ الغيابِ..! - بقلم: شاكر فريد حسن



15 تموز 2020   رشاد أبو شاور العملاق الأخير..! - بقلم: د. أفنان القاسم

15 تموز 2020   هُوَ شاعرٌ وأنا كذلك..! - بقلم: فراس حج محمد


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية