17 June 2020   The Last Chance For A Viable Two-State Solution - By: Alon Ben-Meir


11 June 2020   خيانة الجمهوريين الغادرة للشعب الأمريكي..! - By: د. ألون بن مئيــر
















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

11 اّذار 2020

اليهود في اليمن أم فلسطين؟ نحتاج لرواية..!


بقلم: بكر أبوبكر
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

عندما تمت مواجهة أحد أساتذة التاريخ الكبار بضرورة النظر في الرواية الجديدة التي تتحدث عن القبائل التي اعتنقت الديانة اليهودية عبر التاريخ في فلسطين أو اليمن، وخاصة قبيلة بني إسرءيل (إسرءيل- حسب الرسم المقترح من د. زياد منى للتمييز عن الجدد محتلي بلادنا فلسطين اليوم) فإنه قال: هل تريدونني أن أغيّر..! أو ألقي بالزبالة ما أدرسه عن القدس وفلسطين خلال 40 عاما؟

لم يكن جوابه أنني غير مقتنع بالرواية، أو أنني قرأتها وفيها ثغرات، أو أنني سأنظر وأتبصر، أو دعوني أفكّر على الأقل..! ولكن كان الجواب غير المتوقع والعجيب أنه لن يتخلي عما درسه..! ما ذكرني بالآية الكريمة من سورة البقرة (وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا ۗ أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ شَيْئًا وَلَا يَهْتَدُونَ (170))

مما لا شك فيه أن الرواية التاريخية التوراتية -التي ويا للأسف مازال يعتمدها عديد المسلمين والمسيحيين- هي رواية خرافية سواء من حيث عدم اعتماد التوراة كمصدر للتأريخ من كبارالعلماء اليوم، أو من حيث عدم صحة تسلسل الأحداث أو مسرحها الجغرافي أو من حيث المبالغات والخلط المتعمد ما بين الأسطورة والأمنيات والأحلام في نسيج يكاد يكون شعري مليء بالحكايا والأساطير.

إن قصة استناد التوراة لأسماء ذات مصداقية ونقصد أسماء الأنبياء والشخصيات التاريخية التي نؤمن بها ومذكورة بالقرآن الكريم، هذا الذكر بالتوراة لا يعطي التوراة مصداقية تاريخية لمجرد ذكر الأسماء أو بعض الوقائع المتواترة وهي التي يتم التعرض لها بالسوء والاتهام بمختلف النقائص والفضائح.

استند كهنة أو كتبة التوراة على الكذب والافتراء والتزوير المتعمد للوقائع التاريخية من حيث نقل أحداث  حصلت لحضارات أخرى سواء في العراق او اليمن أو فلسطين  لتصبح كأنها هي تاريخ ما يسمونه زورا "الشعب" اليهودي أو "أرض" إسرائيل. (شلومو ساند الكاتب الاسرائيلي يفند خرافة "شعب" وخرافة "أرض" لليهود وإسرائيل في كتابيه حول الموضوع).

أستاذ التاريخ الذي واجهنا بتمسكه المتين..! بروايته التي يدرّسها أسقط مفهوم العالِم حيث أن العالِم يشك ويتفكرويبحث ويتأنى، وقد يطرح تعدّد الروايات على الأقل ليستطيع غيره التبصّر.

التوراة سقطت منذ زمن بعيد ككتاب تاريخ، كما يقول عديد المفكرين والكتاب والمؤرخين الكثر أمثال توماس تومسون وبيير روسي وأمثال كيث وايتلام، وأيضا عالم الآثارالاسرائيلي الحالي "زئيف هرتزوغ" و"إسرائيل فنكلستاين" و"نيل أشر سبيلبرغ" وغيرهم من أصحاب الرواية العلمية الموثقة بالأدلة التاريخيية بأساليب البحث الجديدة المتنوعة أمثال د. أحمد قشاش وأحمد الدبش وفرج الله صالح ديب ود. احمد سوسة وفاضل الربيعي، وكمال الصليبي من مدرسة أن أحداث التوراة جرت في اليمن القديم. أو الآخرين أمثال د. ابراهيم عباس أو د. علاء أبوعامر أو د. عصام سخنيني ود. زياد منى ود. عزالدين المناصرة من أصحاب مدرسة التاريخ الكنعاني العربي الفلسطيني في فلسطين وليس اليمن القديم، فكلا المدرستين تقران بخراب التوراة وعدم الاعتماد عليها بالتفاصيل لأنها مشحونة بالأكاذيب وانعدام الاخلاق والتعصب والكذب على الله والناس.

ما نريده من مُجمل القول وما حاولت تدوينه في كتابي: القدس لا ترحل هو النظر للأفكار الجديدة بنظرة بحث وتأمل، فالرواية هي أحد أهم أسلحتنا اليوم في مواجهة الاحتلال والكاذبين، وتنقيح كل التراث من تداخل ما يسمى بـ(الاسرائيليات) مع الفكر والتاريخ الحديث المكتوب -والذي للأسف ما يزال يدرّس- بمنطق أن تضع الروايات جنبا لى جنب على الأقل.

* الكاتب أحد كوادر حركة "فتح" ويقيم في رام الله. - baker.abubaker@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان


16 تموز 2020   ايا صوفيا والحسابات الخاسرة..! - بقلم: عمر حلمي الغول

15 تموز 2020   عيون إسرائيل في السماء.. "أوفيك 16"..! - بقلم: د. أماني القرم

15 تموز 2020   فريدمان يهدد الدبلوماسية الأميركية - بقلم: عمر حلمي الغول

15 تموز 2020   هل هو فرحٌ، أم مرض اجتماعي؟ - بقلم: توفيق أبو شومر

15 تموز 2020   ايا صوفيا واردوغان واستطلاعات الرأي..! - بقلم: رائف حسين

14 تموز 2020   السلطة بين المنظمة والدولة..! - بقلم: محسن أبو رمضان

14 تموز 2020   المصيدة الإسرائيلية في المنطقة..! - بقلم: بكر أبوبكر

14 تموز 2020   من المسؤول عن تفشّي الوباء، وما الحل؟ - بقلم: هاني المصري

14 تموز 2020   الضفة الغربية في الاستراتيجية الصهيونية المتدرجة..! - بقلم: د. عبير عبد الرحمن ثابت

14 تموز 2020   رؤية استراتيجية لنجاح المصالحة الفلسطينية..! - بقلم: علاء الدين عزت أبو زيد

14 تموز 2020   "المصالحة الهاتفية"..! - بقلم: معتصم حماده

14 تموز 2020   العائلات والفايروسات ومستقبل العالم..! - بقلم: عمر حلمي الغول

14 تموز 2020   مفهوم الاعتدال في الوعي العربي..! - بقلم: د. عبد الستار قاسم

13 تموز 2020   خطوة الضم آتية... ماذا بعد؟ - بقلم: د. سنية الحسيني







20 حزيران 2020   "طهارة السلاح"... موروث مضمّخ بدماء الفلسطينيين..! - بقلم: سليمان ابو ارشيد


18 أيار 2020   نتنياهو مع انطلاق حكومته الخامسة: "أنوي طرح مسألة الضم بسرعة"..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


16 تموز 2020   وجعُ الغيابِ..! - بقلم: شاكر فريد حسن



15 تموز 2020   رشاد أبو شاور العملاق الأخير..! - بقلم: د. أفنان القاسم

15 تموز 2020   هُوَ شاعرٌ وأنا كذلك..! - بقلم: فراس حج محمد


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية