6 January 2021   Power vs. Duty in American Politics - By: Sam Ben-Meir

5 January 2021   2021: Palestine’s Chance of Fighting Back - By: Ramzy Baroud





9 December 2020   Israeli-Palestinian Confederation: Why and How - By: Alon Ben-Meir















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

9 نيسان 2020

الطوق الشامل على الإسرائيليين..!


بقلم: بكر أبوبكر
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

لا يستطيع العربي عامة والعربي الفلسطيني خاصة أن ينفصل عن ذاته، و كما لا يستطيع أن ينفصل عن قضيته، وبالتالي لا ينفصل عن شعبه ومجتمعه.

ولذا ترى السياسة لديه مربوطة بكل مفاصل الحياة من الأكل والشرب والماء والكهرباء والهواء وحركة التنقل والصراع مع معيقات النمو الانساني ومعيقات الحياة الطبيعية لسبب جثوم آخر استعمار واحتلال في العالم على صدر فلسطين.

منذ عصر يوم 7/4/2020 يدخل الإسرائيليون في حالة الاغلاق الشامل لسبب جائحة "كورونا" حيث تقطيع أوصال المدن، ومنع التواصل الانساني، ومنع حركة السيارات فيما بينها، فيما يحظر الخروج لأي كان من البيت الا لمسافة محددة ولغرض واحد هو شراء الأغذية الأساسية.

في هذه الحالة المثيرة للنفس والقاسية التي يعاني منها الناس، لا يدرون متى تنتهي والي أين هم سائرون مع ما تعكسه هذه الحالة من أزمات نفسية شديدة، وحالات قلق واكتئاب يعيش الناس في ظل الاغلاق أو ما أصبح في زمن الفيروس التاجي "الكورونا" هو الحجر المنزلي الالزامي.

أليس هذا بعينه -بل وأشد قسوة- هو ما يحصل للفلسطيني في بيته ووطنه لمدة 70 عامًا مضافا اليه مسلسل القتل المجاني، والانتهاكات المسجلة التي ثقلت بها خزائن الملفات في الأمم المتحدة، وهي اليومية-حتى في ظل كورونا- التي لا حصر لها من الاقتلاع وهدم البيوت والاعتقال والتعذيب والقصف للقرى والمدن، وانتهاب الأرض وسرقتها وتلويثها بالمستعمرين الارهابيين والمستعمرات.

هل يتحمل الإسرائيليون في فلسطين هذه الأيام الصعبة من الإغلاق (بالعبرية سيجر وهي من كلمة تسكير، سكّر العربية بمعنى إغلاق)؟  وكيف لا يتحملون وهي لمصلحتهم وصحتهم..! وفي المقابل كيف ترى العربي الفلسطيني الذي يتجاوز عنده عدد الاغلاقات الاحتلالية عدد أسابيع العام؟ إذ يخرج من إغلاق ليدخل في آخر ناهيك عن الحواجز التي لا تنتهي، ليعلم كليًا أن رقبته بيد الاحتلال؟

كيف للعالم الذي منه اليوم الإسرائيليون في فلسطيننا، كيف لهم ألا يدركوا معنى الحبس والقتل والانتهاك وسرقة الأرض وخلخلة واحتقار وتدمير الحياة الفلسطينية يوميا وبشكل دائم منذ 70 عاما؟ كيف لهم ألا يفهموا وهم اليوم في حالة إغلاق تام وتقطيع وابتعاد عن بعضهم البعض؟ وهي الحالة عينها –بل وأشد بالقطع- التي نعيشها يوميا فلم يختلف علينا شيئا!؟

إن فقدان الأحبة وعدم القدرة على دفنهم-كما تفعل القوات الصهيونية بشهدائنا- هو ما تعانيه عديد العائلات اليوم في العالم، ولعلها بهذه المرارة القاسية تشكل أمثولة بسيطة شاهدة على قساوة وعدم إنسانية هذه الظروف عامة. فما بالك إن كانت مثل هذا النموذج وهذه الحالة القاسية تفرض ليس من باب الحفاظ على الصحة، ما يمكن تفهمه، وإنما من باب العقاب والعنصرية وعقلية الاستعمار الاحتلالي، فهل العالم بعد شعوره بقليل جدا مما نشعر به يوميا يثور وينتفض معنا ضد الاحتلال.

* الكاتب أحد كوادر حركة "فتح" ويقيم في رام الله. - baker.abubaker@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

24 كانون ثاني 2021   في القرار السيادي..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب

24 كانون ثاني 2021   إنتخابات السلطة الفلسطينبة: حلم يتحقق أم كابوس قادم؟ - بقلم: د. لبيب قمحاوي

24 كانون ثاني 2021   الأسير العجوز في قبضة المرض وفايروس "كورونا"..! - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة

24 كانون ثاني 2021   الحرب المعلنة على القدس والأقصى..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

23 كانون ثاني 2021   أيُّ سياق للانتخابات الفلسطينية؟ - بقلم: هيثم أبو الغزلان

23 كانون ثاني 2021   تساؤلات حول الانتخابات الفلسطينية..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش

23 كانون ثاني 2021   في الانتخابات التشريعية والشعب..! - بقلم: بكر أبوبكر

23 كانون ثاني 2021   الإنتخابات الفلسطينية استحقاق واجب التحقيق..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس


23 كانون ثاني 2021   ليس بـ"القائمة المشتركة" وحدها يحيا الكفاح..! - بقلم: جواد بولس

23 كانون ثاني 2021   أين نحن من مجتمع المعرفة..؟ - بقلم: شاكر فريد حسن

22 كانون ثاني 2021   بين عام "كورونا" وعام الإنتخابات..! - بقلم: مصطفى إبراهيم

22 كانون ثاني 2021   يلا نحكي: النضال من أجل استقلال القضاء - بقلم: جهاد حرب

22 كانون ثاني 2021   إسرائيل كديمقراطية لا تُظهر أية عقيدة أخلاقية - بقلم: د. ألون بن مئيــر

21 كانون ثاني 2021   الرهان على بايدن كالمستجير من الرمضاء بالنارِ..! - بقلم: وليد العوض


28 كانون أول 2020   "عاصفة" السياسة الإسرائيلية: زوارق يتهددها الغرق.. ومراكب جديدة تستعد للإبحار..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار



9 تشرين ثاني 2020   ما مدى تأثير الانتخابات الأميركية على المواقف الإسرائيلية؟ وما سبب تعمق الفجوة مع يهود العالم؟ - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

9 تشرين ثاني 2020   قسم التحقيقات مع الشرطة الإسرائيلية "ماحش".. أداة لغسل جرائم الشرطة..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

9 تشرين ثاني 2020   تحت غطاء "التطوير": خطط إسرائيلية حكومية لتهويد القدس وتغيير طابعها العربي (القرار 3790 نموذجاً)..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار






27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي




22 كانون ثاني 2021   طبق مُشكّل..! - بقلم: شاكر فريد حسن


20 كانون ثاني 2021   الحبّ في حياة فدوى طوقان..! - بقلم: فراس حج محمد


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2021- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية