3 August 2020   Can Israelis broaden their protests beyond Netanyahu? - By: Jonathan Cook


30 July 2020   How Did We Get To This Dire State Of Affairs? - By: Alon Ben-Meir



23 July 2020   Trump The Wannabe Dictator - By: Alon Ben-Meir



16 July 2020   Less Transparency Will Worsen the Pandemic - By: Sam Ben-Meir
















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

14 نيسان 2020

متى يرحل هذا الفيروس الوبائي عنا؟!


بقلم: شاكر فريد حسن
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

يعيش العالم بأكمله في محنة خاصة واستثنائية، ويقف أمام مخاطر فيروس صغير الحجم ومجهول لا يرى في العين المجردة.

ومنذ أن تفشى الوباء الفيروسي الكوروني الكوني اتخذت دول العالم احتياطات لحماية شعوبها والحد من انتقال وانتشار المرض، فقامت بإجراءات ضرورية، كتنظيم الدخول والخروج للمحلات التجارية، وإغلاق المؤسسات العامة والمدارس والجامعات والمعاهد التعليمية جميعها، فضلًا عن المطاعم والمقاهي، ووصل الحد إلى اغلاق الكنائس والمساجد وعدم إقامة صلاة الجمعة والشعائر الدينية وذلك بطلب وفتوى المرجعيات الدينية، وهذا أكثر شيء افتقده المسلمون وخسروه في ظل جانحة كورونا، وباتوا يحنون للمساجد والصلوات فيها.

ولعلها المرة الأولى في التاريخ البشري على المستوى العالمي توقف الحياة، وتوقف حركة المطارات والموانئ، وعدم إقامة الصلوات، وهي المرة الأولى التي تغلق فيها كنيسة القيامة وتخلو فيها درب الآلام من المصلين، وتتوقف الصلاة في المسجد الاقصى، ولا يجتمع المسلمون حول الكعبة المشرفة، وفي جميع بيوت العبادة في انحاء العالم كافة.

وقد تفاوت الناس، الذين أرغمهم الوباء على العزل والبقاء في بيوتهم ومنازلهم وعدم مغادرتها، واحترام حالة الطوارئ وقوانين منع التجول، والتخلي عن متع الحياة ومباهجها، والاقلاع عن عادات أحبوها، وتقاليد اجتماعية ورثوها واعتادوا عليها والاكتفاء بالبقاء في قلب "الحصار" و"السجن" البيتي..!

المهم في الأمر الذي يزيد قلقنا وتوترنا وضغطنا النفسي ويشد أعصابنا، هو انه لا جواب حتى الآن للسؤال: متى وكيف ينتهي هذا الوباء ويزول عنا؟!

ليس امامنا سوى الابتهال والتضرع للـه أن يُعجِّل في رفع هذا الوباء الفتاك القاتل مجهول الهوية، ويزيل هذه الغمة السوداء، لتعود الطمأنينة لنا، ونعود للحياة الطبيعية، للمساجد والكنائس، للمدارس والجامعات، لأعمالنا ومرافقنا العامة، للمتنزهات العامة، لشواطئ البحار، لاحتفالاتنا ومناسباتنا الاجتماعية، لأعراسنا التي كنا نتذمر منها واصبحنا نتوق إليها.

كلنا أمل أن يجيء الفرج قريبًا، حتى تنتهي هذه المحنة الكبيرة، التي أوقفت الحياة، وشلت العالم بأسره، ونتخلص من هذا الفيروس الصغير، الذي أتعب وحيّر العلماء ورجال الطب، وايجاد مصل له. آمين يا رب العالمين.

* -- - shaker.fh@hotmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

9 اّب 2020   في خيار الرهان على بايدن..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب

9 اّب 2020   ما الذي يريده الاحتلال من فتح الثغرات؟ - بقلم: خالد معالي



8 اّب 2020   الصوت والصورة.. على هامش شوارع بيروت المدمرة..! - بقلم: وليد عبد الرحيم

8 اّب 2020   ما بين لبنان وفلسطين..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش

8 اّب 2020   كارثة لبنان واحتقار الأمة العربية..! - بقلم: بكر أبوبكر

8 اّب 2020   قبل أن يقع الفأس في الرأس..! - بقلم: عدنان الصباح


8 اّب 2020   هل من خلاص..؟! - بقلم: شاكر فريد حسن

7 اّب 2020   المدينة لا تعرف صاحبها..! - بقلم: عيسى قراقع


6 اّب 2020   عندما تذكر الشاعر بيروته..! - بقلم: جواد بولس

6 اّب 2020   بيروت كما عرفتُها..! - بقلم: توفيق أبو شومر

5 اّب 2020   بيروت في قلوبنا وصدورنا وخلجات نفوسنا - بقلم: د. عبد الستار قاسم


5 اّب 2020   وقائع استخدام إسرائيل "قانون أملاك الغائبين" لسلب أملاك الفلسطينيين في القدس المحتلة..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

5 اّب 2020   20 يوما أمام الحكومة لإقرار الميزانية وإلا فانتخابات رابعة شبه حتمية..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار










27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي



9 اّب 2020   بيادرُ عشق..! - بقلم: شاكر فريد حسن





8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية