3 August 2020   Can Israelis broaden their protests beyond Netanyahu? - By: Jonathan Cook


30 July 2020   How Did We Get To This Dire State Of Affairs? - By: Alon Ben-Meir



23 July 2020   Trump The Wannabe Dictator - By: Alon Ben-Meir



16 July 2020   Less Transparency Will Worsen the Pandemic - By: Sam Ben-Meir















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

22 نيسان 2020

مواجهة حكومة الرأسين..!


بقلم: عمر حلمي الغول
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

أول أمس الإثنين اتفق زعيما الحزبين الكبيرين: "الليكود" و"حصانة إسرائيل" على تشكيل حكومة طوارىء. واول نقطة في الإتفاق كانت  "ضم أراضي فلسطينية" في الضفة عموما والقدس خصوصا في شهر تموز/ يوليو القادم. ومباشرة أمس وافق مندلبليت، المستشار القضائي للحكومة على ضم الأوقاف الإسلامية التابعة للحرم الإبراهيمي الشريف. فضلا عن التوافق على تعميد "قانون القومية الأساس للدولة اليهودية"، ومواصلة إجتثاث عملية السلام ومرجعياتها من خلال تنفيذ صفقة العار الأميركية.

التحدي الماثل الآن أمام قيادة منظمة التحرير والقوى السياسية في كل التجمعات وخاصة في الجليل والمثلث والنقب والشتات والشعب العربي الفلسطيني عموما بات أكثر عدوانية وهمجية وفاشية، الأمر الذي يتطلب من كل المستويات القيادية في كل التجمعات، وخاصة القيادة  الشرعية. وبغض النظر عن الزمن الذي ستعيشه حكومة نتنياهو غانتس، فإن أخطارها المحدقة أصبحت ماثلة على الأرض. خاصة وأن الثنائي اليميني المتطرف تفرغا الآن لتوحيد جهودهما في تصفية الحساب مع الشعب الفلسطيني ومصالحه وثوابته الوطنية، بعد ان توافقا على تشكيل الحكومة. لذا مطلوب الآن من الجميع الإرتقاء لمستوى المسؤولية الوطنية للدفاع عن الحقوق السياسية والقانونية ومجمل الأهداف الوطنية. ولا توجد ذريعة امام اية قوى للتهرب من الإستحقاقات الوطنية، والتي تتمثل في الآتي:
اولا الشروع الفوري بالعمل على تجسير الوحدة الوطنية، من خلال التطبيق للإتفاقيات المبرمة وخاصة إتفاق أكتوبر 2017. حيث يجمع الجميع على عدم وجود ضرورة للبحث في أية إتفاقيات جديدة، وعليه يفترض البدء بتنفيذ ما تم الإتفاق عليه، وطي صفحة الإنقلاب الأسود؛
ثانيا السماح مباشرة لحكومة الدكتور إشتية بتسلم مهامها على الوزارات والمعابر وحيثما إستدعت الضرورة؛
ثالثا إزالة المستشفى الأميركي الإسرائيلي من شمال القطاع، لأن وجوده يهدد المصالح الوطنية؛
رابعا وضع كل الإتفاقات الموقعة مع دولة الإستعمار الإسرائيلية على طاولة التنفيذ، اي الشروع بإلغاء تلك الإتفاقيات دون الإعلان عن ذلك، خاصة وان القرارات إتخذت بما فيها إسقاط الإعتراف دولة إسرائيل، والتي تم المصادقة عليها في دورات المجالس المركزي والمجلس الوطني؛
خامسا مطالبة الأشقاء العرب إتخاذ المواقف السياسية والإقتصادية والمالية والقانونية لدعم الموقف الفلسطيني، والدعوة الفورية لعقد إجتماع عاجل للقمة العربية أو بحد أدنى مجلس وزراء خارجية الدول العربي عبر الفيديو كونفرنس للتدراس في التطورات الجارية. ولا يجوز لجائحة الكورونا ان تلهي الحكام العرب عن مواجهة التحدي الخطير، الذي تشهده الساحة الفلسطينية، وعلى دول الطوق العربية والمرتبطة بإتفاقيات سلام مع دولة الإستعمار الإسرائيلية برفع الكرت الأحمر في وجه حكومة نتنياهو غانتس دون تردد أو تلكؤ؛
سادسا مواصلة الجهود الديبلوماسية الحثيثة مع الإقطاب الدولية وهيئة الأمم المتحدة، والدعوة الفورية لعقد إجتماع عاجل لمجلس الأمن والجمعية العامة للضغط على كل من أميركا وإسرائيل لوقف مهزلة "صفقة القرن"، ووقف سياسة الضم والتهويد، وحماية خيار حل الدولتين على حدود الرابع من حزيران عام 1967 من خلال عقد مؤتمر دولي لهذا الغرض عبر الفيديو كونفرنس. ومطالبة الدول عموما والأقطاب الدولية لإتخاذ ما يلزم للضغط على إسرائيل من خلال فرض العقوبات الإقتصادية والديبلوماسية والأمنية، والعمل على عزلها حتى تعود لجادة السلام؛
سابعا العمل مع القوى الإسرائيلية المؤيدة للسلام، وتعزيز سياسة الشراكة الفلسطينية الإسرائيلية مباشرة، أو من خلال لجنة المتابعة العربية العليا بقيادة محمد بركة، و"القائمة المشتركة "بقيادة ايمن عودة والمجالس القطرية وكل الهياكل التنظيمية في الـ48. لإن معركة السلام تضم جميع اصحاب المصلحة الحقيقية في تكريسه وتجسيده على الأرض.

معركة الدفاع عن الحقوق والمصالح الوطنية في زمن "الكورونا" تتطلب مضاعفة سبل المواجهة، وكسر كل المعيقات لبلوغ هدف الوحدة الوطنية، وتصفية الإنقلاب الأسود، وتحميل العالم كله المسؤولية الكاملة عن عدم تنفيذ القرارات ذات الصلة بتحقيق السلام على الأرض الفلسطينية.

* كاتب فلسطيني يقيم في مدينة رام الله. - oalghoul@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان


14 اّب 2020   ثنائية التواطؤ والصراع..! - بقلم: محمد السهلي

14 اّب 2020   ماذا بعد أن فشلت الرهانات على الوقت؟ - بقلم: إياد مسعود


14 اّب 2020   تطبيع على المكشوف..! - بقلم: شاكر فريد حسن


14 اّب 2020   إستراتيجية الهجوم بالسلام..! - بقلم: فراس ياغي




13 اّب 2020   يحدث في لبنان.. الدولة الفاشلة..! - بقلم: د. أماني القرم


12 اّب 2020   لبنان إلى أين بعد انفجار المرفأ؟! - بقلم: شاكر فريد حسن

12 اّب 2020   حنينُ العربي لعصر الاستعمار..! - بقلم: توفيق أبو شومر



5 اّب 2020   وقائع استخدام إسرائيل "قانون أملاك الغائبين" لسلب أملاك الفلسطينيين في القدس المحتلة..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

5 اّب 2020   20 يوما أمام الحكومة لإقرار الميزانية وإلا فانتخابات رابعة شبه حتمية..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار










27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


13 اّب 2020   كتاب جديد يروي حكاية إيفا شتال حمد - بقلم: فراس حج محمد

12 اّب 2020   زهور من حدائق الروح..! - بقلم: شاكر فريد حسن


11 اّب 2020   جُرُح بيروت..! - بقلم: شاكر فريد حسن

11 اّب 2020   محمود درويش وأسطورة الشاعر الأوحد..! - بقلم: فراس حج محمد


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية