3 August 2020   Can Israelis broaden their protests beyond Netanyahu? - By: Jonathan Cook


30 July 2020   How Did We Get To This Dire State Of Affairs? - By: Alon Ben-Meir



23 July 2020   Trump The Wannabe Dictator - By: Alon Ben-Meir



16 July 2020   Less Transparency Will Worsen the Pandemic - By: Sam Ben-Meir
















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

22 نيسان 2020

لا فرق بين غانتس ونتنياهو..!


بقلم: شاكر فريد حسن
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

مخطئٌ من ظنَّ أو فكر للحظة أن أرنب السياسة غانتس هو البديل لنتنياهو، فمن اعتقد وراهن على هذا الغانتس واهم. حتى أن أحد الشعراء تساءل: شو جرالك يا غانتس..؟!

وجوابي هو: لم يجرِ أي شيء له، فهذا غانتس على حقيقته، ضعيف الشخصية، متقلب، انتهازي، مصلحته الشخصية فوق كل شيء، جنرال معادٍ لشعبنا وقيادته الشرعية، صهيوني وعنصري تجرع الفكر الفاشي، ولا يصلح أن يقود دولة ويتزعم حكومة.

ومن هنا كان انتقادي الشديد لـ"القائمة المشتركة" برهانها على غانتس والتوصية عليه تشكيل الحكومة بعد الانتخابات.

لقد خان غانتس كل الوعود والشعارات التي رفعها خلال حملته الانتخابية، وخان حزبه "أزرق أبيض"، ما أدى إلى تفسخه.

إن نتنياهو هو الرابح من التحالف والاتفاق المبرم مع غانتس، فقد أنقذه من السجن، والبقاء على سدة الحكم وفي صدارة الخارطة الحزبية والسياسية، فضلًا عن ان "الكورونا" لها سببًا وأثرًا كبيرًا في انقاذ نتنياهو. ثم فإن مواقف غانتس لا تختلف عن نتنياهو من المسألة الفلسطينية والاستيطان والاحتلال ومشاريع التصفية والاستسلام المطروحة ومنها "صفقة القرن".

من الواضح تمامًا أن حكومة الطوارئ ستكون اكثر عنصرية، والمحصلة تنفيذ وتطبيق القوانين العنصرية المشرعة وفي مقدمتها قانون القومية الذي ينسف فكرة حل الدولتين، وتجريد الشعب الفلسطيني من الملكية التاريخية ومن حقه الشرعي في الوجود واقامة دولته الحرة المستقلة على ترابه الوطني، وبسط مساحات الاحتلال والاستيطان على امتداد الأرض الفلسطينية، بتنفيذ مخطط الضم، ولا ننسى أن غانتس ذهب للبيت الأبيض لتأييد "صفقة القرن".

من سقط هو غانتس، وبقي نتنياهو يمتطي جواد السياسة الاسرائيلية ويتصدر المشهد السياسي، والمستقبل المنظور سيشهد سياسات خطيرة أكثر عنصرية وتطرفًا وتنكرًا للحقوق الفلسطينية.

* -- - shaker.fh@hotmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

9 اّب 2020   في خيار الرهان على بايدن..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب

9 اّب 2020   ما الذي يريده الاحتلال من فتح الثغرات؟ - بقلم: خالد معالي



8 اّب 2020   الصوت والصورة.. على هامش شوارع بيروت المدمرة..! - بقلم: وليد عبد الرحيم

8 اّب 2020   ما بين لبنان وفلسطين..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش

8 اّب 2020   كارثة لبنان واحتقار الأمة العربية..! - بقلم: بكر أبوبكر

8 اّب 2020   قبل أن يقع الفأس في الرأس..! - بقلم: عدنان الصباح


8 اّب 2020   هل من خلاص..؟! - بقلم: شاكر فريد حسن

7 اّب 2020   المدينة لا تعرف صاحبها..! - بقلم: عيسى قراقع


6 اّب 2020   عندما تذكر الشاعر بيروته..! - بقلم: جواد بولس

6 اّب 2020   بيروت كما عرفتُها..! - بقلم: توفيق أبو شومر

5 اّب 2020   بيروت في قلوبنا وصدورنا وخلجات نفوسنا - بقلم: د. عبد الستار قاسم


5 اّب 2020   وقائع استخدام إسرائيل "قانون أملاك الغائبين" لسلب أملاك الفلسطينيين في القدس المحتلة..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

5 اّب 2020   20 يوما أمام الحكومة لإقرار الميزانية وإلا فانتخابات رابعة شبه حتمية..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار










27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي



9 اّب 2020   بيادرُ عشق..! - بقلم: شاكر فريد حسن





8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية