27 May 2020   What Can Hegel Teach Us Today? - By: Sam Ben-Meir









8 May 2020   Trump Is The Antithesis Of American Greatness (4) - By: Alon Ben-Meir














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

2 أيار 2020

حقائق وتساؤلات حول مزاعم أنصار "جغرافيا التوراة""..!


بقلم: د. إبراهيم فؤاد عباس
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

ما زلت أعتقد أنه لا يمكن النظر إلى مسألة "جغرافيا التوراة" على أنها محاولة إعادة كتابة تاريخ فلسطين القديم بأسلوب عصري مغاير للأسلوب التقليدي، فحقائق التاريخ – في نظري– غير قابلة للتحديث أو التجديد أو التصحيح  إلا من خلال الآثار التي يتم اكتشافها، وحسب علمي، فإنه حتى الآن لا توجد أي آثار تاريخية تؤيد نظرية وضع أسسها د. كمال الصليبي عام 1985،  إضافة إلى أن أنصار هذه المدرسة الذين أجلهم وأكن لهم كل الاحترام والتقدير لا يقدمون أدلة حاسمة – مثل الآثار المكتشفة -  تثبت نظريتهم. هذا من جهة، ومن جهة أخرى فإنه لابد من الأخذ في الاعتبار انه لا يوجد إجماع من قبل العلماء والباحثين الجدد حول الكثير من المعلومات ذات الصلة بهذا الموضوع، فهناك حتى الآن النقاط التي تعتبرمثار خلاف حول رواية الخروج ورحلة سيدنا موسى بعد خروجه من مصر هو وأتباعه، واسم فرعون الخروج، ورحلة سيدنا إبراهيم من حاران، وهل كان عربيًا؟ وأصل الهكسوس ..الخ. وأواصل في مقالي هذا تعقيباتي وملاحظاتي حول ما تثيره هذه النظرية من تساؤلات.

1- هناك اختلاف بين أنصار مدرسة جغرافيا التوراة أنفسهم  مما يجعلنا نتساءل: هل نزلت التوراة على سيدنا موسى في اليمن أم في عسير أم في الطائف؟

2- كي نجعل من نظرية جغرافيا التوراة نظرية مقبولة علميًا ومنطقيًا علينا أولا نقل قبور أنبياء الله إبراهيم واسحاق ويعقوب – عليهم السلام -  من الحرم الإبراهيمي في الخليل إلى اليمن أو عسير..!

3- لا يمكن تجاهل ما تم اكتشافه من آثار في فلسطين تؤكد على  تاريخ وجغرافية وعروبة فلسطين بصفتها العربية الكنعانية التي تسبق ظهور العبرانيين وبني إسرائيل واليهود بمئات السنين. علمًا بأن الحضارة الكنعانية في فلسطين وسوريا تسبق الحضارة الحميرية ومملكة سبأ– أعرق حضارات اليمن- بآلاف السنين.  في المقابل لا توجد في اليمن أي آثار تدل على الوجود اليهودي فيها باستثناء شواهد القبور التي تعتبر حديثة نسبيًا إذا ما قورنت بالآثار الكنعانية في فلسطين التي تعود إلى الألف الثالثة ق.م. وبالرغم من ظهور اليهودية حوالى القرن السادس عشر ق.م إلا أن المتواتر أن اليهودية لم تظهر في اليمن قبل بلقيس التي كانت معاصرة لسيدنا سليمان حسب القصص القرآني.

4- الاعتماد فقط على المقابلة بين الأسماء لا يكفي، فهناك – على سبيل المثال- عشرات الأسماء المشتركة لمدن وقرى في اليمن والسعودية، وفي أماكن أخرى كثيرة في العالم تتشابه أسماء العديد من المدن. وهل اعتمد الربيعي على جغرافيين آخرين غير الهمداني في إثبات نظريته؟

5- لا نقاش ولا جدال في حقيقة وجود مملكة داود وسليمان لأنها وردت في القرآن الكريم. كما أن ورودها في الكتاب المقدس تأكيد على حقيقة هذا الوجود.

6- عندما يقرر د. فاضل الربيعي على أن هناك إجماع بين المؤرخين القدماء– دون ذكر أسماء- وبدون أي سند علمي أن اليهودية ظهرت في اليمن فإنه يكون بذلك خرج عن مفهوم البحث العلمي الأكاديمي. ما أعرفه أن المؤرخين القدماء (أبرزهم: يوسيفوس- مانيطون – هيرودوت) لم يؤيدوا هذه المقولة.

7- في قصة موسى في القرآن الكريم أن أمه وضعته في تابوت وألقت به في اليم، ولا يمكن أن يكون اليم المقصود به البحر الأحمر- على اعتبار أن اليمن أو عسير أرض التوراة ومكان مولد سيدنا موسى- لأن التابوت في هذه الحالة لن يسير موازيا للساحل ليصل قصر فرعون..والمنطق يقول بأن اليم المقصود به نهر النيل.. وأساسًا فإن قصة سيدنا موسى في القرآن الكريم تتمحور حول فرعون وموسى، فهل هناك أي ذكر لفرعون موسى في الآثار اليمنية؟ وحتى لو افترضنا أن المقصود باليم (السيل) استنادًا إلى حقيقة ذكر سد مأرب في القرآن الكريم، اوليس هذا يتطلب الافتراض بأن يكون المكان المعني موجود بالقرب من مجرى هذا السيل بما يفترض معه أن يكون ذلك المكان المعني مدينة مأرب (التي تبعد أكثر من 170 كيلاً عن صنعاء) وليس صنعاء؟!

8- مخطوطات البحر الميت إثبات على أن اليهود كانوا موجودين في فلسطين في عصر الرومان.

9- موضوع القبلتين إثبات قرآني على أن القبلة الثانية (مكة- الكعبة المشرفة) كانت جغرافيًا عكس القبلة الأولى (القدس – المسجد الأقصى)، ولو كانت القبلتين في نفس الاتجاه لما تغير التوجه في الصلاة من الشمال (فلسطين) إلى الجنوب (مكة). ويترتب على ذلك أنه لا يمكن أن تكون القدس (اورشالايم - يبوس – إيلياء) ومكة في الجزيرة العربية.

10- كمال الصليبي ليس أول من قال بجغرافيا التوراة في الجزيرة العربية، فقد سبقه بذلك تشارلز تيليستون (Charles Tilstone  (1878، ولوكاس (1938).
MOSES IN THE YEMEN, Anatomy of a Discovery,  http://www.biblemysteries.com/lectures/mosesinyemen.ht

11- هناك أقوال ونظريات كثيرة حول جغرافيا التوراة، فطور سيناء عند البعض في الطائف - جبل اللوز-، وموسى عند فرويد مصري، وعند الباحث السوداني محمود عثمان سوداني (كتابه: السودان مهبط التوراة ومجمع البحرين).

12- سؤال أخير: هل توجد نقوش أثرية يمنية يهودية قبل العام 1000 ق.م؟ وهل يوجد ضمن آلاف النقوش اليمنية المسندية إشارة إلى أنبياء أو ممالك أو عشائر يهودية؟

* كاتب فلسطيني- الرياض. - ibrahimabbas1@hotmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

6 حزيران 2020   وقائع الضم .. أوهام التفاوض..! - بقلم: محمد السهلي

6 حزيران 2020   أهل فلسطين بحاجة إلى الأمل..! - بقلم: جواد بولس


6 حزيران 2020   تحركات السود في أميركا بين الحقوق والفوضى..! - بقلم: محسن أبو رمضان




5 حزيران 2020   دروس من الهزيمة والانتصار..! - بقلم: صبحي غندور

5 حزيران 2020   ألا يخجل الساعون إلى التطبيع؟! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس


5 حزيران 2020   كلمات في ذكرى نكسة حزيران..! - بقلم: شاكر فريد حسن

5 حزيران 2020   ترجل رجل الفرادة عن المسرح..! - بقلم: عمر حلمي الغول

4 حزيران 2020   الأبواب الخلفية..! - بقلم: معتصم حماده

4 حزيران 2020   جذور وأسباب رفض إسرائيل قيام دولة فلسطينية..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش

4 حزيران 2020   عمـر القاسم: مانديلا فلسطين..! - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة


18 أيار 2020   نتنياهو مع انطلاق حكومته الخامسة: "أنوي طرح مسألة الضم بسرعة"..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار



7 أيار 2020   "العليا" الإسرائيلية تزيل العثرات من طريق تأليف حكومة نتنياهو الخامسة..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار


21 نيسان 2020   اتفاقية حكومة نتنياهو الخامسة: إضفاء شرعية على ضم الأراضي المحتلة..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

19 نيسان 2020   أزمة "كورونا" وسيناريوهات خروج إسرائيل منها اقتصادياً وسياسياً - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


6 حزيران 2020   خمس قصص في مواجهة نكسة 67 ..! - بقلم: د. المتوكل طه




4 حزيران 2020   عن الفتيات اللواتي لا يعرفنّ جدّهنّ..! - بقلم: فراس حج محمد


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية