3 August 2020   Can Israelis broaden their protests beyond Netanyahu? - By: Jonathan Cook


30 July 2020   How Did We Get To This Dire State Of Affairs? - By: Alon Ben-Meir



23 July 2020   Trump The Wannabe Dictator - By: Alon Ben-Meir



16 July 2020   Less Transparency Will Worsen the Pandemic - By: Sam Ben-Meir

















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

3 أيار 2020

في الضفة.. "كورونا" وضم وهم وغم..!


بقلم: خالد معالي
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

حال الشعب الفلسطيني لا يشبه اي حال آخر، لاي شعب أو دولة او منطقة على وجه الارض، فـ"كورونا" خطر، والاستيطان خطر، واخيرا جاء تحالف "نتنياهو - غانتس"، على حساب ما تبقى من حقوق فلسطينية، بقرارهما واتفاقهما على ضم الاغوار والمستوطنات، وكأن الارض ملك لهما، وورثموها عن آبائهم، ليزيدوا من هم وغم الشعب الفلسطيني.

صيرورة التاريخ، والسنن الكونية، تقول ان علاقات القوى ببعضها، هي من تحدد شكل اي بقعة في العالم او ماهيتها، وان اي طرف يحوز على اكبر  قدر من القوة ويجيد استخدامها، فانه يفوز في النهاية ويحدد شكل المنطقة لسنوات طوال، تطول او تقصر حسب قدرة هذه القوة على فهم العلاقات المعقدة بين قوى الانتاج المختلفة التي تزيد من قوة اطراف صراع بعينها كلما قويت، وتصاعدت وراكمت قواها.

حل عيد العمال العالمي على شريحة واسعة من عمال الضفة الغربية وغزة، فجاء "كورونا" ليزيد من معاناتهم، ويزيد من نسب الفقر والبطالة، ولا حل سوى  مزيد من الصبر، فالشعب الفلسطيني لا يعرف اصلا سوى الصبر والتضحية منذ احتلال فلسطين واعلان دولة الاحتلال عام 1948، ولاحقا احتلال ما تبقى عام 1967.

ضم الضفة الغربية، او مناطق واجزاء منها، هو مخطط احتلالي قديم وواضح، والاحتلال يستغل  "كورونا" وانشغال العالم به ليضم ما تبقى من الارض ويجهز على ما تبقى من حقوق فلسطينية، في ظل صمت دولي مريب، او بعض من عبارات وبيانات الشجب والاستنكار لرفع الملامة ورفع العتب.

ما يؤسف له ان العرب والمجتمع الدولي، يكتفون في كل مرة بالشجب والاستنكار، مع ان هناك الكثير من الامور التي يمكن ان يقوموا بها ويؤثروا في قرارات الاحتلال ويجبروه ان يتراجع عن الكثير منها، فنقاط ضعف الاحتلال كثيرة ولا تعد ولا تحصى ان استغلت بشكل جيد واخترقت من قبل المخلصين.

ضمّ أجزاء مهمة من الضفة الغربية والاغوار، سيعمل على ضرب حقوق الانسان الفلسطيني، ويعتبر ضربة قاصمة للقانون الدولي الذي يمنع الاستيلاء بالقوة على الاراضي المحتلة او اقامة مستوطنات فوقها.

حال الضفة بعد الضم سيكون عبارة عن أرخبيل وسجون كبيرة، من جزر منفصلة مقسّمة، تحيطها "إسرائيل" بشكل كامل، وغير متصلة مع العالم الخارجي، ويتحكم في مفاصلها جنود وحواجز متنقلة وثابتة.

معروف ان مجلس الأمن الدولي والامم المتحدة والقرارات الدولية دائما تشدد وتقول على انه لا يجوز الاستيلاء على الأراضي بالقوة أو خلال الحرب في مناسبات عديدة مع الإشارة بالتحديد إلى الاحتلال، ولكن دون جدوى.

ما صرح به أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، إن إقدام الحكومة الإسرائيلية على ضم الأراضي الفلسطينية المحتلة جزئيا أو كلياً، سيقضي على إمكانية تحقيق اتفاق سلام مستقبلاً، ياتي في سياق محاولة منع الاحتلال من القيام بعملية الضم، لكن الاحتلال وحسب المعطيات على الارض سينفذ ما يريده مستغلا ضعف الحالة العربية والفلسطينية، وصمت المجتمع الدولي كالعادة.

كل ما سبق يرينا ان الاحتلال ليس بالقوة التي يروجها لنفسه، وان الشعب الفلسطيني اتضح له من خلال "كورونا" اكثر فاكثر، ان الاحتلال يمكن هزيمته ان توحدت الجهود وخلصت النوايا، فقوي الامس، ليس قوي اليوم، ولا قوي الغد، فهل اتعظنا واغتنمنا الفرصة التي قد لا تعود، ولا تعوض؟!

* إعلامي فلسطيني يقيم في بلدة سلفيت بالضفة الغربية. - maalipress@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

6 اّب 2020   عندما تذكر الشاعر بيروته..! - بقلم: جواد بولس

6 اّب 2020   بيروت كما عرفتُها..! - بقلم: توفيق أبو شومر

5 اّب 2020   بيروت في قلوبنا وصدورنا وخلجات نفوسنا - بقلم: د. عبد الستار قاسم

5 اّب 2020   بيروت اختارت البحر..! - بقلم: بكر أبوبكر

5 اّب 2020   قُـدسُ فلسطين: ما بين الكلاشينكوف وآلة الكـمـان؟ - بقلم: د. مكرم خُوري - مَخُّول

5 اّب 2020   متى يتوقف الجهلة عن الإفتاء بغير علم؟! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان

5 اّب 2020   الأوطان المنكوبة يُهاجَر منها، لا إليها..! - بقلم: توفيق أبو شومر

4 اّب 2020   حراك ”بدنا نعيش“.. النسخة الاسرائيلية..! - بقلم: د. سفيان أبو زايدة


4 اّب 2020   بين الدولة وأوسلو..! - بقلم: محسن أبو رمضان


4 اّب 2020   مهرجان فتح- حماس.. التحديات والفرص,,! - بقلم: علاء الدين عزت أبو زيد

4 اّب 2020   الفكرة بين الجماهيرية والصواب..! - بقلم: بكر أبوبكر

4 اّب 2020   الماهية أصل سابق والهوية فرع لاحق - بقلم: صادق جواد سليمان

4 اّب 2020   علاج التدهور الاقتصادي في الدول الفقيرة - بقلم: د. عبد الستار قاسم


5 اّب 2020   وقائع استخدام إسرائيل "قانون أملاك الغائبين" لسلب أملاك الفلسطينيين في القدس المحتلة..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

5 اّب 2020   20 يوما أمام الحكومة لإقرار الميزانية وإلا فانتخابات رابعة شبه حتمية..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار










27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


6 اّب 2020   حتام الصبر..؟! - بقلم: شاكر فريد حسن

6 اّب 2020   النقد الشخصاني ثرثرة بلا مضمون..! - بقلم: نبيل عودة

5 اّب 2020   بيروت أبت أن تموت..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

5 اّب 2020   سلامٌ عليكِ..! - بقلم: فراس حج محمد

5 اّب 2020   سلامًا لبيروت..! - بقلم: شاكر فريد حسن


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية