17 June 2020   The Last Chance For A Viable Two-State Solution - By: Alon Ben-Meir


11 June 2020   خيانة الجمهوريين الغادرة للشعب الأمريكي..! - By: د. ألون بن مئيــر



















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

11 حزيران 2020

"أنتيفا".. صناعة العدو القادم لأمريكا..!


بقلم: د. أماني القرم
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

تنهال الاتهامات من قبل الادارة الأمريكية على حركة يسارية تدعى "أنتيفاــــ ANTIFA" / اختصاراً لـ "ضد الفاشيةـــــ Anti-Fascist"/  كمسبب للفوضى والعنف الذي صاحب موجة الاحتجاجات العرقية في الولايات المتحدة إثر مقتل جورج فلويد على يد شرطي أبيض. يرأس حملة توجيه الاتهامات الرئيس الأمريكي ترامب الذي أعلن نيته تصنيف الحركة في قائمة الارهاب المحلي. وقد صاحب اعلانه هذا جدل قانوني أمريكي داخلي حول امكانية أو استحالة تنفيذ الامر تبعاً لنصوص الدستور الامريكي أولاً، ثم لماهية وطبيعة الحركة نفسها ثانيًا. حيث أن "أنتيفا" التي تجتاح وسائل الاعلام حاليًا حركة هلامية سرية لاتمتلك زعيماً أو هيكلاً تنظيميًا، بل هي أقرب لأيديولوجيا قديمة فضفاضة تستوعب كل ما هو ضد السلطة، ويصف أعضاؤها أنفسهم بأنهم يساريون ضد الفاشية والأفكار الرأسمالية والسلطوية ويرتدون أقنعة وملابس سوداء.

ولأن وجود إدارة ترامب يعد بمثابة بيئة خصبة لإثارة النعرات والحركات العرقية والطائفية والعنصرية، فقد نشطت "أنتيفا" مع صعوده للسلطة والتفاف اليمينيين والعنصريين حول مشروعه، الأمر الذي جعل معارضيه يحشدون كل ما هو نقيض لأفكاره، فكلما زادت الراديكالية اليمينية توحشًا في السلطة إكتسبت الراديكالية اليسارية شرعية في صفوف المعارضين..!

و"أنتيفا" حركة فوضوية لا مجال لتحقيق اهدافها الا عبر تبنيها أهدافاً واقعية لحركات احتجاجية فعلية مثل حركة "حياة السود مهمة" التي كانت الهدف الرئيس للمظاهرات الاخيرة في عموم الولايات المتحدة. وترامب كشخصية تعيش في خضم منافسة دائمة ويحكم بعقلية المؤامرة، فإنه يسعى دوما لصنع عدو يحاربه كي يضمن استمرار حكمه ونجاحه في الانتخابات، وقد وجد في أنتيفا ضالّته لإلقاء اللوم عليها وإعطاء السلطات المبرر للعنف على المتظاهرين، وإعطاء المبرر لنفسه ولأنصاره في سبب وجود هذه الاحتجاجات أصلاً وكأنها مؤامرة من "أعداء" وليست مطالب مشروعة لحركة السود التي تعبر عن انقسام عمودي عميق في المجتمع الامريكي، فصناعة العدو هو مخرج أي سلطة تواجه أزمة داخلية.

أنتيفا الاسم الجديد في قائمة استثمار المكاسب السياسية العالمية والتحالفات الدولية في ظل العقلية الترامبية، تماما مثلما تم خلق داعش ومن قبلها القاعدة، وباسمهما وباسم محاربتهما قُتل الملايين من الابرياء بضمير مرتاح.. ولعل الرئيس التركي رجب طيب أردوجان كان الأسرع في محاولة حصد مكاسب استراتيجية حين أخبر ترامب بعلاقة " أنتيفا" بحزب العمال الكردستاني المعارض وأذرعه العسكرية..!

من المتوقع جدا أن يتم نسيان السبب الرئيسي لاحتجاجات امريكا وينحصر الامر مستقبلا في جدلية القضاء على أنتيفا. وأنا ضد الفوضوية بكل أشكالها وصورها لأنها تنافي الطبيعة الانسانية، ولكن السؤال المنطقي ما الذي دعا هذا التطرف للظهور؟ أليست يمينية ترامب وعنصريته.. فعليه قبل تصنيفها كحركة ارهابية أن ينظر الى الإرهاب الذي جاءت به افكاره وأفعاله للبشرية.. ولا عجب أن نرى نتنياهو /اذا استمر حكمه / يحارب أنتيفا في فلسطين..!

* الكاتبة اكاديمية تقيم في قطاع غزة. - amaney1@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان


1 تموز 2020   لماذا يعارض بايدن خطة الضم؟! - بقلم: د. أماني القرم


1 تموز 2020   عباس وسياسة حافة الهاوية..! - بقلم: عمر حلمي الغول

1 تموز 2020   الساخرون من آبائهم..! - بقلم: توفيق أبو شومر

30 حزيران 2020   مواقف التشكيك لا تخدم سوى العدو ومشاريعه التصفوية..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

30 حزيران 2020   ضم أو عدم ضم ... سلطة أو لا سلطة - بقلم: هاني المصري

30 حزيران 2020   أهمية هزيمة إنجل..! - بقلم: عمر حلمي الغول

30 حزيران 2020   ثورة في التعليم..! - بقلم: ناجح شاهين

30 حزيران 2020   واقعنا الاجتماعي اليوم والتصدع الأخلاقي..! - بقلم: شاكر فريد حسن


30 حزيران 2020   مشروعان يهدّدان المنطقة العربية..! - بقلم: صبحي غندور

29 حزيران 2020   مؤشرات تأجيل الضم, وتداعياته على القضية الفلسطينية..! - بقلم: علاء الدين عزت أبو زيد


29 حزيران 2020   تسليم الأسلحة..! - بقلم: خالد معالي






20 حزيران 2020   "طهارة السلاح"... موروث مضمّخ بدماء الفلسطينيين..! - بقلم: سليمان ابو ارشيد


18 أيار 2020   نتنياهو مع انطلاق حكومته الخامسة: "أنوي طرح مسألة الضم بسرعة"..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي



1 تموز 2020   الشاعرة نجاح كنعان داوّد في "ذبح الهديل"..! - بقلم: شاكر فريد حسن

1 تموز 2020   لَيْلِي جُرْحٌ وَقَصِيدَة..! - بقلم: شاكر فريد حسن


29 حزيران 2020   شِدُّوا الهمة.. شدُّوا الحيل..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية