2 September 2020   The Inevitable Emergence Of An Israeli-Arab Alliance - By: Alon Ben-Meir





21 August 2020   The Inevitable Emergence Of An Israeli-Arab Alliance - By: Alon Ben-Meir

20 August 2020   ‘Palestine is Still the Issue’: UN Vote Exposes, Isolates Canada - By: Ramzy Baroud and Romana Rubeo

20 August 2020   How Israel wages war on Palestinian history - By: Jonathan Cook

14 August 2020   America’s Prisons Are Outrageously Unjust - By: Alon Ben-Meir














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

20 حزيران 2020

اتفاق مبدئي وخلاف اجرائي بين نتنياهو وغانتس حول الضم..!


بقلم: د. هاني العقاد
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

قبل اسبوع من التاريخ الذي حدده نتنياهو لاعلان ضم اجزاء من الضفة الغربية يبدو ان خلافات اجرائية بين نتنياهو وبيني غانتس شريكه بالحكم ووزير الجيش حول خطة الضم بدأت تطفوا على طاولة الائتلاف الحكومي مع ان كلا الرجلين يتفق مبدئيأ على تنفيذ الضم، وكلاهما له رؤية في التنفيذ.

المفاوضات والنقاشات تتواصل واللقاءات لا تتوقف لان الحكومة الاسرائيلية باتت على مسافة صفر من الاول من تموز هذا التاريخ الذي يتنمسك به نتنياهو ويوافق عليه غانتس، الا ان الخلاف الذي ظهر للعلن الآن يأتي في اطار الخطة الامريكية المسماة "صفقة القرن" وحول اجراءات تنفيذ  بنودها ورؤية الادارة الامريكية لذلك، والتي تتهم نتنياهو بانه يريد ان ينفذ ما يريد من الخطة ويتجاهل باقي البنود والتي تزعم الادارة الامريكية انها خطة سلام.

الواضح ان نتنياهو لا يقبل ان يعطي كل ما في رأسة لبني غانتس ولا يقبل ما يطرحه غانتس، ونتنياهو يتصرف وكأنه الحاكم المطلق لاسرائيل كل النقاشات والمشاورات التي لا ترضية لا يكترث بها ولا يعتبرها معيقة لخطته. الا انه في الايام الاخيرة بدا نتنياهو مهتما بالموقف الامريكي وموقف "ازرق ابيض" لذلك قدم بعض المرونة فيما يتعلق بموضوع الضم ليكون تدريجاً وعلى مراحل.

اتفاقية الائتلاف بين نتنياهو وغانتس تسمح لغانتس بالاعتراض على خطة نتنياهو للضم ولكن ضمنت لنتنياهو الحق في تجاوز هذا الاعتراض. وبالامس اعلن بني غانتس في اجتماعات داخلية مع اوساط امنية انه لن يؤيد فرض السيادة على المناطق ذات الأغلبية الفلسطينية، وذلك لتجنب الاحتكاك مع قوات الامن. ويخشى غانتس ان يعرض الضم الاتفاقات مع الاردن للخطر بالاضافة للعلاقة بين اسرائيل والعديد من دول العالم واوروبا وحتى الولايات المتحدة نفسها.  ويرغب غانتس في ادخال تحسينات على الخطة من شأنها ان تحسن حياة الفلسطينيين كجزء من عمليات السيادة، الا ان برلمانيين من "ازرق ابيض" يرون ان تكون عملية الضم بالتدريج وحسب الخرائط التي ترسلها واشنطن وليس الخرائط التي ينوي تقديمها نتنياهو. الخلاف بين نتنياهو وبني غانتس خلاف اجرائي بامتياز يتعلق بمساحة المناطق التي ينوي نتنياهو اعلان ضمها والجدول الزمني لتنفيذ هذا الضم  والخلاف ايضا ان نتنياهو يعمل لوحده ويتجاهل غانتس تماما ولم يرسل له كوزير للجيش اي تفاصيل او خطط او خرائط حتى اللحظة. ويخشى حزب "ازرق ابيض" ان يستمر تجاهل نتنياهو لقادة الحزب ولا يكترث كثيرا للحصول على موافقة "ازرق ابيض" على مسألة الضم  ويخشى ان يطرح نتنياهو موضوع السيادة على الحكومة الاسرائيلية للموافقة عليها قبل الاتفاق مع رئيس "ازرق ابيض" على الاجراءات.

نتنياهو يهدد بحل الحكومة والذهاب لانتخابات رابعة اذا لم يوافق غانتس على خطته للضم وخاصة ان "قانون رئيس الوزراء البديل" الجديد يمنحه الحق في حل الكنيست خلال الستة اشهر الاولى من تأسيس الحكومة دون موافقة شريكه بني غانتس اذا فشل نتنياهو في الحصول على موافقة الحكومة على الميزانية للعام الاول من الحكم. لكن الاولوية امام كل من "الليكود" و"ازرق ابيض" الاتفاق على اجراءات الضم وبعد ذلك سيتفقوا على موضوع الميزانية لما تبقى من عام 2020 وعام  2021.

لعل مسألة الاتفاق على الضم هي امر حتمي بين نتنياهو وغانتس، ولا احد يعتقد ان بني غانتس يمكن ان يستمر في معارضة نتنياهو اجرائيا للنهاية ويعرض الحكومة للخطر لانه لم يتوفر له الوقت بعد لترميم حزب "ازرق ابيض" الذي بات في طريق التفكك ان لم يكن تفكك فعليا بفعل اتفاقه مع نتنياهو وخروج "يش عتيد" وبعض الاعضاء لذا فان "ابيض ازرق" سيستمر في المناورة الى ما بعد الاول من تموز من خلال المحادثات والمناقشات مع نتنياهو واعضاء "الليكود" التي تتالى بحضور ديفيد فريدمان السفير الامريكي في تل ابيب.

مؤخراً بدا نتنياهو قلقا من موقف الادارة الامريكية الذي يذهب الى حد ما في دعم موقف "ازرق ابيض" وفتح قناة خاصة بين جاريد كوشنر مستشار ترمب لعملية السلام بالشرق الاوسط ومهندس الصفقة وبين كل من بني غانتس وغابي اشكنازي، لذلك غرد نتنياهو على مواقع التواصل الاجتماعي قائلا "ان مبادئ الرئيس ترمب المخطط الاكثر واقعية لتحقيق السلام في المنطقة وانه يثق كاملا بقدرات كوشنر وبعزيمته كرجل دفع عملية السلام في الشرق الاوسط الى الامام واستطاع ان يصوغ بنجاح مبادئ الرئيس ترمب وحولها الى رؤية تحقيق السلام".. واستطرد في الثناء على كوشنر ودوره في صياغة بنود "صفقة القرن" والدفع باتجاه قرارات تاريخية اتخذها ترمب مثلت الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل ونقل السفارة الامريكية للقدس والاعتراف بالسيادة الاسرائيلية على هضبة الجولان السوري المحتل.

لا اعتقد ان تتوقف محاولات نتنياهو لاحتواء موقف بني غانتس ولا اعتقد ان يستمر بني غانتس في تقديم فرصة لنتنياهو لحل الحكومة برفضه مقترحات واجراءات نتنياهو للضم التي يوصي من خلالها بان يكون الضم على مرحلتين مع استمرار نتنياهو وغانتس في الحوار حول هذه الاجراءات  والمتوقع ان يتوصلا لاتفاق على الضم بطريقة تدفع باتجاهها الادارة الامريكية والتي هي من صالحها ان يجري الضم حسب ما ورد بخطة ترمب نتنياهو (صفقة القرن) على الاقل قبل نوفمبر القادم موعد الانتخابات الرئاسية الامريكية.

* كاتب فلسطيني يقيم في قطاع غزة. - dr.hani_analysisi@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان




18 أيلول 2020   عن خيارات الفلسطينيين الراهنة..! - بقلم: مصطفى إبراهيم

18 أيلول 2020   الانتخابات الامريكية والرهان الخاسر..! - بقلم: د. أحمد إبراهيم حماد


18 أيلول 2020   اقتحامات السجون.. أضحت سلوكاً ثابتاً..! - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة

18 أيلول 2020   الوقت ينفد بالنسبة للفلسطينيين..!ِ - بقلم: د. ألون بن مئيــر

18 أيلول 2020   الجامعة العربية ليست عربية ولا أمل بإصلاحها..! - بقلم: شاكر فريد حسن

18 أيلول 2020   بين المثقف والمثوقف..! - بقلم: د. عبد الستار قاسم



16 أيلول 2020   هل حقاً ان الفلسطينيين غادرهم قطار السلام؟ - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان

16 أيلول 2020   ماذا بعد اجتماع الأمناء العامين؟ - بقلم: فهد سليمان

16 أيلول 2020   المسلسل الصهيوني لتدمير الأقصى وتهويد القدس..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس



9 أيلول 2020   كيفَ حَدثَ التطبيع بين إسرائيل والإمارات؟! - بقلم: توفيق أبو شومر

7 أيلول 2020   "محسوم ووتش": الاحتلال الإسرائيلي يسجن عشرات المقامات المقدسة ويعرّضها للتخريب والدمار..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار


5 اّب 2020   وقائع استخدام إسرائيل "قانون أملاك الغائبين" لسلب أملاك الفلسطينيين في القدس المحتلة..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

5 اّب 2020   20 يوما أمام الحكومة لإقرار الميزانية وإلا فانتخابات رابعة شبه حتمية..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار






27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي



17 أيلول 2020   هي صبرا تحاصركم..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

16 أيلول 2020   قصيدة لصبرا وشاتيلا في ذكرى المجزرة - بقلم: شاكر فريد حسن

16 أيلول 2020   ما هي جرائم "الانتحال الثقافي"؟ - بقلم: توفيق أبو شومر



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية