14 October 2020   Zionist War on Palestinian Festival in Rome is Ominous Sign of Things to Come - By: Ramzy Baroud and Romana Rubeo



7 October 2020   The Wreckage Of Trump’s Presidency - By: Alon Ben-Meir




25 September 2020   Trump Is Pushing The Country To The Brink Of Civil War - By: Alon Ben-Meir

24 September 2020   Kosovo—Toward True Independence - By: Alon Ben-Meir
















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

14 تموز 2020

السلطة بين المنظمة والدولة..!


بقلم: محسن أبو رمضان
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

بعد اتضاح طبيعة خطة ترامب ونتنياهو والرامية لتصفية القضية الوطنية للشعب الفلسطيني (القدس، اللاجئين، وتشريع الاستيطان، والضم) تعددت الاجتهادات الفلسطينية في مواجهتها بالرغم من الإجماع الوطني على رفضها.

فهناك من يطرح تحويل السلطة الى دولة وبما يشمل إعلان دستوري يصدر عن المجلس المركزي، وبما يتضمن تشكيل مجلس تأسيسي للدولة التي ستكون تحت الاحتلال ويتم مطالبة العالم بالاعتراف بها على طريق الحرية والاستقلال.

وهناك من يعتقد أن هذا التكتيك لن يغير اي شيء بالمعادلة وبان الأساس يكمن بإعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية وفق رؤية وطنية فلسطينية تعمل على وحدة الأرض والشعب والقضية في إطار رؤية وطنية فلسطينية جامعة.

اعتقد اننا يجب ان لا نخلق تعارض بين الرؤيتين، وارى اهمية الدمج بينهما.

استثمار عضوية دولة فلسطين المراقبة بالأمم المتحدة وفق القرار 19/67، وهو اختراق دبلوماسي هام باتجاه تحويل ذلك المكتسب من سلطة الى دولة، وهي خطوة مهمة ويجب تشجيعها وذلك باتجاه بناء جبهة عالمية معارضة لخطة الضم وخطة ترامب نتنياهو بصورة عامة التي تنكر على شعبنا الحق في تقرير المصير وتقدم أولوية المشاريع الاقتصادية والمعيشة على حساب الحقوق الوطنية والسياسية لشعبنا.. وقد برز ذلك بوضوح في "قانون القومية" العنصري وفي خطة المعازل والبانتوستانات وفي نظام التمييز العنصري الوارد في ما يسمى بـ"صفقة القرن". ويجب ان يستخدم هذا كشعار اعتراضي دون الوهم بأن تتحول الدولة بوصفها ذات سيادة وتملك الحق في تقرير المصير.

لقد اعترفت 141 دولة بفلسطين عضوا مراقبا بالأمم المتحدة على حدود الرابع من حزيران عام 1967.

نتنياهو الان وبدعم غير محدود من ترامب يريد مواجهة الإرادة الدولية بهذا الصدد الأمر الذي يدفعه لأن يكون خارج الإجماع الدولي بل يعمل على تجاوز القانون الدولي بصورة منهجية ومنظمة.

وبالمقابل يجب العمل استراتيجيا على إعادة بناء المنظمة على قاعدة ديمقراطية وتشاركية سواء عبر التوافق الديمقراطي أو عبر الانتخابات على قاعدة قانون التمثيل النسبي الكامل وبهدف تحويل الانتخابات لمعركة وطنية وديمقراطية لمواجهة الاحتلال، بما يشمل المعركة في القدس، بهدف إجراء الانتخابات فيها رغما عن الاحتلال، كجزء من معركة وطنية تؤكد حقنا بالانتخابات كجزء من حق شعبنا في تقرير المصير.

لا أرى تناقضا بين المقاربتين، والأساس يكمن في وحدة شعبنا والإدراك بأننا في مرحلة تحرر وطني ولسنا في مرحلة مفاوضات وحل. وبما يتضمن اهمية تأصيل الرواية التاريخية لشعبنا بوصفة هجر من ارضة عام 1948  وذلك في مواجهة الرواية والممارسات الاسرائيلية بعيدا عن اية اوهام باستئناف المفاوضات التي اذا تمت فإنها ستكون وفق خطة ترامب نتنياهو العنصرية.

لقد آن الأوان لإعادة استنهاض المنظمة بعدما همشت لصالح السلطة الأمر الذي يفترض إعادة بنائها على قاعدة ديمقراطية تشاركية لتعبر عن الهوية الوطنية الجامعة للشعب الفلسطيني بكافة أماكن تواجده.

* كاتب وباحث فلسطيني يقيم في قطاع غزة. - muhsen@acad.ps



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

27 تشرين أول 2020   حرب دينية أم صراع على المصالح والأدوار؟ - بقلم: هاني المصري



27 تشرين أول 2020   التناقض الرئيسي والتناقض الثانوي..! - بقلم: بكر أبوبكر


26 تشرين أول 2020   الهجمة على القدس تشتد..! - بقلم: راسم عبيدات

26 تشرين أول 2020   ليس هكذا يتم الدفاع عن الإسلام وحمايته - بقلم: د. إبراهيم أبراش

26 تشرين أول 2020   اين الشراكة ووحدة الهدف؟ - بقلم: مصطفى إبراهيم


26 تشرين أول 2020   المناورات السياسية للسلطة الفلسطينية..! - بقلم: عبد الرحمن صالحة


25 تشرين أول 2020   هل يوقف السودان الزحف التطبيعي العربي؟ - بقلم: راسم عبيدات

25 تشرين أول 2020   في تعديل الدستور الأمريكي والمستقبل السياسي..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب

25 تشرين أول 2020   الأهداف الاسرائيلية من التطبيع مع العالم العربي..! - بقلم: شاكر فريد حسن




19 تشرين أول 2020   هكذا حوّل نتنياهو الشرطة الإسرائيلية إلى أداة سياسية لقمع المتظاهرين ضده..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار


5 تشرين أول 2020   "وباء كورونا" ذريعة صحية لمآرب سياسية وشخصية وسط مسّ صارخ بحقوق وحريات أساسية..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

5 تشرين أول 2020   الاقتصاد الإسرائيلي لن يبدأ بالتعافي قبل نهاية 2021..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

5 تشرين أول 2020   تظاهرات الاحتجاج ضد نتنياهو هل تؤتي أكلها؟ - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

28 أيلول 2020   جراء تفاقم الأزمة الإقتصادية.. هل بات نتنياهو أمام أصعب لحظات مشواره السياسي؟ - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


26 تشرين أول 2020   يا سامعين الحديث..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس


25 تشرين أول 2020   في ذكرى مولد الهدى..! - بقلم: شاكر فريد حسن


24 تشرين أول 2020   هل تفقد اللغة العربية مكانتها في اسرائيل؟ - بقلم: نبيل عودة


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية