14 October 2020   Zionist War on Palestinian Festival in Rome is Ominous Sign of Things to Come - By: Ramzy Baroud and Romana Rubeo



7 October 2020   The Wreckage Of Trump’s Presidency - By: Alon Ben-Meir




25 September 2020   Trump Is Pushing The Country To The Brink Of Civil War - By: Alon Ben-Meir

24 September 2020   Kosovo—Toward True Independence - By: Alon Ben-Meir


















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

21 تموز 2020

23 يوليو .. طعم آخر..!


بقلم: زياد شليوط
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

منذ 68 عاما نفذت مجموعة "الضباط الأحرار" في الجيش المصري، انقلابا سلميا على النظام الملكي الحاكم، بحماية بريطانية استعمارية مباشرة. في ليلة 23 يوليو 1952 قام البكباشي جمال عبد الناصر مع رفاقه الضبط الأحرار بتحركهم التاريخي الذي تحول الى "ثورة بيضاء"، بعدما حقق الإصلاحات الثورية بالقضاء على النظام الملكي الفاسد، وانهاء الاقطاع الذي استعبد الفلاحين سنوات طوال، وجعل منهم أسيادا على أرضهم في خطوة "الإصلاح الزراعي". واستكمل الثورة بتحقيق حلم ملايين المصريين بالتعليم المجاني والمساكن الشعبية والصناعة المصرية، وبجعل مصر سيدة نفسها بعدما كانت مستعبدة للخارج. وهكذا حررت مصر 23 يوليو قناة السويس في اعلان التأميم، وبناء السد العالي الذي أحدث ثورة زراعية. وباتت مصر سيدة نفسها وبعدها زعيمة العرب والأفارقة ودول العالم الثالث، ورفع المصريون والعرب رؤوسهم عالية بعدما دعاهم عبد الناصر الى ذلك. ثورة رائدة ساهمت في تحرير الدول العربية والأفريقية مسلوبة الإرادة، وتحولت الى ملهمة لقادة الثورات العالمية في أفريقيا وامريكا اللاتينية.

هذه الثورة العظيمة وقائدها المارد جمال عبد الناصر، تعرضا منذ اليوم الأول للمؤامرات الخارجية والداخلية بهدف اسقاطهما، لكن الثورة كانت إرادة شعبية قبل ان تكون إرادة مجموعة ضباط أحرار، فصان الشعب ثورته وقائدها وكان دائما يقظا في سبيل حمايتهما، لأنه أيقن بفطرته أنه يصون الرض والوطن والمكتسبات الشعبية. من حادثة المنشية بداية تآمر "الاخوان المسلمين" لمحاولة اغتيال عبد الناصر، الى مؤامرة السلاح ومحاولة الانقلاب المسلح. في صمود الشعب المصري أيام "العدوان الثلاثي" الدولي، وخاصة في مدن قناة السويس حيث سجلت الملاحم الشعبية التي دحرت العدوان الاستعماري وأكدت على تلاحم الشعب والجيش والقيادة. وفي رفض الهزيمة العسكرية بعد العدوان الإسرائيلي – الأمريكي على الدول العربية في يونيو 1967، فهب الشعب المصري هبة رجل واحد، ومعه الشعوب العربية، ترفض تنحي القائد وتعلن استمرار المعركة معه وبقيادته.

واليوم ورغم مرور خمسين عاما على رحيل قائد الثورة، ما زالت بقايا القوى الاستعمارية والاخوانية تعمل على هدم مكتسبات الثورة، من خلال الهجوم الشخصي الحاقد على عبد الناصر، وهذا وحده يثبت أنهم مثلما لم يتمكنوا من النيل منه في حياته، أخفقوا من المس به وبسمعته في مماته. وثبت أن قامة عبد الناصر لن يطالها أي متآمر وفاقد للكرامة، حتى لو نجحوا في هذا الموقع أو تلك الزاوية لفترة قصيرة، فالرهان على التاريخ وعلى الأجيال العربية، التي تلجأ الى صور عبد الناصر ترفعها في الشوارع والميادين العربية، عند كل أزمة وانتفاضة ولدى تأكيد الشعب على معاني الكرامة والعزة والحرية. عبد الناصر قائد شعبي عرشه قلوب الشعوب، وليس زعيما مصطنعا عرشه أدوات الاستعمار والوراثة الرجعية.

* كاتب فلسطيني يقيم في مدينة شفاعمرو/ الجليل. - zeyad1004@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان


20 تشرين أول 2020   كيف يمكن إزالة العِصِيّ من دواليب قطار المصالحة؟ - بقلم: هاني المصري



19 تشرين أول 2020   المناورات السياسية للسلطة الفلسطينية..! - بقلم: عبد الرحمن صالحة

19 تشرين أول 2020   القيادة الجماعية والعرب..! - بقلم: بكر أبوبكر

19 تشرين أول 2020   آمال أمريكا بسقوط الاستقلاليين خائبة ومضحكة..! - بقلم: د. عبد الستار قاسم

18 تشرين أول 2020   وهج الديمقراطية..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب

18 تشرين أول 2020   بخصوص القائمة المشتركة..! - بقلم: محسن أبو رمضان

18 تشرين أول 2020   الدولة الفلسطينية خطوة..! - بقلم: بكر أبوبكر

18 تشرين أول 2020   الحلم بمستقبلٍ عربيٍّ أفضل.. حقٌ وواجب..! - بقلم: صبحي غندور

17 تشرين أول 2020   عن الانتخابات الفلسطينية والقائمة المشتركة..! - بقلم: شاكر فريد حسن

17 تشرين أول 2020   عن أي سلطة فلسطينية نتحدث؟! - بقلم: د. محسن محمد صالح

17 تشرين أول 2020   هل الاحتلال جاد في تغيير القيادة؟ - بقلم: خالد معالي



19 تشرين أول 2020   هكذا حوّل نتنياهو الشرطة الإسرائيلية إلى أداة سياسية لقمع المتظاهرين ضده..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار


5 تشرين أول 2020   "وباء كورونا" ذريعة صحية لمآرب سياسية وشخصية وسط مسّ صارخ بحقوق وحريات أساسية..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

5 تشرين أول 2020   الاقتصاد الإسرائيلي لن يبدأ بالتعافي قبل نهاية 2021..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

5 تشرين أول 2020   تظاهرات الاحتجاج ضد نتنياهو هل تؤتي أكلها؟ - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

28 أيلول 2020   جراء تفاقم الأزمة الإقتصادية.. هل بات نتنياهو أمام أصعب لحظات مشواره السياسي؟ - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار






27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


21 تشرين أول 2020   يا طائر الفينيق حلق..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس


20 تشرين أول 2020   "ذكريات شاب لم يتغرب" للراحل حنّا إبراهيم - بقلم: شاكر فريد حسن

20 تشرين أول 2020   تحاصرني آهات الثكالى..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

20 تشرين أول 2020   الإرهاصات الأولى للأغنية السياسية الكردية..! - بقلم: شاكر فريد حسن


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية