18 November 2020   The Danger to Our Democracy is the Republican Party - By: Alon Ben-Meir









14 October 2020   Zionist War on Palestinian Festival in Rome is Ominous Sign of Things to Come - By: Ramzy Baroud and Romana Rubeo















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

3 اّب 2020

دوغ لامبرون نموذج للصفاقة الأمريكية..!


بقلم: د. عبد الرحيم جاموس
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

صفاقة وبلطجة أمريكية يمثلها اليوم (دوغ لامبرون) عضو مجلس النواب الأمريكي الذي دعا في تصريحات له إلى فرض عقوبات على الرئيس الفلسطيني محمود عباس والقيادة الفلسطينية بسبب موقفها الوطني الثابت والحازم الرافض لـ"صفقة القرن" الأمريكية، لما تضمنته من اجحاف وتنكر وتجاهل مقصود ومتعمد للحقوق الوطنية الفلسطينية الثابتة وغير القابلة للتصرف، بدءا من حق العودة إلى حق تقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس، وما يترتب على ذلك من ضرورة وقف وإزالة للإستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة وإنهاء للإحتلال الإسرائيلي لها، وعدم جواز ضم أي من الأراضي المحتلة لكيان الإحتلال الإسرائيلي.

إن تصريحات دوغ لامبرون عضو مجلس النواب الأمريكي الأحد 2 آب الداعية إلى معاقبة الرئيس الفلسطيني والقيادة الفلسطينية، تعبر عن صفاقة سياسية وبلطجة وعربدة دولية غير مسبوقة وانتصارا للجريمة المنظمة التي يمارسها كيان الإحتلال الإسرائيلي بدعم مطلق من إدارة الرئيس ترامب، سواء في استمرار الإستيطان وضم الأراضي وهدم المباني وممارسة شهوة القتل والإعتقال والتعذيب للفلسطينيين في الأراضي المحتلة.

تعد هذه الدعوات تحريض مباشر لم يسبقه مثيل من قبل، وتصعيد خطير في لغة الخطاب السياسي الأمريكي المعادي للشعب الفلسطيني ولقيادته ولحقوقه، وانحياز سافر ودعم مطلق للكيان الصهيوني وسياساته العنصرية الإحلالية والقاضية بتصفية القضية الفلسطينية وتصفية القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس الفلسطيني، كما تمثل تحديا سافرا للرأي العام الدولي ومنه الرأي العام الأمريكي الذي يستنكر ويعارض سياسات الإحتلال الصهيوني في مواصلة الإستيطان وضم الأراضي المحتلة، كما تمثل تحديا للقانون الدولي ولقرارات الشرعية الدولية.

إن هذه المواقف والتصريحات الرعناء من قبل دوغ لامبرون وأمثاله من المسؤولين الأمريكيين تشجع كيان الإحتلال على مواصلة تطرفها وتحديها للمجتمع الدولي وقراراته بشأن الحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني في وطنه، ما من شأنه أن يعرض الأمن والسلم الدوليين للخطر على مستوى المنطقة، وتمثل دعوة لتأجيج العنف ضد الشعب الفلسطيني وقيادته.

لذا فإن استمرار الإدارة الأمريكية بدعم سياسات التطرف الصهيوني وتبني تنفيذ "صفقة القرن" من طرف واحد، فهي مسؤولة مسؤولية مباشرة عن جرائم الإحتلال المرتكبة في حق الشعب الفلسطيني واليومية والتي ترتقي إلى مستوى جرائم حرب موصوفة يعاقب عليها القانون الدولي.

على المجتمع الدولي أن يواجه هذه السياسات الرعناء بتوفير وفرض الحماية للشعب الفلسطيني وقيادته، وأن يسعى إلى تنفيذ قراراته بشأن الإستيطان والجدار والحصار وإنهاء الإحتلال والعمل على تمكين الشعب الفلسطيني من ممارسة حقوقه المشروعة، وأن لا يكتفي بإصدار بيانات الرفض والشجب والإستنكار لهذه السياسات الأمريكية الإسرائيلية، وأن يدعو إلى مؤتمر دولي متعدد الأطراف لوضع حل للصراع على اساس القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية وفق ما عرضه الرئيس الفلسطيني أمام محلس الأمن في هذا الشأن.

* عضو المجلس الوطني الفلسطيني - الرياض. - pcommety@hotmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

24 تشرين ثاني 2020   الحوار والوحدة الوطنية بعد رسالة "المنسّق"..! - بقلم: هاني المصري

24 تشرين ثاني 2020   يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

24 تشرين ثاني 2020   موساديون بلا حدود..! - بقلم: صبحي غندور

23 تشرين ثاني 2020   حول التطبيع وقصة السلام الحزينة..! - بقلم: مصطفى إبراهيم



23 تشرين ثاني 2020   إنها ليست "الأندلس"..! - بقلم: فراس ياغي


23 تشرين ثاني 2020   عودة العلاقات مع الاحتلال.. كيف؟ ولماذا؟ - بقلم: عبد الله كميل



22 تشرين ثاني 2020   الخطر على ديمقراطيتنا هو الحزب الجمهوري..! - بقلم: د. ألون بن مئيــر

22 تشرين ثاني 2020   قرارات فلسطينية تفاقم الوضع المأزوم..! - بقلم: شاكر فريد حسن

22 تشرين ثاني 2020   وداعا يا صديقي د. أحمد ابو السعيد..! - بقلم: د. أحمد إبراهيم حماد

22 تشرين ثاني 2020   كل عام وأنتم وكل تلفزيونات العالم بخير..! - بقلم: جمال قارصلي


9 تشرين ثاني 2020   ما مدى تأثير الانتخابات الأميركية على المواقف الإسرائيلية؟ وما سبب تعمق الفجوة مع يهود العالم؟ - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

9 تشرين ثاني 2020   قسم التحقيقات مع الشرطة الإسرائيلية "ماحش".. أداة لغسل جرائم الشرطة..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

9 تشرين ثاني 2020   تحت غطاء "التطوير": خطط إسرائيلية حكومية لتهويد القدس وتغيير طابعها العربي (القرار 3790 نموذجاً)..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار



19 تشرين أول 2020   هكذا حوّل نتنياهو الشرطة الإسرائيلية إلى أداة سياسية لقمع المتظاهرين ضده..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار


5 تشرين أول 2020   "وباء كورونا" ذريعة صحية لمآرب سياسية وشخصية وسط مسّ صارخ بحقوق وحريات أساسية..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


24 تشرين ثاني 2020   كفانا..! - بقلم: شاكر فريد حسن


23 تشرين ثاني 2020   سفرٌ..! - بقلم: شاكر فريد حسن

21 تشرين ثاني 2020   اطواق محبة وأكاليل ورد إلى فيروز في يوم ميلادها - بقلم: شاكر فريد حسن

21 تشرين ثاني 2020   مع الشاعر الفلسطيني الراحل محمد أحمد جاموس - بقلم: شاكر فريد حسن


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية