18 November 2020   The Danger to Our Democracy is the Republican Party - By: Alon Ben-Meir









14 October 2020   Zionist War on Palestinian Festival in Rome is Ominous Sign of Things to Come - By: Ramzy Baroud and Romana Rubeo















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

9 اّب 2020

ما الذي يريده الاحتلال من فتح الثغرات؟


بقلم: خالد معالي
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

كان يقتل او يجرح او يسجن كل من يتخطى الجدار، والان عشرات الاف الفلسطينيين، يتدفقوا يوميا من الضفة الغربية الى الداخل المحتل والاراضي المحتلة عام 48، سواء خلال ايام عيد الاضحى، أو وما زالوا عبر ثغرات الجدار الفاصل بين الضفة والـ 48، دون ان يحرك جنود الاحتلال الذين يراقبون كل صغيرة وكبيرة ويعدون انفاس الفلسطينيين عدا، بل ان بعضهم سهل اوة فتح بعض الثغرات، أو كأن فيروس "كورونا" غير موجود وانتهى.

تعددت الاراء في تفسير الدوافع والعوامل التي جعلت الاحتلال يسمح بهذه الاعداد الكبيرة بدخول ما يسمى "الخط الاخضر" الفاصل، وراح المحللون يحاولون قراءة الدوافع، ولعل من دوافع الاحتلال هو ما يتعلق بالنواحي السياسية والامنية والاقتصادية والاجتماعية وغيرها مما لا يسمح المقال التوسع فيه.

فمن ناحية امنية يقوم الاحتلال بدراسة نفسيات الفلسطينيين ومدى استعدادهم للقيام بعمليات ضد الاحتلال، وكذلك وجود حالة من الاريحية بربط او التواصل مع العملاء والجواسيس بكل سهولة مع مخابرات الاحتلال ودون وجود خطر لكشفهم او تقليل المخاطر للحد الادنى، عدا عن اختبار صحة قرائتهم للواقع الفلسطيني من خلال الاعداد الضخمة والتي هي عينة حقيقة للشعب الفلسطيني قد تصل لمئات الآلاف في محصلتها النهائية في وقت قصير جدا، بهدف رسم خطط وسياسات مستقبلية تتعلق بالضم وغيره.

التطرق للمخاطر الامنية كبير جدا ومتشعب والغوص فيه والتحليل يتشعب هنا وهناك، وبات بديهيا ضرب السلطة الفلسطينية من ناحية التعلميات المتعلقة بالوقاية من فيروس "كورونا"، فكيف سيفسر الفلسطينيين الاغلاق يومي الجمعه والسبت من قبل وزارة الصحة الفلسطينية، في الوقت الذي فيه تجمعات تفوق تجمعات المساجد والافراح على شواطئ يافا وعكا وتل ابيب – تل الربيع؟!

التطرق للناحية الامنية مرتبط بالناحية الاقتصادية، فدخول مئات آلاف الفلسطينيين للداخل المحتل تلقائيا سينعش الاقتصاد التابع للاحتلال خاصة قطاع السياحة والنقل وغيرهما، ومن يظن ان ذلك غير محسوب له لدى الاحتلال فهو غير دقيق، وان كان يرى البعض ان الاهمية الاقتصادية لا ينظر لها الاحتلال انها ذات جدوى، فالاحتلال يحسب كل خطوة ويعد لها جيدا ويدرس انعكاساتها مسبقا، ولو كانت خطوة ادخال مئات الاف الفلسطينيين للداخل المحتل ستضر به لما فعلها.

القول ان هناك خلافات وتناقضات داخلية لدى الاحتلال دفعت لهكذا خطوة، فهو ايضا غير دارس جيدا لواقع الاحتلال، فالناحية الامنية هي الاهم لدى كيان قائم على الهوس الامني، فعند امنه ومصلحة امنه يتوقف كل شيء بالنسبة لهم.

لعل من اسباب ودوافع الاحتلال هو خلق تناقض لدى جيل الشباب الفلسطيني وضرب ثقته بثقافته وقيمه، وثقته بسلطته وقواه الفلسطينية بشكل عام، فعندما يرى جيل الشباب دولة الاحتلال من الداخل ويرى تقدمها المزعوم- أوهن من بيت العنكبوت - في مختلف المجالات، سيعتقد تلقائيا ان الاحتلال افضل من سلطته وقواه الفلسطينية بالمجموع العام، وستهتز ثقته بالكل الفلسطيني وان القبول بالعيش في ظل الاحتلال والتطبيع افضل له.

الاسهاب في داوفع الاحتلال طويل جدا، ومتشعب، ومن يظن ان الاحتلال يتكرم على الفلسطينيين بالسماح له بالترفيه والتسلية والتخفيف من الضغوط النفسية، فهو واهم، فمكر الاحتلال بائن لكل ذي عقل، وسياسة الاحتلال بعبور ثغرات الجدار هدفها احباط وخلق حالة من عدم الثقة بالسياسة الفلسطينية ككل.

في كل الاحوال، سواء خطط وكذب ومكر الاحتلال وبقي يمارس كل طرق خداعه، وهذا ديدنه، الا ان كا اساليبه الخادعة ما عادت تنطلي على الشعب الفلسطيني، فقد خبر الشعب الفلسطيني كل طرق ووسائل الاحتلال، وبات يشتم خطواته وطرقه الماكرة عن بعد، وما هي الا مسالة وقت، قضية رحيل الاحتلال وكنسه، "وما ذلك على الله بعزيز".

* إعلامي فلسطيني يقيم في بلدة سلفيت بالضفة الغربية. - maalipress@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

24 تشرين ثاني 2020   الحوار والوحدة الوطنية بعد رسالة "المنسّق"..! - بقلم: هاني المصري

24 تشرين ثاني 2020   يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

24 تشرين ثاني 2020   موساديون بلا حدود..! - بقلم: صبحي غندور

23 تشرين ثاني 2020   حول التطبيع وقصة السلام الحزينة..! - بقلم: مصطفى إبراهيم



23 تشرين ثاني 2020   إنها ليست "الأندلس"..! - بقلم: فراس ياغي


23 تشرين ثاني 2020   عودة العلاقات مع الاحتلال.. كيف؟ ولماذا؟ - بقلم: عبد الله كميل



22 تشرين ثاني 2020   الخطر على ديمقراطيتنا هو الحزب الجمهوري..! - بقلم: د. ألون بن مئيــر

22 تشرين ثاني 2020   قرارات فلسطينية تفاقم الوضع المأزوم..! - بقلم: شاكر فريد حسن

22 تشرين ثاني 2020   وداعا يا صديقي د. أحمد ابو السعيد..! - بقلم: د. أحمد إبراهيم حماد

22 تشرين ثاني 2020   كل عام وأنتم وكل تلفزيونات العالم بخير..! - بقلم: جمال قارصلي


9 تشرين ثاني 2020   ما مدى تأثير الانتخابات الأميركية على المواقف الإسرائيلية؟ وما سبب تعمق الفجوة مع يهود العالم؟ - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

9 تشرين ثاني 2020   قسم التحقيقات مع الشرطة الإسرائيلية "ماحش".. أداة لغسل جرائم الشرطة..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

9 تشرين ثاني 2020   تحت غطاء "التطوير": خطط إسرائيلية حكومية لتهويد القدس وتغيير طابعها العربي (القرار 3790 نموذجاً)..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار



19 تشرين أول 2020   هكذا حوّل نتنياهو الشرطة الإسرائيلية إلى أداة سياسية لقمع المتظاهرين ضده..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار


5 تشرين أول 2020   "وباء كورونا" ذريعة صحية لمآرب سياسية وشخصية وسط مسّ صارخ بحقوق وحريات أساسية..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


24 تشرين ثاني 2020   كفانا..! - بقلم: شاكر فريد حسن


23 تشرين ثاني 2020   سفرٌ..! - بقلم: شاكر فريد حسن

21 تشرين ثاني 2020   اطواق محبة وأكاليل ورد إلى فيروز في يوم ميلادها - بقلم: شاكر فريد حسن

21 تشرين ثاني 2020   مع الشاعر الفلسطيني الراحل محمد أحمد جاموس - بقلم: شاكر فريد حسن


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية