18 November 2020   The Danger to Our Democracy is the Republican Party - By: Alon Ben-Meir



















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

23 اّب 2020

أثر تطبيع الإمارات على الاستيطان..!


بقلم: خالد معالي
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

كل حدث مهما كان له تداعيات، فما بالنا عندما يكون الامر يتعلق بالقضية الفلسطينية الاكثر حساسية بالعالم وباعتراف رئيس الادرارة الامريكية الحالي  "دونالد ترمب"، والذي سارع بالاعلان عن تطبيع الامارات مع الاحتلال لرفع اسهمه في الانتخابات القادمة ورفع اسهم "نتنياهو" ايضا وبشكل تلقائي.

ان تسارع الامارات بالدفاع عن نفسها امام خطوة غير مسبوقة، فهذا متوقع، لكن منظومة القيم والاخلاق وما هو متعارف ومتفق عليه، لا تستطيع مليارات الدولارات ان تغيره، فخطوة الامارات تعتبر صدمة عنيفة للشعب الفلسطيني، وطعنة لكل القوانين والشرائع والمواثيق الدولية التي تجرم الاحتلال ولا تجيز التطبيع معه، بل كنسه والخلاص منه.

أثر التطبيع الاماراتي ضرب باتجاهات كثيرة ضارة بالقضية الفلسطينية، على المستوى السياسي والامني والاقتصادي وغيرها، وايضا على عملية الاستيطان المتواصلة في الضفة الغربية، ساعة بساعة دون توقف.

ما ان اعلن عن التطبيع الاماراتي حتى تم رفع اسهم "نتنياهو" امام جمهوره وناخبيه، وراح يعلن عن مخططات استيطانية جديدة لفصل القدس المحتلة عن الرئة التي تتنفس منها وهي الضفة الغربية.

كيف سيفهم "نتنياهو" خطوة تطبيع الامارات  والتي جرت خلال مواصلة عملية الاستيطان!؟ أليس هذا دفع معنوي بكل المقاييس للاستيطان، وقد يكون لاحقا مادي، هل من احد ينكر انها دعمته امام المعارضة داخل كيانه.

هل يستطيع احد ان ينكر ان "نتنياهو" في عهده تمدد وتغول الاستيطان بشكل غير مسبوق!؟ وهو الان يشكل راعي الاستيطان الاول، ورفع اسهمه ورصيده امام جمهوره، هذا يعني تلقائيا دعم للاستيطان، سواء اكان بشكل مباشر أو غير مباشر!؟

قد يقول احد ما ان الاستيطان بالتطبيع او غير التطبيع متواصل ومستمر ولن يتوقف، وهذا كلام غير دقيق، فهناك فرق بين الاعتراف واعطاء الشرعية وبين عدم الاعتراف وعدم اعطاء شرعية لاي عمل مخالف للقانون وغير مقبول.

نفي "نتنياهو" لتصريحات الامارات بان هناك ثمن للتطبيع، هو الاقرب للمصداقية من قول الامارات، لسبب بسيط وهو ان "نتنياهو" هناك جمهور يحاسبه في صناديق الاقتراع، لكن قادة الامارات من يحاسبها!؟

في كل الاحوال ضمير الشعوب حية، وحرق صور بن زايد في عواصم العامل الاسلامي والعربي، هو رفض عام لخطوة الامارات، ولا يصح اطلاقا الخروج عن الاجماع العربي والاسلامي في اقدس واخطر القضايا ويكون هناك تصرف فردي.

مستقبلا، سيرحل الاحتلال كما رحلت كل الاحتلالات عبر التاريخ، والاحتلال لفلسطين ليس استثناء في التاريخ، ومن يسجل اسمه في صفحات التاريخ من الان في مساهمته بكنس الاحتلال يكون له الفضل، لكن ليسأل نفسه كل مواطن وكل قائد، من القمة للقاعدة ومن القاعدة للقمة: ماذا اعددت من خطط وبرامج ومساهمات لكنس الاحتلال!؟

من يتصور ويظن ان اعداد بيانات الشجب والاستنكار هو مساهمة  بكنس الاحتلال، فهو مخطئ، لكن من يعد الخطط والبرامج المبنية على التحليل العلمي السليم، له الريادة مستقبلا، وسيبني مستقل مشرق للاجيال القادم، فهل فعلنها هذه المرةّ!؟ نامل ذلك.

* إعلامي فلسطيني يقيم في بلدة سلفيت بالضفة الغربية. - maalipress@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

3 كانون أول 2020   عدالة إسرائيلية مزيفة وحقوق فلسطينية مغتصبة..! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان



3 كانون أول 2020   أوروبا والصهيونية والإعتراف بالدولة الفلسطينية..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

3 كانون أول 2020   فرصة بايدن لإنهاء الصراع الإسرائيلي- الفلسطيني - بقلم: د. ألون بن مئيــر

3 كانون أول 2020   الصبر الاستراتيجي..! - بقلم: د. أماني القرم

3 كانون أول 2020   الأثار الإيجابية والسلبية لإنخفاض الدولار مقابل الشيكل - بقلم: د. ماهـر تيسير الطباع

3 كانون أول 2020   البلداء وداء القيادة؟ - بقلم: بكر أبوبكر

2 كانون أول 2020   نقد إسرائيلي لكتاب أوباما الجديد..! - بقلم: توفيق أبو شومر

2 كانون أول 2020   هل إسرائيل على أبواب انتخابات جديدة؟ - بقلم: شاكر فريد حسن

2 كانون أول 2020   شمس بيت دجن تشرق مقاومة شعبية ناجحة - بقلم: وليد العوض

1 كانون أول 2020   الفلسطينيون وتحدي العودة لطاولة المفاوضات..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش

1 كانون أول 2020   الثابت والمتغير في السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط - بقلم: د. محسن محمد صالح

1 كانون أول 2020   لماذا تفشل حوارات المصالحة؟ - بقلم: هاني المصري

1 كانون أول 2020   قضايا فكرية لا يصّح تجاهلها..! - بقلم: صبحي غندور



9 تشرين ثاني 2020   ما مدى تأثير الانتخابات الأميركية على المواقف الإسرائيلية؟ وما سبب تعمق الفجوة مع يهود العالم؟ - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

9 تشرين ثاني 2020   قسم التحقيقات مع الشرطة الإسرائيلية "ماحش".. أداة لغسل جرائم الشرطة..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

9 تشرين ثاني 2020   تحت غطاء "التطوير": خطط إسرائيلية حكومية لتهويد القدس وتغيير طابعها العربي (القرار 3790 نموذجاً)..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار



19 تشرين أول 2020   هكذا حوّل نتنياهو الشرطة الإسرائيلية إلى أداة سياسية لقمع المتظاهرين ضده..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


3 كانون أول 2020   عاشق من الروحة .. الى شاكر فريد حسن - بقلم: يوسف جمّال

3 كانون أول 2020   ذكرى أحمد فؤاد نجم شاعر الغلابا - بقلم: شاكر فريد حسن

3 كانون أول 2020   هذا هو وعيُ الدّماء..! الرسالة الخامسة والثلاثون - بقلم: فراس حج محمد




8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية