2 September 2020   The Inevitable Emergence Of An Israeli-Arab Alliance - By: Alon Ben-Meir





21 August 2020   The Inevitable Emergence Of An Israeli-Arab Alliance - By: Alon Ben-Meir

20 August 2020   ‘Palestine is Still the Issue’: UN Vote Exposes, Isolates Canada - By: Ramzy Baroud and Romana Rubeo














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

25 اّب 2020

انها قدس واحدة وليست قدسان..!


بقلم: د. إبراهيم فؤاد عباس
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

لابد من التنبيه إلى خطورة طروحات أنصار مدرسة "جغرافيا التوراة" وما يروجونه من أن القدس العربية أولى القبلتين وثاني المسجدين وثالث الحرمين الشريفين وأرض الإسراء والمعراج وأرض البشارة والضياء ليست القدس التي نعرفها الآن والموجودة في خريطة الضمير والوجدان العربي والإسلامي، وإنما في اليمن.. حيث يتعلل أولئك المروجون بحجج واهية مثل أن ما يطرحونه من أفكار هو بهدف إعادة كتابة التاريخ تارة، وبمحاولة إثبات أن اليمن هي أرض التوراة، أي منبت اليهودية لإبطال المقولة الصهيونية بأحقية اليهود بملكية فلسطين تارة أخرى، وهذا منتهى الدهاء لأن الكل يعرف أن فلسطين ليست أرض التوراة، وليس بوسع  أحد الإدعاء أن سيدنا موسى عليه السلام ولد أو عاش أو توفي في فلسطين، كما أن الكل يعرف، أو على الأقل نحن المسلمين - وطبقًا لما جاء في القرآن الكريم، وكمكون أساس في عقيداتا- أن أنبياء الله إبراهيم وإسحاق ويعقوب والأسباط وموسى وداود وسليمان عليهم السلام كانوا جميعًا مسلمين، وأن الهيكل- طبقًا لذلك – كان مسجدًا، وأن المملكة الموحدة (مملكة داود وسليمان) كانت مملكة إسلامية، وهو ما يعزز قدسية فلسطين. وإذا أضفنا إلى ذلك أن الفترة الزمنية التي يضعها رأس مدرسة "جغرافيا التوراة" الأستاذ فاضل الربيعي (الألف الأولى ق.م) كمسرح لكافة الأحداث والممالك والحضارات والنزاعات التي يعتقد ويؤمن أنها جميعًا كانت في اليمن فإنه يظهر لنا على التو عدم معقولية هذا التصور لاسيما وأنها فترة زمنية لا تعتبر بعيدة كثيرًا عن ظهور السيد المسيح في القدس التي لا يجادل أحد في أنها قدسنا الفلسطينية.

نحن – كفلسطينيين بشكل خاص- لا نريد إثبات أن فلسطين ليست أرض التوراة، فلا أحد يدعي ذلك، ولا اليهود أنفسهم.. ولا نريد إثبات أن سيدنا موسى لم يولد ولن يعش في فلسطين، ولا يهمنا ما إذا الهيكل كان في قدس فلسطين أو في  قدس اليمن طالما أنه لم يتم العثور على أي أثر له لا في القدس الفلسطينية ولا في قدس الرييعي.. يهمنا فقط أن القدس، وكما نعرفها تاريخًا وجغرافيا وحضارة هي القدس: يبوس – أورشالايم الكنعانية، بيت المقدس، الأرض المباركة التي تحتضن على ثراها الطاهر المسجد الأقصى المبارك الذي بورك ما حوله، وقدس كنيسة القيامة التي يحج إليها المسيحيون من كافة أرجاء العالم.

لنا أن نتساءل أيضًا: لماذا هذا الاهتمام الزائد كثيرًا عن الحد بأفكار ومعتقدات وكتب الربيعي (المتخيلة)؟ وفي هذا الوقت بالذات حيث تتهافت القنوات الفضائية على استضافته واختيار أسئلة (ناعمة) تمنحه الترويج لأفكاره بكل سهولة ويسر ودون مواجهته من قبل أي مخالف لرأيه وأفكاره؟ لماذا لا يسأل – على سبيل المثال، وقد سمعته مؤخرًا في لقاء قناة "فرانس 24" بالعربية يؤكد أن القدس وأورشليم في اليمن- إذا كانت القدس التي نعرفها تاريخًا وجغرافيا وحضارة وقداسة في اليمن وليس في فلسطين فماذا عن قدسنا الحالية التي كانت معروفة على الأقل منذ القرن الأول الميلادي اقترانًا بالسيد المسيح؟ لماذا لا يحدثنا عن القدس بزمانية أبعد  من القرن السابع ق.م.. ويجيبنا عن السؤال هل القدس في الألف الثالثة ق. م هي القدس في القرن الأول الميلادي.. أم ماذا عساه أن يقول يا ترى؟ ومتى ظهرت قدسنا الفلسطينية؟ هل ظهرت فجأة؟ ياريت يشرح لنا في أي من ظهوره المتألق (المكثف) على الشاشات الفضائية عن بانوراما تاريخية عن القدس الفلسطينية بدءًا من الألف الثالثة ق.م .. ماذا كان اسمها ومن كان يسكنها.. وهل كانت إحدى مراكز حضارات الشرق الأدنى القديم؟ ثم لنا أن نسأله بعد ذلك، هو وأنصاره المعجبين به لدرجة الهوس: هل إلغاء كنعانية فلسطين والقدس يعزز عروبة فلسطين؟

يا سيد ربيعي القدس في نظر أسوياء الأمة وعقلائها وخلصائها عقيدة قبل أن تكون تاريخ أو سياسة.. القدس سيد ربيعي قدس واحدة وليس قدسان..!

* كاتب فلسطيني- الرياض. - ibrahimabbas1@hotmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

23 أيلول 2020   بدأتْ خطةُ تطويع الفلسطينيين..! - بقلم: توفيق أبو شومر

23 أيلول 2020   السعودية تؤيد السلام ولكن؟ - بقلم: د.ناجي صادق شراب

23 أيلول 2020   حوار اسطنبول وسؤال تجاوز أوسلو..! - بقلم: هيثم أبو الغزلان


23 أيلول 2020   الأمم المتحدة بعد خمسة وسبعين عاما على تأسيسها..! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان

23 أيلول 2020   ثقافة التطبيع..! - بقلم: شاكر فريد حسن



22 أيلول 2020   التطبيع ومآلات الضم..! - بقلم: محمد السهلي

22 أيلول 2020   المسألة الإسلامية والعربية في الغرب..! - بقلم: صبحي غندور



21 أيلول 2020   بيع الوهم كأداة من أدوات الحكم..! - بقلم: د. منذر سليم عبد اللطيف


21 أيلول 2020   مراجعة شاملة ومرافعة كاملة سيقدمها الرئيس أبو مازن..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس



9 أيلول 2020   كيفَ حَدثَ التطبيع بين إسرائيل والإمارات؟! - بقلم: توفيق أبو شومر

7 أيلول 2020   "محسوم ووتش": الاحتلال الإسرائيلي يسجن عشرات المقامات المقدسة ويعرّضها للتخريب والدمار..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار


5 اّب 2020   وقائع استخدام إسرائيل "قانون أملاك الغائبين" لسلب أملاك الفلسطينيين في القدس المحتلة..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

5 اّب 2020   20 يوما أمام الحكومة لإقرار الميزانية وإلا فانتخابات رابعة شبه حتمية..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار






27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي



22 أيلول 2020   عاد الخريف..! - بقلم: شاكر فريد حسن

21 أيلول 2020   ما جئتُ أبكي..! - بقلم: شاكر فريد حسن

21 أيلول 2020   الواقي الثقافي في خدمة الشاعر الرمز..! - بقلم: فراس حج محمد

21 أيلول 2020   محمد زفزاف شاعر الرواية المغربية..! - بقلم: شاكر فريد حسن


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية