2 September 2020   The Inevitable Emergence Of An Israeli-Arab Alliance - By: Alon Ben-Meir





21 August 2020   The Inevitable Emergence Of An Israeli-Arab Alliance - By: Alon Ben-Meir

20 August 2020   ‘Palestine is Still the Issue’: UN Vote Exposes, Isolates Canada - By: Ramzy Baroud and Romana Rubeo

20 August 2020   How Israel wages war on Palestinian history - By: Jonathan Cook

14 August 2020   America’s Prisons Are Outrageously Unjust - By: Alon Ben-Meir














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

26 اّب 2020

سيكلوجيا فتح المعابر للفلسطينيين..!


بقلم: توفيق أبو شومر
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

قالت الأخبارُ: تسلَّل الفلسطينيون المقيمون في الضفة الغربية عبر الحواجز الإسرائيلية لرؤية بحرهم، والاستحمام فيه في عطلة عيد الأضحى 2020م..!

أفتنَّ كثيرون في تحليل أسباب هذه (المنحة) الاحتلالية، واجتهدوا في نحت تحليلاتٍ يتميَّزون بها، إليكم أبرز التحليلات:
يعود سبب تغاضي الجيش الإسرائيلي عن دخول الفلسطينيين إلى مدنهم وقراهم المسلوبة، إلى خطةٍ تجاريةٍ تهدف إلى دعم الموازنة الإسرائيلية من السياحة الفلسطينية، لأن الاقتصاد الإسرائيلي يُعاني من ضائقة، بسبب انتشار جائحة "الكورونا"..!

غير أن مُحللين آخرين رفضوا هذا الادعاء، لأن (المتسللين) الفلسطينيين يُحضرون معهم طعامَهم وشرابهم، ولا يشترون من الأسواق إلا القليل..!

أما التحليل الثاني فقد أرجع هدف هذه (المنحة) إلى أن إسرائيل ترغب في الضغط على السلطة الفلسطينية لإضعافها، لأن فتح ثغرات التسلل المجانية لدخول المدن الكبرى، يُعفي الداخلين من تصاريح الوساطة الصادرة من الارتباط المدني الفلسطيني، أي إيقاف التنسيق مع الفلسطينيين..!

أما مُحللون آخرون فقد أرجعوا تلك الخطة إلى نشرِ وباء "الكورونا" بين المصطافين الفلسطينيين، غير أن محليين آخرين كثيرين لم يقتنعوا بهذا التفسير، لأن "الكورونا" لا تعرف الفرق بين الأجناس والألوان، فهو خطيرٌ أيضا على الإسرائيليين..!

لكنَّ معظم التحليلات أغفلت الآثار النفسية الخطيرة على جماهير الفلسطينيين، وهي الغاية الرئيسة من وراء فتح ثغرات العبور ليتسلل الفلسطينيون منها (تسللا)، إذ أن التأثيرات النفسية هي الأهم في أجهزة المخابرات الحديثة..!

من أبرز الآثار النفسية التي يطمح المحتلون إلى تحقيقها في نفوس الفلسطينيين، بخاصةٍ كبار السن، أنَّ هؤلاء المتسللين سيرون بأم أعينهم بيوتهم القديمة، ومواقع قراهم وآثار مدنهم، كيف أصبحت بعد تهجيرهم منها، مما يدفعهم للشعور باليأس، والإحباط، والقهر، والألم، ليستعيدوا الإحساس بالموت مرتين، مرة عندما هُجِّروا منها، والثانية وهم يرونها اليوم بصورتها الجديدة..!

أما الفلسطينيون (المتسللون) من صغارُ السنِّ ممن شاهدوا بأم أعينهم بطش جنود الاحتلال، وقمعهم، وقتلهم فإنهم يرون صورةً أخرى للمحتل القاتل، كيف يتحول جيشُ الاحتلال إلى (مُحسنٍ) يسمح لهم بالمرور بدون عوائق، لتتغير صور الجنود من قنَّاصين، إلى محسنين..!

كذلك فإن صغار السن، ممن لم يروا أرض آبائهم وأجدادهم، ولم يسافروا، فإنهم سيصابون بدهشة التقدم والحضارة، هؤلاء الصغار سيخزنون صورة سريعة وقتية، وهم لا يعلمون أن كل تلك الحضارة مخصصة فقط للإسرائيليين..! إن هذا الإغراء، وما يُصاحبه من إحباط ويأس قد يُوقِع صغار السن الفلسطينيين في شراك المخابرات، وقد يدفعهم للهجرة وإقناع شباب فلسطين بأن الحياة السعيدة، واكتساب الرزق أولى وأهمُّ من النضال الوطني للحصول على الحق.

أما أبرز أهداف هذه الخطوة المعتادة والرئيسة خلال الأعياد، هي ترسيخ الدعاية الزائفة لإسرائيل، بأنها ترعى حقوق الإنسان، وتحترم حق (الأقليات)..! وتفتح حدودها لهم ليستمتعوا في أوقات العطلات، أي أنها تحترم عطلات (الأقليات) الدينية، وتكافئهم بالسماح لهم برؤية بيوت أجداهم المغتصبة..!

هذه الدعاية تبثُّها كل فضائيات العالم، فمجموع الصور المنشورة في كل فضائيات العالم عن شواطئ يافا وحيفا، وطبريا، كيف (غزتها) جماهير الفلسطينيين، غايتها تعزيز مقولة إسرائيل الرئيسة، وشعارها الزائف، بأنها دولة ديمقراطية وحيدة في الشرق الأوسط..!

* كاتب فلسطيني يقيم في غزة. - tabushomar@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان


18 أيلول 2020   اقتحامات السجون.. أضحت سلوكاً ثابتاً..! - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة

18 أيلول 2020   الوقت ينفد بالنسبة للفلسطينيين..!ِ - بقلم: د. ألون بن مئيــر

18 أيلول 2020   الجامعة العربية ليست عربية ولا أمل بإصلاحها..! - بقلم: شاكر فريد حسن



16 أيلول 2020   هل حقاً ان الفلسطينيين غادرهم قطار السلام؟ - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان

16 أيلول 2020   ماذا بعد اجتماع الأمناء العامين؟ - بقلم: فهد سليمان

16 أيلول 2020   المسلسل الصهيوني لتدمير الأقصى وتهويد القدس..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

16 أيلول 2020   اتفاق التطبيع..! - بقلم: شاكر فريد حسن


16 أيلول 2020   ما هي جرائم "الانتحال الثقافي"؟ - بقلم: توفيق أبو شومر

15 أيلول 2020   السلام المبتور والمرفوض..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

15 أيلول 2020   من المسؤول: الفلسطينيون أم العرب؟ - بقلم: هاني المصري

15 أيلول 2020   كيف نقرأ الواقع العربي الراهن؟! - بقلم: شاكر فريد حسن


9 أيلول 2020   كيفَ حَدثَ التطبيع بين إسرائيل والإمارات؟! - بقلم: توفيق أبو شومر

7 أيلول 2020   "محسوم ووتش": الاحتلال الإسرائيلي يسجن عشرات المقامات المقدسة ويعرّضها للتخريب والدمار..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار


5 اّب 2020   وقائع استخدام إسرائيل "قانون أملاك الغائبين" لسلب أملاك الفلسطينيين في القدس المحتلة..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

5 اّب 2020   20 يوما أمام الحكومة لإقرار الميزانية وإلا فانتخابات رابعة شبه حتمية..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار







27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


17 أيلول 2020   هي صبرا تحاصركم..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

16 أيلول 2020   قصيدة لصبرا وشاتيلا في ذكرى المجزرة - بقلم: شاكر فريد حسن

16 أيلول 2020   ما هي جرائم "الانتحال الثقافي"؟ - بقلم: توفيق أبو شومر


13 أيلول 2020   "أصابع" منى الظاهر..! - بقلم: شاكر فريد حسن


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية