18 November 2020   The Danger to Our Democracy is the Republican Party - By: Alon Ben-Meir



















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

4 أيلول 2020

نميمة البلد: الأمناء العامون ... قفزة في الهواء أم خطوة نحو الهدف؟


بقلم: جهاد حرب
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

مثل اجتماع الأمناء العامون خطوة في الاتجاه الصحيح، وإن كانت متأخرة، على المسار الوطني لتوحيد كلمة الفلسطينيين في عملية المواجهة مع الاحتلال ورفض الخطة الأمريكية والتصدي للانحدار العربي بالهرولة نحو التطبيع مع الاحتلال كاتفاقية الإمارات العربية المتحدة.

هذا الاجتماع الفلسطيني الخالص دون رعاية عربية أو دولية كانت مناسبة لإدراك القيادة الفلسطينية "قيادة الفصائل المختلفة" لاستقلالية القرار الفلسطيني الذي قضى من أجله آلاف الفلسطينيين في الوطن المحتل وفي المنافي. يبدو أن هذه القيادة تدرك اليوم أكثر من ذي قبل معنى "يا وحدنا" بتخلي أنظمة العرب ليس فقط عن الدعم بل حتى تقديم القروض لأبناء جلدتهم؛ هذا لا يعني عدم الإيمان بالجبهة العربية الشعبية المساندة بل المطلوب مد التعاون والشراكة معها بتعزيز العلاقة مع القوى الاجتماعية والسياسية والثقافية كإحدى عناصر القوة الفلسطينية.

مما لا شك فيه أن استعادة الوحدة الوطنية تعد عنصر القوة الرئيسي للفلسطينيين لمواجهة التحديات الانية الثلاثة؛ محاولات الضم والتطبيع خطة ترامب، بالإضافة الى حالة الانهيار العربي وتخلي الأنظمة العربية عن منهج المبادرة العربية للسلام القائم على التوالي في الخطوات؛ إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي العربية أولا ومن ثم إقامة علاقات مع اسرائيل ثانيا، بقلبه على عقب؛ أي بتمكين إسرائيل بالتطبيع دون ضمان إنهاء الاحتلال.

عكست نتائج اجتماع الأمناء العامين توقعات المواطنين غير المتفائلة بهذا الاجتماع حيث قلب المجتمعون الآية الواجبة في مثل هكذا اجتماعات أو مؤتمرات؛ فبدلا من إقرار السياسات والتفاهمات وتتويج الحوارات بدا أن الاجتماع قاعة لإلقاء الخطب والمواقف المعروفة مسبقا، نعلمها علم اليقين، ولم تحدث مفاجئات أو تغييرات دراماتيكية أو جوهرية في مواقف الفصائل الفلسطينية.

ومع ذلك فإن مجرد الانعقاد تعد مسألة هامة وهي تحتاج لاستكمال الخطوات التي انبثقت عن هذا اللقاء في المسارات الثلاث خلال الأسابيع الخمسة القادمة؛ الاستراتيجية الكفاحية، وإنهاء الانقسام، والاتفاق على الرؤية السياسية "البرنامج السياسي". دون ذلك فإن الاجتماع يعد قفزة في الهواء تترجم غياب الإرادة سياسية لإنهاء حالة الانقسام البغيض على رأي الخطابات المشبعة بالحنين للماضي البعيد.

فعلى الرغم من تغييب مسألة إجراء الانتخابات العامة عن جدول الخطب الكلامية في اجتماع الأمناء العامين إلا أن مسار انهاء الانقسام محمول على تبني إجراء الانتخابات العامة أو على الأقل الانتخابات التشريعية خاصة أن الفرقاء قد اتفقوا سابقا عليها وبالطريقة التي اقترحها الأستاذ محمد بركة وكنا دعونا اليها سابقا. في ظني أنها المدخل الأنسب لإنهاء الانقسام بحيث يتمخض عنها مجلسا تشريعيا موحدا تنشأ عنه حكومة وطنية موسعة على أساس نتائج الانتخابات، أو حكومة ضيقة، مجبرة على توحيد المؤسسات بحكم وظيفتها الأساسية ووفق معايير يضعها المجلس التشريعي المنتخب، الذي يحوز على الشرعية الشعبية، في قانون آمر تحاسب الحكومة عليه. كما أن المجلس التشريعي يبقى خاضعا لمساءلة الجمهور الذي تأخذ منظمات المجتمع المدني دورا أساسيا وحاسما في مساءلته.

* كاتب فلسطيني. - jehadod@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

3 كانون أول 2020   عدالة إسرائيلية مزيفة وحقوق فلسطينية مغتصبة..! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان



3 كانون أول 2020   أوروبا والصهيونية والإعتراف بالدولة الفلسطينية..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

3 كانون أول 2020   فرصة بايدن لإنهاء الصراع الإسرائيلي- الفلسطيني - بقلم: د. ألون بن مئيــر

3 كانون أول 2020   الصبر الاستراتيجي..! - بقلم: د. أماني القرم

3 كانون أول 2020   الأثار الإيجابية والسلبية لإنخفاض الدولار مقابل الشيكل - بقلم: د. ماهـر تيسير الطباع

3 كانون أول 2020   البلداء وداء القيادة؟ - بقلم: بكر أبوبكر

2 كانون أول 2020   نقد إسرائيلي لكتاب أوباما الجديد..! - بقلم: توفيق أبو شومر

2 كانون أول 2020   هل إسرائيل على أبواب انتخابات جديدة؟ - بقلم: شاكر فريد حسن

2 كانون أول 2020   شمس بيت دجن تشرق مقاومة شعبية ناجحة - بقلم: وليد العوض

1 كانون أول 2020   الفلسطينيون وتحدي العودة لطاولة المفاوضات..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش

1 كانون أول 2020   الثابت والمتغير في السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط - بقلم: د. محسن محمد صالح

1 كانون أول 2020   لماذا تفشل حوارات المصالحة؟ - بقلم: هاني المصري

1 كانون أول 2020   قضايا فكرية لا يصّح تجاهلها..! - بقلم: صبحي غندور



9 تشرين ثاني 2020   ما مدى تأثير الانتخابات الأميركية على المواقف الإسرائيلية؟ وما سبب تعمق الفجوة مع يهود العالم؟ - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

9 تشرين ثاني 2020   قسم التحقيقات مع الشرطة الإسرائيلية "ماحش".. أداة لغسل جرائم الشرطة..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

9 تشرين ثاني 2020   تحت غطاء "التطوير": خطط إسرائيلية حكومية لتهويد القدس وتغيير طابعها العربي (القرار 3790 نموذجاً)..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار



19 تشرين أول 2020   هكذا حوّل نتنياهو الشرطة الإسرائيلية إلى أداة سياسية لقمع المتظاهرين ضده..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


3 كانون أول 2020   عاشق من الروحة .. الى شاكر فريد حسن - بقلم: يوسف جمّال

3 كانون أول 2020   ذكرى أحمد فؤاد نجم شاعر الغلابا - بقلم: شاكر فريد حسن

3 كانون أول 2020   هذا هو وعيُ الدّماء..! الرسالة الخامسة والثلاثون - بقلم: فراس حج محمد




8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية