18 November 2020   The Danger to Our Democracy is the Republican Party - By: Alon Ben-Meir



















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

5 أيلول 2020

ماذا بعد قرار "الكابينيت" الإسرائيلي بخصوص احتجاز الجثامين في مقابر الأرقام؟


بقلم: عبد الناصر عوني فروانة
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

الاحتلال يُصر على أن يبقي مقابر الأرقام" ويجعل منها سجوناً للشهداء  الفلسطينيين، في تحدي صارخ للقانون الدولي وفي ظل غياب الموقف الدولي.  فغي يوم الخميس الماضي (3/9) صادق "كابينيت" الاحتلال (الحكومة الإسرائيلية المصغرة) على مقترح احتجاز كافة جثامين الشهداء.!. هذا يعني أن الجريمة مستمرة واعداد الجثامين المحتجزة لدى الاحتلال سترتفع خلال الفترة القادمة. وهذه ليست المرة الأولى التي تتخذ فيها الحكومة الإسرائيلية أو الجهات العليا في دولة الاحتلال قرارا مثل هذا. حيث سبق واتخذت قرارات مماثلة في مرات عديدة، ومارست هذا السلوك الشاذ كسياسة ثابتة منذ العام1967.

وهنا نقول للإسرائيليين: ان دولة تخاف الشهداء بعد موتهم، وتخاف الاموات في قبورهم وتحت التراب، لا يمكن ان تهزم شعب ما زال يُقاوم المحتل ويقدم الشهداء والأسرى على مذابح الحرية. وأن احتجاز جثامين الشهداء منذ العام 1967 لم يدفع الشعب الفلسطيني إلى التخلي عن حقوقه ووقف مسيرته النضالية، كما ونؤكد اليوم بأن الاصرار على الاستمرار في احتجاز جثامين الشهداء الفلسطينيين، بقرار أو بدون قرار، لن يقود إلى تراجع المقاومة الفلسطينية عن مواقفها الثابتة بخصوص الجنود المأسورين في غزة. وعلى الحكومة الاسرائيلي ان تتعلم من دروس الماضي وان تختصر الوقت والزمن في تعاملها مع المقاومة الفلسطينية وتعاطيها مع صفقة التبادل.

ومع ذلك، فمن حق العائلات ان يلقوا على ابنائهم الشهداء نظرة الوداع الأخير وان يدفنوهم في مقابر مؤهلة لذلك ووفقا للشريعة الاسلامية. هذا حقهم وهذا ما ينص عليه القانون الدولي.  لذا وجب علينا تكثيف العمل ومضاعفته الجهد لفضح القرار الاسرائيلي وسياسة احتجاز الجثامين، والتحرك الجاد على المستويين السياسي والقانوني من أجل الافراج عن "الأسرى الموتى" من "سجون المقابر". مع تقديرنا لكل الجهود التي بُذلت في هذا السياق. كما ويجب على فصائل المقاومة الفلسطينية ادراج هذا المطلب ضمن أية صفقة تبادل قادمة، دون أن يكون ذلك على حساب الأسرى الأحياء. فالأولوية وبدون شك للأسرى الأحياء.

كما واتمنى على الزملاء الاعلاميين وكافة سائل الاعلام التي اكن لها كل الاحترام والتقدير، ان تمنح هذه القضية ما تستحقه من اهتمام ومن مساحة اعلامية.

* باحث مختص بقضايا الأسرى ومدير دائرة الإحصاء بوزارة الأسرى والمحررين، وله موقع شخصي باسم: "فلسطين خلف القضبان". - ferwana2@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

3 كانون أول 2020   عدالة إسرائيلية مزيفة وحقوق فلسطينية مغتصبة..! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان



3 كانون أول 2020   أوروبا والصهيونية والإعتراف بالدولة الفلسطينية..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

3 كانون أول 2020   فرصة بايدن لإنهاء الصراع الإسرائيلي- الفلسطيني - بقلم: د. ألون بن مئيــر

3 كانون أول 2020   الصبر الاستراتيجي..! - بقلم: د. أماني القرم

3 كانون أول 2020   الأثار الإيجابية والسلبية لإنخفاض الدولار مقابل الشيكل - بقلم: د. ماهـر تيسير الطباع

3 كانون أول 2020   البلداء وداء القيادة؟ - بقلم: بكر أبوبكر

2 كانون أول 2020   نقد إسرائيلي لكتاب أوباما الجديد..! - بقلم: توفيق أبو شومر

2 كانون أول 2020   هل إسرائيل على أبواب انتخابات جديدة؟ - بقلم: شاكر فريد حسن

2 كانون أول 2020   شمس بيت دجن تشرق مقاومة شعبية ناجحة - بقلم: وليد العوض

1 كانون أول 2020   الفلسطينيون وتحدي العودة لطاولة المفاوضات..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش

1 كانون أول 2020   الثابت والمتغير في السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط - بقلم: د. محسن محمد صالح

1 كانون أول 2020   لماذا تفشل حوارات المصالحة؟ - بقلم: هاني المصري

1 كانون أول 2020   قضايا فكرية لا يصّح تجاهلها..! - بقلم: صبحي غندور



9 تشرين ثاني 2020   ما مدى تأثير الانتخابات الأميركية على المواقف الإسرائيلية؟ وما سبب تعمق الفجوة مع يهود العالم؟ - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

9 تشرين ثاني 2020   قسم التحقيقات مع الشرطة الإسرائيلية "ماحش".. أداة لغسل جرائم الشرطة..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

9 تشرين ثاني 2020   تحت غطاء "التطوير": خطط إسرائيلية حكومية لتهويد القدس وتغيير طابعها العربي (القرار 3790 نموذجاً)..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار



19 تشرين أول 2020   هكذا حوّل نتنياهو الشرطة الإسرائيلية إلى أداة سياسية لقمع المتظاهرين ضده..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


3 كانون أول 2020   عاشق من الروحة .. الى شاكر فريد حسن - بقلم: يوسف جمّال

3 كانون أول 2020   ذكرى أحمد فؤاد نجم شاعر الغلابا - بقلم: شاكر فريد حسن

3 كانون أول 2020   هذا هو وعيُ الدّماء..! الرسالة الخامسة والثلاثون - بقلم: فراس حج محمد




8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية