18 November 2020   The Danger to Our Democracy is the Republican Party - By: Alon Ben-Meir



















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

12 أيلول 2020

التطبيع العربي المجاني..!


بقلم: شاكر فريد حسن
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

الاتفاق التطبيعي بين دولة البحرين ودولة الاحتلال، لم يكن مفاجئًا لنا، بل كان متوقعًا كل لحظة. ويأتي هذا الاتفاق ضمن المخطط الأمريكي الاسرائيلي الرامي إلى اعادة بناء الشرق الاوسط من جديد، وتقسيم المنطقة إلى دويلات طائفية متناحرة ومتصارعة، وشطب حق العودة للاجئين الفلسطينيين، وتصفية القضية الفلسطينية لصالح المشروع الصهيوني الكوليونالي الاستيطاني التوسعي، وبهدف اخراج صفقة القرن إلى حيز التنفيذ على أرض الواقع.

والحقيقة أن هذا الاتفاق هو ضربة أخرى في صميم المشروع الوطني التحرري الكفاحي الفلسطيني، وطعنة غادرة قاسية في ظهر شعبنا الفلسطيني، ويعتبر تجاوزًا وانقلابًا على المبادرة العربية وعلى القرارات العربية بخصوص المسألة الفلسطينية وبرامج السلام.

ولا ريب أن الاتفاق التطبيعي المجاني بين البحرين واسرائيل يمثل انتكاسة سياسية وسقطة كبرى لحكام البحرين، ويهدد أمن المنطقة والعالم العربي بصورة حقيقية، ويزيد الارتهان للمحور الصهيو أمريكي المعادي لشعبنا وأمتنا العربية، وهو ثمرة لخذلان ما يسمى بجامعة الدولة العربية التي أمست رهينة بيد أمريكا وحلفائها.

ومن أوائل الذين أيدوا وباركوا الاتفاق وأشادوا به الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الذي انخدعنا به وتوهمنا بأنه سيكون " ناصر " العرب الجديد، وسيعيد مصر إلى موقعها الاستراتيجي ومكانتها السياسية وعمقها القومي العربي، وتعود فعلًا، وبحق وحقيق، أم الدنيا وأم العرب، ولكنه كان مخيبًا للآمال، وأثبت بانه ليس ساداتيًا فحسب، ولا يتمتع بالدهاء والذكاء السياسي الذي كان يتمتع به، فتبًا له على مواقفه التخاذلية المتساوقة مع مشاريع التصفية والاستسلام.

اتفاق التطبيع بين البحرين واسرائيل هو سقوط سياسي جديد، سيكون له أبعاده وتأثيراته على مجرى الأحداث والتطورات السياسية في المنطقة، ويأتي بعد نحو شهر على الاتفاق الذي توصلت إليه الامارات واسرائيل، وقوبل بتنديد فلسطيني واسع، شعبيًا ورسميًا.

ولعل الرد العملي على هذا الاتفاق التطبيعي المجاني والهرولة الاماراتية والبحرانية، هو إنهاء الانقسام الفلسطيني عاجلًا دون تأخير، وتوطيد الموقف الفلسطيني الرافض لكل مشاريع التصفية والتجزئة، ونفض الأيدي الفلسطينية من اتفاق اوسلو الذي لم يجلب سوى الأضرار والويلات على شعبنا وقضيته الوطنية وكفاحه التحرري الاستقلالي، والعودة إلى نهج المقاومة الشعبية المشروعة.

* -- - shaker.fh@hotmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان


3 كانون أول 2020   الأثار الإيجابية والسلبية لإنخفاض الدولار مقابل الشيكل - بقلم: د. ماهـر تيسير الطباع

3 كانون أول 2020   البلداء وداء القيادة؟ - بقلم: بكر أبوبكر

2 كانون أول 2020   نقد إسرائيلي لكتاب أوباما الجديد..! - بقلم: توفيق أبو شومر

2 كانون أول 2020   هل إسرائيل على أبواب انتخابات جديدة؟ - بقلم: شاكر فريد حسن

2 كانون أول 2020   شمس بيت دجن تشرق مقاومة شعبية ناجحة - بقلم: وليد العوض

1 كانون أول 2020   الفلسطينيون وتحدي العودة لطاولة المفاوضات..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش

1 كانون أول 2020   الثابت والمتغير في السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط - بقلم: د. محسن محمد صالح

1 كانون أول 2020   لماذا تفشل حوارات المصالحة؟ - بقلم: هاني المصري

1 كانون أول 2020   قضايا فكرية لا يصّح تجاهلها..! - بقلم: صبحي غندور

1 كانون أول 2020   نعم للحوار، ولا لقمع الصوت الآخر..! - بقلم: شاكر فريد حسن


30 تشرين ثاني 2020   عن الجنسية الإسرائيلية في بيت المقدس..! - بقلم: داود كتاب


29 تشرين ثاني 2020   اغتيال زادة والرد الإيراني..! - بقلم: شاكر فريد حسن



9 تشرين ثاني 2020   ما مدى تأثير الانتخابات الأميركية على المواقف الإسرائيلية؟ وما سبب تعمق الفجوة مع يهود العالم؟ - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

9 تشرين ثاني 2020   قسم التحقيقات مع الشرطة الإسرائيلية "ماحش".. أداة لغسل جرائم الشرطة..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

9 تشرين ثاني 2020   تحت غطاء "التطوير": خطط إسرائيلية حكومية لتهويد القدس وتغيير طابعها العربي (القرار 3790 نموذجاً)..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار



19 تشرين أول 2020   هكذا حوّل نتنياهو الشرطة الإسرائيلية إلى أداة سياسية لقمع المتظاهرين ضده..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي




30 تشرين ثاني 2020   فلورندا مصلح ومجموعتها القصصية "الصفعة الثانية" - بقلم: شاكر فريد حسن

30 تشرين ثاني 2020   ترنيمة للوطن..! - بقلم: شاكر فريد حسن

28 تشرين ثاني 2020   عز الدين المناصرة شاعر لا يفهمه غير الزيتون..! - بقلم: شاكر فريد حسن


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية