18 November 2020   The Danger to Our Democracy is the Republican Party - By: Alon Ben-Meir



















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

16 أيلول 2020

اتفاق التطبيع..!


بقلم: شاكر فريد حسن
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

وقعت الامارات العربية والبحرين اتفاق التطبيع مع دولة الاحتلال، وذلك في البيت الأبيض برعاية الرئيس الامريكي دونالد ترامب. ووصف ترامب هذا الحدث بأنه "يوم غير عادي للعالم، سيضع التاريخ في مسار جديد"، وأشاد بما سماه "فجر شرق أوسط جديد".

ولا ريب أن ما تم توقيعه من أوراق في واشنطن، ليس بأي شكل من الأشكال هو "اتفاق سلام"، بين اسرائيل وبين الامارات والبحرين. فمن قام بالتوقيع على هذه الوريقات عديم الإرادة ولا حول ولا قوة له، فقد قام بذلك وفق أوامر جاءته من واشنطن بالتوقيع. وهي توقيعات بين أنظمة فاسدة مهترئة متساوقة مع مشاريع ومخططات أمريكا والغرب الاستعماري، وليس شعوب هذين البلدين.

لقد أعلنها الشعب البحريني بصوت عالٍ ومسموع وبصوت قواه الوطنية والتقدمية والقومية أن هذا الاتفاق التطبيعي يعكس ويعبر عن الانحطاط الساسي للنظام النفطي الرجعي الحاكم، وليس عن إرادة البحريين الذين يرفضون هذا الاتفاق التطبيعي الأسود.

لن يتحقق أي سلام بدون تحقيق أحلام وطموحات الشعب الفلسطيني بالحرية والاستقلال والعودة واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

لقد جرى توقيع اتفاق اوسلو المشؤوم قبل أكثر من 27 عامًا بين قيادة الشعب الفلسطيني وبين المؤسسة الاسرائيلية، فلم يجلب سوى الخيبات والأضرار والويلات على الشعب الفلسطيني، وتعميق التناقضات بين القوى والفصائل الفلسطينية والتشرذم في الشارع الفلسطيني، وابتلاع المزيد من الأراضي الفلسطينية، ولم يتحقق أي شيء لغاية اليوم، لا سلام ولا ما يحزنون، بل تكريسًا للاحتلال.

لن تتأخر السلطة الفلسطينية تأكيد رفضها لتطبيع العلاقات بين الامارات والبحرين واسرائيل، واعتبرت ذلك "خيانة للقدس والأقصى والقضية الفلسطينية" واعترافًا بالسيادة الاسرائيلية الكاملة على القدس. ويظهر الصف الوطني الفلسطيني موحدًا في رفض هذه الخطوات التطبيعية التي تأتي لخدمة ينيامين نتنياهو وترامب، لإبقائهما على سدة الحكم.

إننا نقف ونؤيد وندعم جميع المطالب الفلسطينية الداعية إلى مقاطعة جميع الأنظمة التي تحاول مصادرة القرار الفلسطينية وبيع الحقوق الفلسطينية، والعربية عمومًا بالمزاد العلني الرخيص في حظيرة الكاوبوي الأمريكي، والخروج من جامعة الدول العربية التي لم تعد وعاءً جامعًا للأقطار العربية، وإنما جامعة لخدمة وتمرير المشاريع الأمريكية العدوانية، التي تستهدف شعبنا وقضيته الوطنية المقدسة.

* -- - shaker.fh@hotmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان



3 كانون أول 2020   الأثار الإيجابية والسلبية لإنخفاض الدولار مقابل الشيكل - بقلم: د. ماهـر تيسير الطباع

3 كانون أول 2020   البلداء وداء القيادة؟ - بقلم: بكر أبوبكر

2 كانون أول 2020   نقد إسرائيلي لكتاب أوباما الجديد..! - بقلم: توفيق أبو شومر

2 كانون أول 2020   هل إسرائيل على أبواب انتخابات جديدة؟ - بقلم: شاكر فريد حسن

2 كانون أول 2020   شمس بيت دجن تشرق مقاومة شعبية ناجحة - بقلم: وليد العوض

1 كانون أول 2020   الفلسطينيون وتحدي العودة لطاولة المفاوضات..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش

1 كانون أول 2020   الثابت والمتغير في السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط - بقلم: د. محسن محمد صالح

1 كانون أول 2020   لماذا تفشل حوارات المصالحة؟ - بقلم: هاني المصري

1 كانون أول 2020   قضايا فكرية لا يصّح تجاهلها..! - بقلم: صبحي غندور

1 كانون أول 2020   نعم للحوار، ولا لقمع الصوت الآخر..! - بقلم: شاكر فريد حسن


30 تشرين ثاني 2020   عن الجنسية الإسرائيلية في بيت المقدس..! - بقلم: داود كتاب




9 تشرين ثاني 2020   ما مدى تأثير الانتخابات الأميركية على المواقف الإسرائيلية؟ وما سبب تعمق الفجوة مع يهود العالم؟ - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

9 تشرين ثاني 2020   قسم التحقيقات مع الشرطة الإسرائيلية "ماحش".. أداة لغسل جرائم الشرطة..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

9 تشرين ثاني 2020   تحت غطاء "التطوير": خطط إسرائيلية حكومية لتهويد القدس وتغيير طابعها العربي (القرار 3790 نموذجاً)..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار



19 تشرين أول 2020   هكذا حوّل نتنياهو الشرطة الإسرائيلية إلى أداة سياسية لقمع المتظاهرين ضده..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي




30 تشرين ثاني 2020   فلورندا مصلح ومجموعتها القصصية "الصفعة الثانية" - بقلم: شاكر فريد حسن

30 تشرين ثاني 2020   ترنيمة للوطن..! - بقلم: شاكر فريد حسن

28 تشرين ثاني 2020   عز الدين المناصرة شاعر لا يفهمه غير الزيتون..! - بقلم: شاكر فريد حسن


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية