14 October 2020   Zionist War on Palestinian Festival in Rome is Ominous Sign of Things to Come - By: Ramzy Baroud and Romana Rubeo



7 October 2020   The Wreckage Of Trump’s Presidency - By: Alon Ben-Meir




25 September 2020   Trump Is Pushing The Country To The Brink Of Civil War - By: Alon Ben-Meir

24 September 2020   Kosovo—Toward True Independence - By: Alon Ben-Meir















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

27 أيلول 2020

ردا على المطالبين بالإنسحاب من أوسلو..!


بقلم: د. عبد الرحيم جاموس
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

أوسلو هو الإنجاز الوحيد للشعب الفلسطيني وحركته الوطنية من بعد النكبة سنة 1948، وهو المحطة الإستراتيجية التي أعادت القضية الفلسطينية إلى مكانها الطبيعي، أي نقل القضية الفلسطينية من مشكلة لدول الجوار العربي إلى مشكلة وجودية لكيان الإحتلال الصهيوني، عليه وليس على غيره حلها وإيجاد الحل المناسب لها وتحمل عبء المسؤولية الأخلاقية والقانونية.. لذا عقدة نتنياهو واليمين الصهيوني تتجسد في كلمة أوسلو.. ولذا قتل رابين وعرفات على يد اليمين الصهيوني وجرى الإنقلاب عليه أي على اتفاق أوسلو.

لقد مثل إتفاق أوسلو محطة انكسار المشروع الصهيوني.. ومحطة بداية مرحلة استعادة التراب الوطني الفلسطيني.. في سياق رؤيا استراتيجية وطنية بعيدة المدى تعتمد حرب الشعب الطويلة المدى.

ولهذه الأسباب تم الإنقلاب عليه.. ولم يسمح له أن يواصل إكمال ما كان مخطط له أن يصل إليه.

وهكذا يهرب الكيان الصهيوني من مواجهة إشكالية وجوده مع الشعب الفلسطيني إلى الهوامش والأطراف التي لا تقدم ولا تؤخر في حل مشكلته الوجودية باحثا عن الأمن والسلام في أبو ظبي والدوحة والمنامة وربما الخرطوم.. وغيرها ..الخ، متغافلا أن الذي يمكن أن يوفر الأمن له وللمنطقة هو فقط ابن القدس وغزة ونابلس والخليل ورام الله وحيفا والجليل والنقب.. الشعب الفلسطيني فقط هو الذي يصنع الأمن والسلام وليس غيره.

من يريد الإنسحاب من أوسلو  هو كمن يطلق النار على قدميه، هو من تتوافق مواقفه واليمين الصهيوني لقذف فلسطين وهمها وقضيتها وشعبها إلى خارج جغرافية فلسطين ويعمل على اعادة  تحميل عبء القضية الفلسطينية إلى دول الجوار ويعمل على اعفاء الكيان الصهيوني منها وما ترتبه عليه من مسؤوليات أخلاقية وقانونية وسياسية.

المطلوب ليس الإنسحاب من أوسلو إنما العمل على انتزاع بقية الحقوق التي نص عليها أوسلو والمراكمة على هذا الإنجاز مهما كان بسيطا وصولا إلى الهدف النهائي وفق استراتيجية ورؤية ثابتة بشأن حق العودة وتقرير المصير والدولة وعاصمتها القدس.. وليس التخلي عما في يدنا والهدم والعودة للبدء من نقطة الصفر.

إنها جدلية الصراع خذ وطالب وانتزع وراكم وصولا إلى أهدافك النهائية.
للحديث بقية..

* عضو المجلس الوطني الفلسطيني - الرياض. - pcommety@hotmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

29 تشرين أول 2020   ماذا بعد جولات الحوار الأخيرة؟ وإلى أين؟ - بقلم: صالح ناصر

29 تشرين أول 2020   فلسطين كانت وستبقى القضية المركزية للعرب..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

28 تشرين أول 2020   هل نقول وداعا للقومية العربية؟! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان


28 تشرين أول 2020   محمد النبي واجترار الحيونة..! - بقلم: وليد عبد الرحيم

28 تشرين أول 2020   فَرحٌ بلونِ الزيتِ وطعمِ العسلْ..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

28 تشرين أول 2020   الضم بالبولدزرات..! - بقلم: د. مصطفى البرغوتي


27 تشرين أول 2020   حرب دينية أم صراع على المصالح والأدوار؟ - بقلم: هاني المصري



27 تشرين أول 2020   التناقض الرئيسي والتناقض الثانوي..! - بقلم: بكر أبوبكر


26 تشرين أول 2020   الهجمة على القدس تشتد..! - بقلم: راسم عبيدات

26 تشرين أول 2020   ليس هكذا يتم الدفاع عن الإسلام وحمايته - بقلم: د. إبراهيم أبراش



19 تشرين أول 2020   هكذا حوّل نتنياهو الشرطة الإسرائيلية إلى أداة سياسية لقمع المتظاهرين ضده..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار


5 تشرين أول 2020   "وباء كورونا" ذريعة صحية لمآرب سياسية وشخصية وسط مسّ صارخ بحقوق وحريات أساسية..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

5 تشرين أول 2020   الاقتصاد الإسرائيلي لن يبدأ بالتعافي قبل نهاية 2021..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

5 تشرين أول 2020   تظاهرات الاحتجاج ضد نتنياهو هل تؤتي أكلها؟ - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

28 أيلول 2020   جراء تفاقم الأزمة الإقتصادية.. هل بات نتنياهو أمام أصعب لحظات مشواره السياسي؟ - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار





27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي




27 تشرين أول 2020   إلى إنسانٍ لم يعطَ حقّه..! - بقلم: يوسف سعدة

26 تشرين أول 2020   يا سامعين الحديث..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية