18 November 2020   The Danger to Our Democracy is the Republican Party - By: Alon Ben-Meir









14 October 2020   Zionist War on Palestinian Festival in Rome is Ominous Sign of Things to Come - By: Ramzy Baroud and Romana Rubeo














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

18 تشرين أول 2020

بخصوص القائمة المشتركة..!


بقلم: محسن أبو رمضان
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

تردد مؤخرا عبر وسائل الاعلام عن نية حركتي "فتح" و"حماس" بتشكيل قائمة مشتركة لخوض انتخابات للمجلس التشريعي كجزء من ترتيبات عامة تشمل دمج "حماس" بمنظمة التحرير الفلسطينية والاتفاق عل جميع الآليات الرامية لترتيب البيت الداخلي الفلسطيني.

يرى بعض المثقفين أن هذه القائمة ستعيد إنتاج النخب القديمة التي عانى منها شعبنا جراء سنوات الانقسام كما ستعمل على تقليص مساحة الديمقراطية عبر الاستحواذ على الكم الأعظم من المقاعد بسبب نفوذ الحركتين الواسع بين أوساط القاعدة الشعبية بدليل ما ظهر من نتائج الانتخابات  للعديد من الهيئات سواء البلديات او النقابات المهنية أو مجالس طلبة الجامعات.

اعتقد ان المقاربة الانتخابية والديمقراطية في مجتمعنا يجب أن ترتبط بالسياق الوطني وليس بالضرورة بالسياق الديمقراطي فقط. وعليه فإن الانتخابات يجب أن تصب في مصلحة العمل الوطني في مواجهة "صفقة القرن" وخطة الضم ومسار التطبيع.

واذا أردنا إعادة صياغة الحالة الوطنية الفلسطينية وفق مفهوم التحرر الوطني فإن مدخل التوافق الديمقراطي يتقدم بهذه الحالة عن العملية الانتخابية والديمقراطية.  وعليه فإن توافق الحركتين الكبيرين يشكل الشرط الضروري لمواجهة التحديات العاصفة والمحدقة بالقضية الوطنية لشعبنا. وفي إطار استعادة مفهوم التحرر الوطني فيصبح والحالة هذه من الضروري التركيز على ترتيب البيت الداخلي الفلسطيني على قاعدة ديمقراطية وتشاركية.

وحتى يتم الانتقال عبر مفهوم التوافق من حالة المحاصصة التي تلقى انتقادا واسعا بين أوساط عديدة من المثقفين وبعض القوى السياسية والمجتمعية فإن التوافق يحب أن يترابط مع عملية تقود الى ترتيب البيت الداخلي بحيث يتم إعلاء شأن منظمة التحرير الفلسطينية كجبهة وطنية عريضة تمثل جموع الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده وان تقوم بالإشراف على السلطة التي من الهام إعادة وظائفها لتعمل على تقديم الخدمات وتعزيز صمود شعبنا.

ومن أجل الاستمرار بالمسار التحرري فمن الضروري أن لا يتم تجديد شرعية اتفاق أوسلو عبر انتخابات للمجلس التشريعي بل انتخابات لبرلمان دولة فلسطين وبوصفها تحت الاحتلال ومطالبة بلدان العالم والأمم المتحدة بالعمل على ازالته وتحقيق الحرية والاستقلال والعودة لشعبنا وفق القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية.

سيكون أعضاء برلمان دولة فلسطين على حدود الرابع من حزيران عام 67 أعضاء طبيعيين في هذه الحالة بالمجلس الوطني لتستكمل عضويته من خلال انتخاب باقي الأعضاء من الشتات او عبر التوافق الديمقراطي.

أن تشكيل قائمة مشتركة بين "فتح" و"حماس" سيقطع الطريق على تيار السلام الاقتصادي الذي ربما سيستفيد من الانتخابات ليعزز من مكانته بالمجتمع.

ومن أجل تجاوز إمكانيات صعود تيار السلام الاقتصادي فعلي القوى الديمقراطية والتقدمية أن تسارع بتوحيد ذاتها لتتمكن من أن تكون "التيار الثالث" بالمجتمع الفلسطيني وذلك بدلا من تيار رأسمال والليبرالية الجديدة الذي يدعو للتكيف مع "صفقة القرن" ومفهوم السلام الاقتصادي باسم الواقعية واختلاف موازين القوي بما يعاكس مصالح شعبنا.

لا أرى غضاضة بتشكيل قائمة مشتركة بين "فتح" و"حماس" وكذلك إمكانية أن ينضم لها قوى وشخصيات اخرى ليتم تحصين الجبهة الداخلية وسد الطريق على من يريد استثمار بوابة الانتخابات لتعزيز تيار يتماشي مع "صفقة القرن".

وعلينا الاستفادة من تجربة "القائمة المشتركة" في مناطق 48 حيث توحدت جميع القوى على اختلاف مشاربها الفكرية في مواجهة قوى اليمين الفاشية في دولة الاحتلال حيث تقدم الخيار الوطني على المنافسة الانتخابية.

تنطلق مقالتي هذه من أولوية البعد الوطني في مواجهة التحديات الراهنة وان يتم استثمار الانتخابات باتجاه تمكين وترتيب البيت الداخلي عبر إعادة صياغة الصراع على ارضية التحرر الوطني وان تكون الانتخابات وسيلة وليست هدفا بحد ذاته، وباتجاه تحصين الجبهة الداخلية والتي تعتبر شرطا ضروريا ورئيسيا لإفشال خطة الابارتهايد والتمييز العنصري المعروفة باسم "صفقة القرن".

* كاتب وباحث فلسطيني يقيم في قطاع غزة. - muhsen@acad.ps



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان


29 تشرين ثاني 2020   اغتيال زادة والرد الإيراني..! - بقلم: شاكر فريد حسن

29 تشرين ثاني 2020   في الدقائق الأخيرة قبل منتصف الليل.. من المسؤول؟ - بقلم: زياد أبو زياد



28 تشرين ثاني 2020   صراع الديوك في "حماس"..! - بقلم: بكر أبوبكر

27 تشرين ثاني 2020   هوامش على إشكالية المصالحة الفلسطينية..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش


27 تشرين ثاني 2020   الإعلام الصهيوني وتزييف الوعي العربي..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

27 تشرين ثاني 2020   مشاكل عالقة بحاجة إلى حلول..! - بقلم: شاكر فريد حسن

27 تشرين ثاني 2020   ضرورة إيقاع الحجر على العقل العربي..! - بقلم: عدنان الصباح


26 تشرين ثاني 2020   ماهر الأخرس والانتصار الاستثنائي - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة




9 تشرين ثاني 2020   ما مدى تأثير الانتخابات الأميركية على المواقف الإسرائيلية؟ وما سبب تعمق الفجوة مع يهود العالم؟ - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

9 تشرين ثاني 2020   قسم التحقيقات مع الشرطة الإسرائيلية "ماحش".. أداة لغسل جرائم الشرطة..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

9 تشرين ثاني 2020   تحت غطاء "التطوير": خطط إسرائيلية حكومية لتهويد القدس وتغيير طابعها العربي (القرار 3790 نموذجاً)..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار



19 تشرين أول 2020   هكذا حوّل نتنياهو الشرطة الإسرائيلية إلى أداة سياسية لقمع المتظاهرين ضده..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار


5 تشرين أول 2020   "وباء كورونا" ذريعة صحية لمآرب سياسية وشخصية وسط مسّ صارخ بحقوق وحريات أساسية..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


28 تشرين ثاني 2020   عز الدين المناصرة شاعر لا يفهمه غير الزيتون..! - بقلم: شاكر فريد حسن

28 تشرين ثاني 2020   أنا الراوي أنا الرسام: آفاق إستراتيجية إن أردنا..! - بقلم: تحسين يقين

26 تشرين ثاني 2020   مع "همسات وتغاريد" الكاتبة والشاعرة عدلة شدّاد خشيبون - بقلم: شاكر فريد حسن


24 تشرين ثاني 2020   عن تجربة القص السردي لدى الكاتب الفلسطيني رياض بيدس - بقلم: شاكر فريد حسن


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية