18 November 2020   The Danger to Our Democracy is the Republican Party - By: Alon Ben-Meir









14 October 2020   Zionist War on Palestinian Festival in Rome is Ominous Sign of Things to Come - By: Ramzy Baroud and Romana Rubeo














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

30 تشرين أول 2020

إنقاذ مستشفيات القدس من الإنهيار..!


بقلم: د. عبد الرحيم جاموس
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

تحتضن مدينة القدس الشرقية المحتلة منذ العام 1967م ست مستشفيات أساسية وهامة بالنسبة لقطاع الصحة على مستوى مدينة القدس وفلسطين، هذه المستشفيات هي (مستشفى جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية، مستشفى الهلال الأحمر، مستشفى سانت جون للعيون، مستشفى الأميرة بسمة، مستشفى "مار يوسف" (الفرنسي)، مستشفى أوغستا فكتوريا – المطلع). وهذه المستشفيات أعلاه تقدم خدماتها لأهل القدس خاصة ولأهل فلسطين عامة، تعد العصب الصحي الأساسي لمنظومة الصحة في فلسطين المحتلة لخمسة ملايين من الفلسطينيين يعيشون في القدس وقطاع غزة والضفة الغربية، وقد اولتها السلطة الفلسطينية أهمية قصوى لما تمثله للقطاع الصحي بشكل عام، ولما تمثله من تأكيد على عروبة القدس الشرقية عاصمة الدولة الفلسطينية المنشودة، وهي تواجه الحصار وسياسات الإضعاف من قبل سلطات الإحتلال التي تعمل وفق سياسة ممنهجة لإقفال كافة المؤسسات الفلسطينية في المدينة المقدسة، على طريق تهويدها، هذه المستشفيات تعد آخر المؤسسات الوطنية الباقية في القدس إضافة إلى المؤسسات الدينية المتمثلة في المسجد الأقصى وكنيسة القيامة، بعد أن أغلقت سلطات الإحتلال المؤسسات العربية فيها.

إن ما يجري في القدس هو حرب وجودية حقيقية، تستهدف الوجود الفلسطيني من سكان ومؤسسات ومعالم، ولذلك فإن تعريض هذه المؤسسات للمضايقات الإدارية من ضرائب وغيرها ووقف المساعدات المالية عنها يأتي في سياق صراع الوجود الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني في القدس.

ما أقدمت عليه الولايات المتحدة في العام الماضي من وقف الدعم المالي عن مستشفيات القدس جراء رفض (صفقة العصر) يأتي ضمن جملة عقوبات إتخذتها إدارة الرئيس دونالد ترامب، والتي تمثل عدواناً على الشعب الفلسطيني، وضغط سياسي واضح وجلي لهدف إخضاع السلطة الوطنية، وإقحام واضح للخدمات الطبية بسياسة الإحتلال غير الأخلاقية.

لقد كانت تتلقى هذه المستشفيات مبلغ خمسة وعشرون مليون دولار سنوياً دعماً من الولايات المتحدة، وبعد وقفها سعت السلطة الفلسطينية لتعويضها، لكن العقوبات التي تتعرض لها هي أيضاً وبقية المؤسسات الفلسطينية ووكالة "الأونروا"، قد حال دون التمكين من تعويضها، ما يؤدي إلى عجز هذه المنظومة من المستشفيات عن أداء مهمتها ضمن منظومة العمل الصحي في فلسطين المحتلة، بسبب العجز المالي التي باتت تعاني منه بشكل حاد، هذا يمثل إستهداف مباشر للصحة العامة في فلسطين، وقد زادت ديونها على وزارة الصحة الفلسطينية لعجزها عن تسديد إستحقاقات العلاج فيها عن مبلغ مئتي مليون دولار أمريكي، على سبيل المثال بلغت ديون مستشفى (أوغستا فكتوريا – المطلع) على السلطة الفلسطينية مبلغ مئتين وخمسة عشر مليون شيكل حتى اكتوبر 2019م، رغم إلتزام السلطة بتسديد خمسة ملايين شيكل شهرياً له، في حين أن إستحقاقه الشهري يقدر بواحد وعشرين مليون شيكل، وهذا المستشفى هو المستشفى الوحيد الذي يتوفر على إمكانية علاج مرضى وحالات السرطان، فهو بحاجة إلى عشرة مليون شيكل قيمة أدوية السرطان شهرياً، وهذا الوضع المالي الصعب له ينسحب على بقية مستشفيات القدس الأخرى.

وفي عام 2020م ومع انطلاق جائحة "الكورونا" - (كوفيد 19) فقد ازدادت أزمة مستشفيات القدس عمقا في ظل اهمال متعمد أيضا من سلطات الإحتلال بالصحة العامة ومراكزها ومستشفياتها في مدينة القدس.. وفق سياساتها العنصرية واللإنسانية الهادفة إلى تضييق الخناق على سكان القدس من الفلسطينيين ودفعهم إلى مغادرة مدينتهم.

إن الواجب الأخلاقي يفرض التحرك السريع الفلسطيني والعربي والدولي لمواجهة هذه الأوضاع الكارثية التي تواجهها مستشفيات القدس ومنظومة العمل الصحي الفلسطيني فيها بشكل عام، بسداد هذا العجز وما يترتب عليه من ديون وإستحقاقات لهذه المستشفيات حتى تستطيع مواصلة القيام بمهامها الصحية وإنقاذها من الإنهيار الذي بات وشيكاً، وسيعرض المرضى الفلسطينيين إلى كارثة صحية، وهذا يرتب مسؤولية أخلاقية وإنسانية على المجتمع الدولي برمته، وعلى الإدارة الأمريكية خاصة وعلى سلطات الإحتلال التي تتعمد الإخلال بواجباتها وفق قواعد القانون الدولي واتفاقات جنيف الخاصة بحماية المدنيين من سكان الأراضي المحتلة.

* عضو المجلس الوطني الفلسطيني - الرياض. - pcommety@hotmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان


26 تشرين ثاني 2020   ماهر الأخرس والانتصار الاستثنائي - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة



26 تشرين ثاني 2020   أفق سياسي كئيب..! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان

26 تشرين ثاني 2020   الاقصائيون والهشاشة والتنسيق الأمني..! - بقلم: بكر أبوبكر

25 تشرين ثاني 2020   بايدن والشرق الأوسط..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب


25 تشرين ثاني 2020   هدية مستوطنة بسغوت لبومبيو..! - بقلم: توفيق أبو شومر

25 تشرين ثاني 2020   إشكالية التطور والخوف من الحداثة والتحديث..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

25 تشرين ثاني 2020   شارع لا يدخله نتنياهو..! - بقلم: أحمد الكومي

25 تشرين ثاني 2020   لقاء نتنياهو ومحمد بن سلمان - بقلم: شاكر فريد حسن

24 تشرين ثاني 2020   يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

24 تشرين ثاني 2020   موساديون بلا حدود..! - بقلم: صبحي غندور



9 تشرين ثاني 2020   ما مدى تأثير الانتخابات الأميركية على المواقف الإسرائيلية؟ وما سبب تعمق الفجوة مع يهود العالم؟ - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

9 تشرين ثاني 2020   قسم التحقيقات مع الشرطة الإسرائيلية "ماحش".. أداة لغسل جرائم الشرطة..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

9 تشرين ثاني 2020   تحت غطاء "التطوير": خطط إسرائيلية حكومية لتهويد القدس وتغيير طابعها العربي (القرار 3790 نموذجاً)..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار



19 تشرين أول 2020   هكذا حوّل نتنياهو الشرطة الإسرائيلية إلى أداة سياسية لقمع المتظاهرين ضده..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار


5 تشرين أول 2020   "وباء كورونا" ذريعة صحية لمآرب سياسية وشخصية وسط مسّ صارخ بحقوق وحريات أساسية..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


26 تشرين ثاني 2020   مع "همسات وتغاريد" الكاتبة والشاعرة عدلة شدّاد خشيبون - بقلم: شاكر فريد حسن


24 تشرين ثاني 2020   عن تجربة القص السردي لدى الكاتب الفلسطيني رياض بيدس - بقلم: شاكر فريد حسن

24 تشرين ثاني 2020   كفانا..! - بقلم: شاكر فريد حسن



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية