18 November 2020   The Danger to Our Democracy is the Republican Party - By: Alon Ben-Meir









14 October 2020   Zionist War on Palestinian Festival in Rome is Ominous Sign of Things to Come - By: Ramzy Baroud and Romana Rubeo














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

14 تشرين ثاني 2020

نميمة البلد: المجتمع المدني التعددية ووحدة المفهوم والتمويل


بقلم: جهاد حرب
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

مما لاشك فيه أن منظمات المجتمع المدني بطبيعتها متعددة ومختلفة في المهام والادوار، وأدوات العمل ومجالات الخدمة التي تقدمها، وهي كذلك مختلفة في التوجهات التي ترمي إليها. لكن هذه المنظمات موحدة في المفهوم الناظم لقواعد العمل المشترك في القواعد الحاكمة لعملها من استقلالية ومهنية بغية مساعدة المواطنين وحماية حقوقهم سواء من قصور مؤسسات الدولة أو تعسفها، وهي كذلك تساعد في صياغة أولويات العمل الوطني والمساهمة في رسم السياسات الحكومة، ومساءلة المسؤولين العامين عن أفعالهم وأدائهم بحدود العمل العام.

تعيش منظمات المجتمع المدني الفلسطينية، اليوم، مرحلة مخاض تواجه فيه العديد من التحديات؛ فمن جهة ضغوط حكومة الاستعمار الإسرائيلي ومنظماته المحسوبة على المجتمع المدني الاسرائيلي، ومن التعليمات الدولية الخاصة بتمويل الإرهاب والانخراط فيه من قبل مؤسسات محلية من جهة ثانية، ومن رغبة الحكومة برؤية المجتمع المدني ضعيفا غير قادرٍ على مساءلتها أو رقابتها من جهة ثالثة، وأزمة شروط التمويل الأوروبي الجديدة من جهة رابعة الأمر الذي يدعو المجتمع المدني إلى إطلاق حوار معمق بين أعضائه لمواجهة التحديات.

هذا الحوار يقتضي مناقشة القضايا العاجلة " الآنية" ومعالجة القضايا بعيدة المدى بوعي وطني ومعرفة دقيقة لمتطلبات حماية المجتمع المدني، وتعزيز قدرة منظماته في تقديم الخدمات والأدوار المركبة لها الوطنية منها والمهنية؛ لتقوية المجتمع من جهة وجعل مؤسسات الدولة أكثر حساسية تجاه تقديم الخدمات بنزاهة وفعالية وجودة عالية من جهة ثانية.

إن الجمع بين هذين الأمرين يخلق فرص للمزاوجة بين القدرة على توفير التمويل وتجاوز الشروط المفروضة عليه، وبين حماية المجتمع المدني من الانهيار الذي ترغب جهات عديدة بالوصول اليه، ومحاولة خلق الانقسام والشرذمة في بنيته. أما فيما يتعلق بشروط التمويل الاوروبية المستحدثة فإن المسؤولية لا تقف فقط على عاتق المنظمات الاهلية بقدر ما تتحمل الجهات الرسمية مسؤولية الخروج من المأزق باعتبارها مسؤولية جماعية وتحدي وطني. الأمر الذي يتطلب مأسسة عمل الفلسطينيين في مواجهة الهجمة الإسرائيلية وبخاصة الحكومة الاسرائيلية واذرعها في المجتمع المدني الاسرائيلي لوسم منظمات المجتمع المدني بالإرهاب لدى مؤسسات الاتحاد الأوروبي واروقتها من جهة، وقيادة جهد موحد ليس فقط لصد الحملات الاسرائيلية بل بلورة توجهات ومواقف تجاه الحكومة الإسرائيلية الاستعمارية ومنظمات المجتمع الإسرائيلي اليمينية العنصرية التي تبث الكراهية في خطابها.

أما على مستوى القضايا بعيدة المدى فإن منظمات المجتمع المدني مطالبة اليوم بالبحث والتداول في آليات توطين التمويل، هذا الحوار يأتي بالشراكة مع الجهات الحكومية والقطاع الخاص ورجال الأعمال في الداخل وفي الشتات؛ لتجاوز أي احتمالات مستقبلية لوجود اشتراطات تمس بالرواية التاريخية للشعب الفلسطيني أو نضال أبنائه وتضحياتهم الجسام في مواجهة الاستعمار الاسرائيلي، وفي قدرة منظمات المجتمع المدني على القيام بواجبها الوطني والأخلاقي والمهني.

* كاتب فلسطيني. - jehadod@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان


26 تشرين ثاني 2020   ماهر الأخرس والانتصار الاستثنائي - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة



26 تشرين ثاني 2020   أفق سياسي كئيب..! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان

26 تشرين ثاني 2020   الاقصائيون والهشاشة والتنسيق الأمني..! - بقلم: بكر أبوبكر

25 تشرين ثاني 2020   بايدن والشرق الأوسط..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب


25 تشرين ثاني 2020   هدية مستوطنة بسغوت لبومبيو..! - بقلم: توفيق أبو شومر

25 تشرين ثاني 2020   إشكالية التطور والخوف من الحداثة والتحديث..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

25 تشرين ثاني 2020   شارع لا يدخله نتنياهو..! - بقلم: أحمد الكومي

25 تشرين ثاني 2020   لقاء نتنياهو ومحمد بن سلمان - بقلم: شاكر فريد حسن

24 تشرين ثاني 2020   يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

24 تشرين ثاني 2020   موساديون بلا حدود..! - بقلم: صبحي غندور



9 تشرين ثاني 2020   ما مدى تأثير الانتخابات الأميركية على المواقف الإسرائيلية؟ وما سبب تعمق الفجوة مع يهود العالم؟ - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

9 تشرين ثاني 2020   قسم التحقيقات مع الشرطة الإسرائيلية "ماحش".. أداة لغسل جرائم الشرطة..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

9 تشرين ثاني 2020   تحت غطاء "التطوير": خطط إسرائيلية حكومية لتهويد القدس وتغيير طابعها العربي (القرار 3790 نموذجاً)..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار



19 تشرين أول 2020   هكذا حوّل نتنياهو الشرطة الإسرائيلية إلى أداة سياسية لقمع المتظاهرين ضده..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار


5 تشرين أول 2020   "وباء كورونا" ذريعة صحية لمآرب سياسية وشخصية وسط مسّ صارخ بحقوق وحريات أساسية..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


26 تشرين ثاني 2020   مع "همسات وتغاريد" الكاتبة والشاعرة عدلة شدّاد خشيبون - بقلم: شاكر فريد حسن


24 تشرين ثاني 2020   عن تجربة القص السردي لدى الكاتب الفلسطيني رياض بيدس - بقلم: شاكر فريد حسن

24 تشرين ثاني 2020   كفانا..! - بقلم: شاكر فريد حسن



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية