18 November 2020   The Danger to Our Democracy is the Republican Party - By: Alon Ben-Meir









14 October 2020   Zionist War on Palestinian Festival in Rome is Ominous Sign of Things to Come - By: Ramzy Baroud and Romana Rubeo














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

15 تشرين ثاني 2020

في مغزى إعلان الاستقلال..!


بقلم: محسن أبو رمضان
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

يصادف اليوم الخامس عشر من نوفمبر ذكرى إعلان استقلال دولة فلسطين.  تم ذلك بناء على اجتماع المجلس الوطني الذي عقد بالجزائر في دورته التاسعة عشرة.

لم يأت الاعلان بالصدفة او بصورة عفوية او ارتجالية بل جاء نتاجا لمسيرة التطور في النضال الوطني وبالحركة الوطنية وتحديدا في إطار "م.ت.ف."

وقد جاء إعلان الاستقلال امتدادا للبرنامج المرحلي الذي تبنتة المنظمة عام 1974 والذي تزامن مع الاعتراف بالمنظمة ممثلا شرعيا وحيدا على الصعيدين العربي والدولي.

لقد ساهم هذا البرنامج والاعتراف به وبالمنظمة في إفشال العديد من المشاريع التصفوية بحق القضية الوطنية لشعبنا وأبرزها مشاريع الون والإدارة المدنية وروابط القرى، والتي لعبت الحركة الوطنية في الضفة والقطاع والقدس وباسناد من جماهير شعبنا في مناطق عام 1948 دورا حاسما في افشالها عبر لجنة  التوجية الوطني وعبر الأطر الجماهيرية وأبرزها الحركة الطلابية بالجامعات.

ساهمت الانتفاضة الشعبية الكبرى عبر طابعها الشعبي وعمقها الديمقراطي ورسالتها التحررية في تعرية دولة الاحتلال التي استخدمت أسلوب القبضة الحديدية ضد انتفاضة شعبنا وفي توسيع دائرة الاستقطاب والتأييد  للانتفاضة ولحقوق شعبنا.

وعليه فقد كان من الطبيعي أن يتم إعلان الاستقلال بالاستناد الى التجربة الوطنية الفلسطينية وكذلك للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية الأمر الذي ادى الى اعتراف حوالي 110 دول بها ذات العضوية بالأمم المتحدة حيث شكل ذلك إنجازا كبيرا وعالميا لشعبنا ولحقه في تقرير المصير.

وارى ان الاعتراف بدولة فلسطين عضوا مراقبا بالأمم المتحدة وفق القرار 19/67 الصادر في عام 2012 بني على إعلان الاستقلال حيث اعترفت 141 دولة بها في إطار الجمعية العامة للأمم المتحدة.

تكمن المعضلة بتجويف هذا الانجاز من خلال اتفاق أوسلو الذي عمل على تجزئة المحاور المركزية بالقضية وخاصة القدس واللاجئين والاستيطان والاسرى والمياه وكذلك تجزئة أراضي دولة فلسطين التي تم الاعتراف بها على حدود الرابع من حزيران عام 67 الى اجزاء (ا، ب، ج) كما عملت دولة الاحتلال على تعزيز فصل القطاع عن الضفة  في استغلال بشع لحالة الانقسام للحيلولة دون إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.

لقد تم تقويض إعلان الاستقلال من خلال سياسة الاحتلال والتي استخدمت المفاوضات كغطاء لتنفيذ الوقائع الاستيطانية على الارض وبناء جدار الفصل العنصري وتكوين منظومة من الابارتهايد بحق شعبنا.

لا تكمن قيمة  إعلان الاستقلال في مواجهة مشاريع الاحتلال والتي تتركز على الحلول الاقتصادية بصورة رئيسية دون تمكينه من ضمان حقه في تقرير المصير والعودة، بل تتعدى ذلك الى مضمون الاعلان ذو البعد الديمقراطي حيث جاء به بالمضمون وليس بالنص الحرفي وذلك عبر ما ابدعه الشاعر الكبير الشهيد محمود درويش بأن )دولة فلسطين هي للفلسطينيين جميعا فيها يطورون هويتهم الفكرية والثقافية في ظل مجتمع ديمقراطي تعددي وبرلماني يعتمد المساواة وعدم التمييز، وخاصة بين الرجل والمرأة).

وعليه فإن الرسالتين الوطنية التحررية والديمقراطية الحقوقية عبر الاعلان تشكلان تطورا مهما وعميقا في مغزى ومضمون هذا الإعلان وبالفكر الثقافي الفلسطيني.

ارى بأننا يجب أن نبني على هذا الإعلان وان يتم الاستفادة منه كمصدر تحفيز لكفاح شعبنا بما يساهم من تمكين حقة في تقرير المصير والعودة  وذلك على طريق الاقتراب من إنهاء حالة الاضطهاد الممارسة بحق شعبنا من خلال الاحتلال والاستيطان ونظام التمييز العنصري.

* كاتب وباحث فلسطيني يقيم في قطاع غزة. - muhsen@acad.ps



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان


26 تشرين ثاني 2020   ماهر الأخرس والانتصار الاستثنائي - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة



26 تشرين ثاني 2020   أفق سياسي كئيب..! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان

26 تشرين ثاني 2020   الاقصائيون والهشاشة والتنسيق الأمني..! - بقلم: بكر أبوبكر

25 تشرين ثاني 2020   بايدن والشرق الأوسط..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب


25 تشرين ثاني 2020   هدية مستوطنة بسغوت لبومبيو..! - بقلم: توفيق أبو شومر

25 تشرين ثاني 2020   إشكالية التطور والخوف من الحداثة والتحديث..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

25 تشرين ثاني 2020   شارع لا يدخله نتنياهو..! - بقلم: أحمد الكومي

25 تشرين ثاني 2020   لقاء نتنياهو ومحمد بن سلمان - بقلم: شاكر فريد حسن

24 تشرين ثاني 2020   يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

24 تشرين ثاني 2020   موساديون بلا حدود..! - بقلم: صبحي غندور



9 تشرين ثاني 2020   ما مدى تأثير الانتخابات الأميركية على المواقف الإسرائيلية؟ وما سبب تعمق الفجوة مع يهود العالم؟ - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

9 تشرين ثاني 2020   قسم التحقيقات مع الشرطة الإسرائيلية "ماحش".. أداة لغسل جرائم الشرطة..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

9 تشرين ثاني 2020   تحت غطاء "التطوير": خطط إسرائيلية حكومية لتهويد القدس وتغيير طابعها العربي (القرار 3790 نموذجاً)..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار



19 تشرين أول 2020   هكذا حوّل نتنياهو الشرطة الإسرائيلية إلى أداة سياسية لقمع المتظاهرين ضده..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار


5 تشرين أول 2020   "وباء كورونا" ذريعة صحية لمآرب سياسية وشخصية وسط مسّ صارخ بحقوق وحريات أساسية..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


26 تشرين ثاني 2020   مع "همسات وتغاريد" الكاتبة والشاعرة عدلة شدّاد خشيبون - بقلم: شاكر فريد حسن


24 تشرين ثاني 2020   عن تجربة القص السردي لدى الكاتب الفلسطيني رياض بيدس - بقلم: شاكر فريد حسن

24 تشرين ثاني 2020   كفانا..! - بقلم: شاكر فريد حسن



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية