18 November 2020   The Danger to Our Democracy is the Republican Party - By: Alon Ben-Meir









14 October 2020   Zionist War on Palestinian Festival in Rome is Ominous Sign of Things to Come - By: Ramzy Baroud and Romana Rubeo














5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

22 تشرين ثاني 2020

كل عام وأنتم وكل تلفزيونات العالم بخير..!


بقلم: جمال قارصلي
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

هل هنأت تلفزيونك اليوم ووضعت عليه بعض الورود والحلوى، أم أرحته من تعب الكلام والموسيقى والضجيج، أم أعفيته من العمل في يوم عيده؟

إن هذا اليوم هو اليوم العالمي للتلفزيون وهو يوم كما للنساء والرجال والأطفال والطيور يومها العالمي، وكذلك للثعابين والسلحفاة والحمير وأشياء وأحياء كثيرة. وها هي السنة الشمسية اصبحت ضيقة ومزدحمة بالأعياد ولم تعد تتسع للكثير منها. فمنها الديني ومنها الدنيوي، ومنها الوطني ومنها القومي، ومنها الإنساني ومنها العنصري، ومنها الروحي ومنها الرمزي، ومنها الافتراضي ومنها الاستهلاكي.

ما لنا هنا إلا أن نهنئ كل تلفزيونات العالم بيومها العالمي. أعاده الله عليها بمذيعين ومذيعات طيبين، وأقمار اصطناعية كثيرة، وكابلات متينة، وأبراج فضائية عالية، ومتابعات كثيرة، وأخبار سارة، وميزانيات وافرة.

فأنا شخصيا لا أنسى في الـ 13 من كل شباط أن أترحم على راديو بيتنا عندما كنت صغيرا وأهنئ كل راديوات العالم في يومها العالمي. لأن راديونا (مذياعنا) لازال راسخا في ذهني ولا يمكنني أن أنساه أبدا، حيث كان كبير الحجم، جميل الشكل، تحيطه هالة من الهيبة والوقار، أضواؤه ملونة، يتربع على عرش مرتفع صُنع خصيصا له في زاوية البيت لكي لا تصل إليه إلا أيادي الكبار، ومن أجل زيادة جماله جمالية أخاطت له أخواتي ستارا خاصا منقوشا بالورود والطيور الملونة وكأنه عروس في يوم زفافها، وخلفه يقف سلك نحاسي يربطه بعمود على سطح بينتا وبطارية شامخة، ثقيلة الوزن، يضاهي حجمها أكبر من أية لبنة خرسانية، تمده بالطاقة ليرتفع صوته مجلجلا، حيث يملأ صوته الحي غناء وطربا وأخبارا يسمعها كل المارة وأهل الحارة.

ولكن لو كان محراثنا اليوم على قيد الحياة لبكي وحزن حزنا شديدا على ما يعانيه أقاربه وآل المحاريث من قهر وظلم، لأن العالم يتجاهلهم ويظلم كل شعوب وأقوام وطوائف المحاريث، لأنه لم يخصص لهم يوما عالميا ونسي كل المحاريث في العالم، بالرغم من أن شعوب المحاريث تقوم بعمل شاق جدا وهي أقدم من شعوب وطوائف وأديان التلفزيونات والراديوات على سطح الكرة الأرضية وبفضلها ينبت الزرع ويمتلئ الضرع.

من واجبنا نحن أن لا نهدأ ونستكين إلا أن يكون للمحاريث يومها العالمي كما للتلفزيونات والراديوات والسلاحف والكلاب وغيرها.

ما لنا هنا الا أن نرفع صوتنا جميعا تضامنا مع المحاريث في العالم هاتفين: يا محاريث العالم اتحدوا.. لا للظلم.. لا للتفرقة.. عاشت المحاريث.. عاشت المحاريث أينما كانت..!

المناهض للظلم والتفرقة والمتضامن مع حقوق المحاريث في العالم..!

* برلماني ألماني سابق. - jamal@karsli.de



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان


26 تشرين ثاني 2020   ماهر الأخرس والانتصار الاستثنائي - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة



26 تشرين ثاني 2020   أفق سياسي كئيب..! - بقلم: المحامي إبراهيم شعبان

26 تشرين ثاني 2020   الاقصائيون والهشاشة والتنسيق الأمني..! - بقلم: بكر أبوبكر

25 تشرين ثاني 2020   بايدن والشرق الأوسط..! - بقلم: د.ناجي صادق شراب


25 تشرين ثاني 2020   هدية مستوطنة بسغوت لبومبيو..! - بقلم: توفيق أبو شومر

25 تشرين ثاني 2020   إشكالية التطور والخوف من الحداثة والتحديث..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

25 تشرين ثاني 2020   شارع لا يدخله نتنياهو..! - بقلم: أحمد الكومي

25 تشرين ثاني 2020   لقاء نتنياهو ومحمد بن سلمان - بقلم: شاكر فريد حسن

24 تشرين ثاني 2020   يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني..! - بقلم: د. عبد الرحيم جاموس

24 تشرين ثاني 2020   موساديون بلا حدود..! - بقلم: صبحي غندور



9 تشرين ثاني 2020   ما مدى تأثير الانتخابات الأميركية على المواقف الإسرائيلية؟ وما سبب تعمق الفجوة مع يهود العالم؟ - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

9 تشرين ثاني 2020   قسم التحقيقات مع الشرطة الإسرائيلية "ماحش".. أداة لغسل جرائم الشرطة..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

9 تشرين ثاني 2020   تحت غطاء "التطوير": خطط إسرائيلية حكومية لتهويد القدس وتغيير طابعها العربي (القرار 3790 نموذجاً)..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار



19 تشرين أول 2020   هكذا حوّل نتنياهو الشرطة الإسرائيلية إلى أداة سياسية لقمع المتظاهرين ضده..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار


5 تشرين أول 2020   "وباء كورونا" ذريعة صحية لمآرب سياسية وشخصية وسط مسّ صارخ بحقوق وحريات أساسية..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


26 تشرين ثاني 2020   مع "همسات وتغاريد" الكاتبة والشاعرة عدلة شدّاد خشيبون - بقلم: شاكر فريد حسن


24 تشرين ثاني 2020   عن تجربة القص السردي لدى الكاتب الفلسطيني رياض بيدس - بقلم: شاكر فريد حسن

24 تشرين ثاني 2020   كفانا..! - بقلم: شاكر فريد حسن



8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2020- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية