6 January 2021   Power vs. Duty in American Politics - By: Sam Ben-Meir

5 January 2021   2021: Palestine’s Chance of Fighting Back - By: Ramzy Baroud





9 December 2020   Israeli-Palestinian Confederation: Why and How - By: Alon Ben-Meir


















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

24 تشرين ثاني 2020

يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني..!


بقلم: د. عبد الرحيم جاموس
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

في يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني 29/11/2020 يكون قد مر على قرار التقسيم الظالم رقم 181 لسنة 1947م ثلاثة وسبعين عاما ولازال الشعب الفلسطيني يعاني بسببه في الوطن تحت حكم كيان الإغتصاب والإحتلال الإسرائيلي.. ويكتوي بنار الغربة واللجوء في مخيمات الشتات.. الشاهدة على جريمة الإغتصاب والتشريد والتطهير العرقي التي تعرض لها الشعب الفلسطيني على يدِ العصابات الصهيونية اثره وبدعم من القوى الغربية الإستعمارية وغض للبصر من قبل النظام الدولي القائم والمنحاز والمهيمن عليه من القوى الموظفة لهذا الكيان الإستعماري الإستيطاني العنصري التوسعي. فماذا يعني يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني إن لم يؤدي إلى حرية الشعب الفلسطيني وعودته إلى دياره وإنهاء احتلال أراضيه وتمكينه من حق المساواة وحق تقرير المصير؟!

ستبقى المخيمات الفلسطينية المنتشرة في فلسطين المحتلة وفي دول الجوار في الأردن وسوريا ولبنان شاهدة على جريمة التطهير العرقي التي تعرض لها الشعب الفلسطيني كما الشتات الفلسطيني المنتشر في كل بقاع الدنيا.. ويمنعوا من العودة إلى موطنهم الأصلي فلسطين، في حين يسمح لأي يهودي من أي دولة من دول العالم القدوم إلى فلسطين ويمنح جنسية الكيان الغاصب كمواطن مباشرة فقط لكونه يهودي بغض النظر عن موطنه الأصلي، كما يمنح كافة مزايا المواطنة الأصلية في فلسطين المحتلة والمحروم منها الفلسطينيون وهم حقيقة المواطنون الأصلانيون لوطنهم فلسطين الذي ليس لهم وطن سواه.

أي عدالة هذه وأي كيان عنصري يتمتع بعضوية الأمم المتحدة ويحظى بالدعم والرعاية من دول الغرب قاطبة التي تدعي الديمقراطية والعدالة وتتشدق برعاية حقوق الإنسان وللأسف باتَ بعض العرب يهرولون إليه ويقيموا معه العلاقات الودية وليس الإضطرارية..!

لا نريد تضامنا دوليا مع الشعب الفلسطيني يكون شكليا ودعائيا، نريد تضامنا دوليا يكون فعالا يؤدي إلى احقاق الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف في العودة والحرية والمساواة وتقرير المصير وإقامة الدولة المستقلة، ووقف سياسات النفاق السياسي الدولي التي لم تؤدي إلا إلى تمادي كيان الإغتصاب في جرائم الحرب التي يواصلها منذ ثلاثة وسبعون عاما في حق الشعب الفلسطيني دون انقطاع ودون احترام للقانون الدولي الإنساني ولقرارات الشرعية الدولية والمطعون أصلا في احقيتها وعدالتها وشرعيتها..!

فهل يصحو الضمير العالمي وينتصر لحقوق الإنسان الفلسطيني ويعلنها صريحة أن كيان الإغتصاب هو كيان عنصري استعماري استيطاني توسعي تجب محاصرته من قبل المجتمع الدولي ومقاطعته والضغط السياسي والإقتصادي الفعال عليه، حتى يسلم بتنفيذ قرارات الشرعية الدولية كاملة غير منقوصة ويحترم قواعد القانون الدولي، كي تنتهي عذابات الشعب الفلسطيني في الوطن وفي الشتات وخاصة في مخيمات اللجوء داخل الوطن وخارجه؟!

عندها يكون التضامن مع الشعب الفلسطيني فعالا ومنصفا ومؤثرا.. وما عدى ذلك فهو مجرد نفاق سياسي يفاقم من مأساة الشعب الفلسطيني.. ويشجع الكيان الصهيوني على مواصلة سياساته العدوانية في حق الشعب الفلسطيني.

وللحديث بقية.. لن تنتهي إلا بتمتع الشعب الفلسطيني بحقوقه المشروعة كاملة غير منقوصة في وطنه فلسطين.

* عضو المجلس الوطني الفلسطيني - الرياض. - pcommety@hotmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان

19 كانون ثاني 2021   سيناريوهات الانتخابات بعد صدور المراسيم (2/1) - بقلم: هاني المصري


18 كانون ثاني 2021   ظاهرة "جدعون ليفي"..! - بقلم: د. أحمد رفيق عوض

18 كانون ثاني 2021   المسجد الأقصى مسجد إسلامي إلى يوم القيامة - بقلم: د. يوسف جمعة سلامة

18 كانون ثاني 2021   مناضل آخر شتته الغربة.. فرحل بعيداً عن الأهل والوطن - بقلم: كمال توفيق البقاعي

17 كانون ثاني 2021   آفة العدمية السياسية في العالم العربي..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش

17 كانون ثاني 2021   القدسُ تحكمُ التاريخ..! - بقلم: بكر أبوبكر

17 كانون ثاني 2021   أهو غروب شمس أميركا أمْ شروق يومٍ جديد؟ - بقلم: صبحي غندور

16 كانون ثاني 2021   ما بعد إصدار مراسيم الانتخابات..! - بقلم: محسن أبو رمضان

16 كانون ثاني 2021   الانتخابات والأمل في معالجة تداعيات الانقسام على قضية الأسرى - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة

16 كانون ثاني 2021   انتخابات.. ولكن..! - بقلم: خالد معالي

16 كانون ثاني 2021   القدسُ وحديثُ المكان..! - بقلم: بكر أبوبكر

16 كانون ثاني 2021   صعود "حماس"..! - بقلم: د. محسن محمد صالح

16 كانون ثاني 2021   إضعاف "التأثير".. وسرقة "الإنجازات"..! - بقلم: سليمان ابو ارشيد

15 كانون ثاني 2021   تطعيم الأسرى: ما بين رفض وزير الأمن وموافقة وزير الصحة الإسرائيلي - بقلم: عبد الناصر عوني فروانة


28 كانون أول 2020   "عاصفة" السياسة الإسرائيلية: زوارق يتهددها الغرق.. ومراكب جديدة تستعد للإبحار..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار



9 تشرين ثاني 2020   ما مدى تأثير الانتخابات الأميركية على المواقف الإسرائيلية؟ وما سبب تعمق الفجوة مع يهود العالم؟ - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

9 تشرين ثاني 2020   قسم التحقيقات مع الشرطة الإسرائيلية "ماحش".. أداة لغسل جرائم الشرطة..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

9 تشرين ثاني 2020   تحت غطاء "التطوير": خطط إسرائيلية حكومية لتهويد القدس وتغيير طابعها العربي (القرار 3790 نموذجاً)..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار






27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


18 كانون ثاني 2021   وقفة مع نص "عذراء الحروف" للشاعرة السورية نبيلة متوج - بقلم: شاكر فريد حسن

16 كانون ثاني 2021   في يوم المسرح العربي ودراما حياتنا - بقلم: تحسين يقين

15 كانون ثاني 2021   رشفات شهد..! - بقلم: شاكر فريد حسن




8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2021- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية