7 April 2021   Israel’s Plight: An Absence Of Leadership - By: Alon Ben-Meir

1 April 2021   “Never Again” Seems To Never Apply Anymore - By: Alon Ben-Meir








25 February 2021   It Is Critical Time For New Leadership In Israel - By: Alon Ben-Meir















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

12 كانون أول 2020

الواقع السياسي المعاش في الضفة..!


بقلم: خالد معالي
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

بات الواقع السياسي المعاش في الضفة الغربية، يتعقد اكثر فاكثر مع مرور الوقت، فالفهم العلمي الصحيح للواقعية السياسية يقتضي، بان نتريث ونفكر بعمق ووضوح ونعيد التقييم، فالتناقضات الثانوية والتكتيكية على المستوى السياسي او الاقتصادي، يجب ان تبقى في المؤخرة لصالح التعامل مع التناقض الرئيس، والخطر الاستراتيجي الداهم الذي يبتلع الضفة ساعة بساعة ويقتل حلم الدولة، فتوحيد الطاقات الخلاقة وعدم حرف البوصلة عن وجهتها الصحيحة، كانت هي مهمة القادة العظام عبر التاريخ.

تتسارع الاحداث، ويتم فرضها في الضفة الغربية، ويبقى العامل الرئيس المتحكم بالاحداث السياسية هو الاحتلال بحكم انه القوة المسيطرة والاكبر، وهذا لا يعني ان كل امر بيد الاحتلال، فهناك امور تخرج عن سيطرته في احيان عديدة، عدا عن انه له نقاط ضعف واضحة يمكن الدخول من خلالها واضعافه، وقلب الطاولة، والايام دول.

نظرة للواقع السياسي في الضفة الغربية، يتبين انه في حالة احتقان وضغط شديد، سواء على المستوى الداخلي من ناحية عدم تجديد الدماء، او من ناحية تراجع الامال بالمصالحة بعد تلقي حسين الشيخ للرسالة، او ناحية ضغوطات "كورونا" على الوضع الاقتصادي والوضع العام، وحالة المرحلة بما يساهم بالضغط على القضية الفلسطينية من ناحية التطبيع وهرولة بعض قادة الدول العربية نحو الاحتلال.

من الناحية الداخلية الفلسطينية، فان اي بعثرة للجهود وتعطيل الطاقات لا يصب في صالح القضية الفلسطينية ، ولذلك فان الواقع السياسي المعاش ومع خطورته وحالة التضييق المصاحبة له من قبل الاحتلال، تفترض ان اي خلاف داخلي او تناقض هنا وهناك، لا يصح ان يتترجم لاحتكاكات او مواجهات ومناوشات داخلية، والاصل ان لغة الحوار البناء هي اللغة التي يجب ان تسود، وشتان بين لغة الحوار البناء والنقد العلمي الصحيح والسليم، وبين لغة السلاح والتراجع للخلف.

الانسان قد يختلف مع ذاته احيانا، فكيف بقوى ومصالح سياسية معقدة، وعقليات وافكار متضاربة، وكل فرد او مؤسسة او قوة تعتقد انها الافضل والاصلح؟! اذن لا بد من الحد الادنى في حالة مثل هذه من التوافق والوحدة، والا ضغطت التناقضات الفرعية على التناقض الرئيس وبتنا رهينة بيد الاحتلال ولعبة مفضله له.

لا يصح اليأس من الواقع السياسي المعاش في الضفة الغربية وان كان لا يسر صديق، بل نتفائل ونعمل على تغييره للافضل، عبر توحيد الطاقات والجهود، وعدم بعثرتها، فيد الله مع الجماعة، ولا يصح ان يغني كل على ليلاه، وتتفرق الجهود وتتلاشى دون تحقيق اي هدف سام وراق لشعبنا.

طبيعي جدا وعادي ان تختلف وجهات النظر او المصالح هنا  او هناك، لكن على ان لا تتحول لاي شكل من اشكال العنف والتشنج وهدر الطاقات، بل تتوحد في بوتقة النضال وكنس الاحتلال، ولا مجال لمضيعة الوقت، فالوقت يداهم الجميع ما لم يتوحدوا على برنامج وطني مقاوم ومشرف، يعيد الصورة النمطية الجميلة للكفاح الفلسطيني ضد الاحتلال.

ليعلو صوت الوحدة وصون الدم الفلسطيني، وثمن الوحدة والاتفاق والاخوة اقل بكثير من ثمن النزاع وتعظيم التناقضات الداخلية وعلو صوتها، فلا صوت يعلو فوق صوت الوحدة والاخوة، فالدم والهدف والمصير والعدو واحد، فعلام الخلاف؟!

في هذه الاوقات العصيبة، والمرحلة الصعبة من تاريخ قضيتنا الفلسطينية وامتنا العربية والاسلامية، لا يصح ان يتنحى الاخيار جانبا ويتركوا الساحة لمن يريد ان يعبث فيها، فلا يوجد شعب عبر التاريخ تحرر من محتليه ومغتصبيه، وهو متفرق متنازع مشتت القوى والاهداف والبرامج ويغلب التناقضات الفرعية على التناقض الرئيس.

* إعلامي فلسطيني يقيم في بلدة سلفيت بالضفة الغربية. - maalipress@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان


14 نيسان 2021   هل ينجح نتنياهو بتشكيل حكومة جديدة؟! - بقلم: شاكر فريد حسن


13 نيسان 2021   سر الشعبية الجارفة لمروان البرغوثي..! - بقلم: هاني المصري

12 نيسان 2021   رمضان يأتي بين أوجاع الحصار وآلام "كورونا"..! - بقلم: د. ماهـر تيسير الطباع

12 نيسان 2021   جدال لم ينتهِ ولن ينتهي.. بين ثوري و سُلطَويّ..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش

12 نيسان 2021   الإنسان المعاصر بين اللاهوت والناسوت..! - بقلم: صادق جواد سليمان

11 نيسان 2021   النظام السياسي الفلسطيني عند مفترق طرق..! - بقلم: فهد سليمان

10 نيسان 2021   الانتخابات ومعركة القدس..! - بقلم: مصطفى إبراهيم

10 نيسان 2021   استقاء العبر من حالة الشحاتيت..! - بقلم: خالد معالي

10 نيسان 2021   ويبقى السؤال أمامنا: ما العمل؟ - بقلم: جواد بولس


9 نيسان 2021   خصوصيات وجود وظروف العرب في أميركا..! - بقلم: صبحي غندور


8 نيسان 2021   محنة إسرائيل هي غياب القيادة..! - بقلم: د. ألون بن مئيــر


22 اّذار 2021   الانتخابات الإسرائيلية: ظاهرها أزمة حزبية وباطنها تغيرات بنيوية..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار



28 كانون أول 2020   "عاصفة" السياسة الإسرائيلية: زوارق يتهددها الغرق.. ومراكب جديدة تستعد للإبحار..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار



9 تشرين ثاني 2020   ما مدى تأثير الانتخابات الأميركية على المواقف الإسرائيلية؟ وما سبب تعمق الفجوة مع يهود العالم؟ - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

9 تشرين ثاني 2020   قسم التحقيقات مع الشرطة الإسرائيلية "ماحش".. أداة لغسل جرائم الشرطة..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


14 نيسان 2021   اغتيال الفنون الجميلة في الدول الهزيلة..! - بقلم: توفيق أبو شومر




11 نيسان 2021   يافا عروس فلسطين وعاصمتها الثقافية..! - بقلم: شاكر فريد حسن


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2021- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية