7 April 2021   Israel’s Plight: An Absence Of Leadership - By: Alon Ben-Meir

1 April 2021   “Never Again” Seems To Never Apply Anymore - By: Alon Ben-Meir








25 February 2021   It Is Critical Time For New Leadership In Israel - By: Alon Ben-Meir















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

17 كانون أول 2020

هل من حروب قادمة في الشرق الأوسط؟


بقلم: د. أماني القرم
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

يبدو السؤال غريباً بعض الشيء مع نجاح سريان الترتيبات المتلاحقة الساعية لجعل اسرائيل عضوا طبيعيا في المنطقة، حيث تحولت من مهدد الى "صانع سلام". ظاهريًا وفي رأي السائرين على هذا الدرب، فإن هذه العملية تبدو كطريق مستقبلي لإرساء الاستقرار.

وفي هذا السياق، هل من المنطقي أن يشهد الشرق الأوسط حروباً مقبلة؟ ام أن سيناريو الحرب بات صفحة مطوية بعد واقع العلاقات بين اسرائيل وبعض الدول العربية وحملة جوائز الترضية التي وزعتها الولايات المتحدة على الدول المطبعة؟ خاصة أنه من غير المعقول في المنظور القريب أو البعيد أن يعارض عملية التطبيع اي كان في رئاسة الولايات المتحدة أو اسرائيل.

ورغم ذلك يستمر مكونان من شأنهما أن يكونا فرصة لتفاعل قد يؤدي الى حرب محتملة: القضية الفلسطينية وإيران.

بالنسبة للقضية الفلسطينية فلا توجد بوادر على قرب حلها، وبناء على المعطيات الإقليمية: هل يمكن أن تكون عجلة التطبيع بديلا عن عملية السلام؟ وهل تستطيع تحميل اسرائيل مسؤولياتها؟

طبعاً لا لأن محاولة اختراع حلول جديدة للقضية الفلسطينية باءت وستبوء كلها بالفشل. والشواهد والتجارب التاريخية حاضرة للعيان فالحل الأوحد المقبول هو حل الدولتين. إضافة إلى أن اسرائيل تعيش مرحلة تضخم القوة فإذا كانت الولايات المتحدة على مدار إداراتها المتعاقبة لم تستطع بناء استراتيجية تمكنها من تحميل اسرائيل المسؤولية مثلما تفعل مع الفلسطينيين، كذلك لم تستطع الدول الكبرى الصديقة لفلسطين فهل ستقدر باقي الدول؟

ما هو جدير بالملاحظة أن عملية التطبيع هذه لم تكن جمعية رغم تواليها، بمعنى أنها استهدفت كل دولة على حدة وبحسابات خاصة، ودول المنطقة باتت تتصرف حسب ما تراه مناسبا لمصلحتها القومية بعيداً عن الجمع العربي.

في المقابل فإن محاولة الالتفاف والقفز عن حل عادل للقضية الفلسطينية بحجة "الفرص الضائعة" أمر لا يجلب الاستقرار بل بالعكس يزيد الضغط على برميل البارود القابل للانفجار في أية لحظة.

الولايات المتحدة عرّاب عملية التطبيع الجارية أرادت لإسرائيل أن تكون بديلا عنها في الشرق الأوسط، وزيادة تخمة القوة الاسرائيلية ينسف معادلة التوازن التي كان من الممكن أن تبعد شبح شرارة الحرب.

بالنسبة لإيران التي تضعها اسرائيل وحلفاؤها كأولوية تهديد، فهي بلا شك مصدر حرب محتمل ليس شرطاً أن يكون مباشراً وإنما عبر الوكلاء المعروفين وغير المعروفين. مثلاً استفزاز ايراني لدولة خليجية ورد إسرائيلي عليه أمر ليس ببعيد، والساحة في سوريا وجنوب لبنان وغزة دليل على ذلك.

من جانب آخر، فإن المطالبين بتغيير النظام الإيراني من الداخل لا يدركون مدى خطورة الأمر ـ وأستبعد أن يكون هذا في مخططات اسرائيل أو الولايات المتحدة ـ فإيران بلد الثمانين مليون نسمة لن تتحول الى دولة ديمقراطية بين عشية وضحاها بفعل ثورة داخلية أو غزو خارجي، وإلا لكانت كذلك العراق بعد غزوها أو سوريا بعد ثورتها أو اليمن. وما تحويل إيران الى ساحة جديدة من الصراعات إلا لخلق كيانات جديدة من الميليشيات غير الحكومية المسلحة يعلم الله انعكاساتها على سائر المنطقة.

في المحصلة فإن الحروب المحتملة واردة جدا في الإقليم وتزداد درجة احتماليتها مع عملية التطبيع الجارية، واسرائيل ليست الولايات المتحدة وغير مقبولة لأن تكون بديلاً. وما يحدث لا يحقق توازناً وإنما نفوراً بين أقطاب متعددة مما يخلق أسباباً معقولة للحروب القادمة.

* الكاتبة اكاديمية تقيم في قطاع غزة. - amaney1@yahoo.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان


14 نيسان 2021   هل ينجح نتنياهو بتشكيل حكومة جديدة؟! - بقلم: شاكر فريد حسن


13 نيسان 2021   سر الشعبية الجارفة لمروان البرغوثي..! - بقلم: هاني المصري

12 نيسان 2021   رمضان يأتي بين أوجاع الحصار وآلام "كورونا"..! - بقلم: د. ماهـر تيسير الطباع

12 نيسان 2021   جدال لم ينتهِ ولن ينتهي.. بين ثوري و سُلطَويّ..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش

12 نيسان 2021   الإنسان المعاصر بين اللاهوت والناسوت..! - بقلم: صادق جواد سليمان

11 نيسان 2021   النظام السياسي الفلسطيني عند مفترق طرق..! - بقلم: فهد سليمان

10 نيسان 2021   الانتخابات ومعركة القدس..! - بقلم: مصطفى إبراهيم

10 نيسان 2021   استقاء العبر من حالة الشحاتيت..! - بقلم: خالد معالي

10 نيسان 2021   ويبقى السؤال أمامنا: ما العمل؟ - بقلم: جواد بولس


9 نيسان 2021   خصوصيات وجود وظروف العرب في أميركا..! - بقلم: صبحي غندور


8 نيسان 2021   محنة إسرائيل هي غياب القيادة..! - بقلم: د. ألون بن مئيــر


22 اّذار 2021   الانتخابات الإسرائيلية: ظاهرها أزمة حزبية وباطنها تغيرات بنيوية..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار



28 كانون أول 2020   "عاصفة" السياسة الإسرائيلية: زوارق يتهددها الغرق.. ومراكب جديدة تستعد للإبحار..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار



9 تشرين ثاني 2020   ما مدى تأثير الانتخابات الأميركية على المواقف الإسرائيلية؟ وما سبب تعمق الفجوة مع يهود العالم؟ - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

9 تشرين ثاني 2020   قسم التحقيقات مع الشرطة الإسرائيلية "ماحش".. أداة لغسل جرائم الشرطة..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


14 نيسان 2021   اغتيال الفنون الجميلة في الدول الهزيلة..! - بقلم: توفيق أبو شومر




11 نيسان 2021   يافا عروس فلسطين وعاصمتها الثقافية..! - بقلم: شاكر فريد حسن


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2021- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية