7 April 2021   Israel’s Plight: An Absence Of Leadership - By: Alon Ben-Meir

1 April 2021   “Never Again” Seems To Never Apply Anymore - By: Alon Ben-Meir








25 February 2021   It Is Critical Time For New Leadership In Israel - By: Alon Ben-Meir















5 أيلول 2015   "من الأزل".. آخر كتب الراحل جونتر جراس - بقلم: المركز الألماني للإعلام (ألمانيا إنفو/ almania info)

26 كانون أول 2020

غزة تسقط نتنياهو2021


بقلم: خالد معالي
طباعة     إرسال في البريد الإلكتروني

مع بقاء ايام قليلة على انتهاء عام 2020، راحت طائرات الاحتلال تقصف قطاع غزة بشكل عنيف دون ان يرف جفن غزة، فقد شن عليها ثلاثة حروب عدوانية خلال سنوات قليلة، وشنت عليها مئات الغارات بعد انتهاء الحرب العدوانية عام 2014.

لو كان يعلم الاحتلال ان هناك فائدة من دخول غزة واعادة احتلالها لما تردد للحظة واحدة، ولكنه يعلم ان الثمن باهظ جدا لا يقدر على دفعه، ولم يتبقى امامه من الخيارات سوى حصارها.

أفول نجمه.. هذا ما هو متوقع لـ"نتنياهو"، عام 2021، وسيكون لغزة نصيب الاسد من اسباب أفول نجمه، وكذلك ملفات الفساد، وانشقاق "جدعون ساعر"، حيث تشير الاستطلاعات الى علو كعب "ساعر " كل يوم امام "نتنياهو".

كيف لغزة ان تكون احد الاسباب الهامة لافول نجم "نتنياهو" وهي محاصرة؟! كيف لبقعة صغيرة يوجد فيها مليونين ونصف من البشر ان تتسبب بانهيار "نتيناهو" الذي تدعمه اقوى قوة على وجه الارض؟!

احد الاسباب الهامة، هو ما تملكه غزة من قوة عقائدية وقوة عسكرية، "فكم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة باذن الله"، ولو كان العدد او الكثرة او القوة العسكرية الكبيرة، دائما لها الاهمية والسبب الرئيس في النصر، لما رأينا امريكا تهزم في فيتنام، وتهرب الان من افغانستان، وتجبر  على مفاوضة "طالبان" التي قالت عنها يوما انها ارهابية..!

لاحظ ان غزة هي من تبادر وتصنع الحدث، وهي تختار متى تضرب ومتى تتوقف، والاحتلال صار يتعامل معها بمجرد رد فعل، فشتان بين من يصنع الحدث ومن يتعامله معه بردة فعل، فالريادة دوما لمن يصنع الحدث لا لمن يتلقاه.

فجر اليوم السبت 26 كانون الأول شنت طائرات الاحتلال غارات متفرقة على غزة، حيث زعم الاحتلال ان صواريخ انطلقت من غزة وضربت مدنه، حيث يصور الاحتلال نفسه دائما في صورة الضحية، مع انه هو دائما المعتدي، ولو لم يوجد احتلال، لما تم قصف اي منطقة بأي صاروخ، فالاحتلال اصل لكل شر والشرور جميعا.

من يظن ان الاحتلال او "نتنياهو" له مطلق الحرية باستخادم اي مدى من القوة والبطش، فهو مخطئ، فاستخدام القوة له احكام وشروط وحدود معينة، والقوة ايا كانت لها مدى معين في استخدامها وليست مطلقة الاستخدام.

كل الاحزاب المعارضة لـ"نتنياهو" تطرح موضوع غزة، لاظهار "نتنياهو" انه ضعيف امام غزة، وتستخدم مشكلة غزة لاضعاف "نتنياهو"، لتكسب المزيد من الجمهور واصوات الناخبين، و"ليبرمان" قال بان غزة تبتز "نتنياهو"، وهو اي "ليبرمان" وقادة المعارضة يعلمون انهم لا يمكلون خيارات أفضل من "نتنياهو" في حالة استلامهم الحكم، فكل الخيارات استخدمها "نتنياهو" ولم تفلح ولم تنجح بتركيع غزة.

كل المؤشرات تشير الى ان  "نتنياهو" ما عاد كالسابق قويا، وقلاعه تنهار واحدة تلو اخرى، وسيكون عام 2021، عام تلاشي "نتنياهو"، وقد يحاكم بتهم الفساد، وقد ينضم لصفوف المعارضة أمام "جدعون ساعر" الذي هو من نفس مدرسة المكر والدهاء والخبث، والضربة من الداخل تميت وتقتل، وهي ليبست كالضربة من الخارج.

في كل الاحوال، تسجل غزة رغم حصارها نقطة تلو نقطة، وتتقدم ولا تتراجع، وما تملكه من قوة عسكرية وعقائدية وخبرة عام 2021، ليست كما كانت في السابق، لكن الاحتلال بقي كما هو.. هو..، وما يمكله من سلاح وما يمارسه من قصف مدنيين متكرر بات معروفا وهو دليل ضعف وتراجع، فما عاد الزمن يعمل لصالحه.

انتصارات الاحتلال المزعومه بالتطبيع مع حكام عرب خائفين على كراسيهم، هو "ليميز الله الخبيث من الطيب"، فتنقية الداخل قبل المعركة الكبرى هو ضرورة وسنة كونية وجدلية قضاها الله وليس البشر، وبات الأمر مسألة وقت، فمن كان يصدق ان الفلسطيني الذي كان يقاوم بالحجر فقط قبل عشرين عاما ولا يملك غيره، صار يقاوم بالصواريخ التي تقصف قلب مدن الاحتلال ومعسكراته، انها سنة التغيير التي لا مفر منها، "فاعتبروا يا اولي الابصار".

* إعلامي فلسطيني يقيم في بلدة سلفيت بالضفة الغربية. - maalipress@gmail.com



الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق
رمز الأمان


14 نيسان 2021   هل ينجح نتنياهو بتشكيل حكومة جديدة؟! - بقلم: شاكر فريد حسن


13 نيسان 2021   سر الشعبية الجارفة لمروان البرغوثي..! - بقلم: هاني المصري

12 نيسان 2021   رمضان يأتي بين أوجاع الحصار وآلام "كورونا"..! - بقلم: د. ماهـر تيسير الطباع

12 نيسان 2021   جدال لم ينتهِ ولن ينتهي.. بين ثوري و سُلطَويّ..! - بقلم: د. إبراهيم أبراش

12 نيسان 2021   الإنسان المعاصر بين اللاهوت والناسوت..! - بقلم: صادق جواد سليمان

11 نيسان 2021   النظام السياسي الفلسطيني عند مفترق طرق..! - بقلم: فهد سليمان

10 نيسان 2021   الانتخابات ومعركة القدس..! - بقلم: مصطفى إبراهيم

10 نيسان 2021   استقاء العبر من حالة الشحاتيت..! - بقلم: خالد معالي

10 نيسان 2021   ويبقى السؤال أمامنا: ما العمل؟ - بقلم: جواد بولس


9 نيسان 2021   خصوصيات وجود وظروف العرب في أميركا..! - بقلم: صبحي غندور


8 نيسان 2021   محنة إسرائيل هي غياب القيادة..! - بقلم: د. ألون بن مئيــر


22 اّذار 2021   الانتخابات الإسرائيلية: ظاهرها أزمة حزبية وباطنها تغيرات بنيوية..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار



28 كانون أول 2020   "عاصفة" السياسة الإسرائيلية: زوارق يتهددها الغرق.. ومراكب جديدة تستعد للإبحار..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار



9 تشرين ثاني 2020   ما مدى تأثير الانتخابات الأميركية على المواقف الإسرائيلية؟ وما سبب تعمق الفجوة مع يهود العالم؟ - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار

9 تشرين ثاني 2020   قسم التحقيقات مع الشرطة الإسرائيلية "ماحش".. أداة لغسل جرائم الشرطة..! - بقلم: المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية - مدار




27 اّذار 2011   عداد الدفع المسبق خال من المشاعر الإنسانية..!! - بقلم: محمد أبو علان

13 شباط 2011   سقط مبارك فعادت لنا الحياة - بقلم: خالد الشرقاوي

4 شباط 2011   لا مستحيل..!! - بقلم: جودت راشد الشويكي


14 نيسان 2021   اغتيال الفنون الجميلة في الدول الهزيلة..! - بقلم: توفيق أبو شومر




11 نيسان 2021   يافا عروس فلسطين وعاصمتها الثقافية..! - بقلم: شاكر فريد حسن


8 كانون ثاني 2011   "صحافة المواطن" نافذة للأشخاص ذوي الاعاقة - بقلم: صدقي موسى

10 تشرين ثاني 2010   رساله .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

3 تشرين ثاني 2010   شخبطة صحفية - بقلم: حسناء الرنتيسي

27 تشرين أول 2010   المدلل .. - بقلم: جودت راشد الشويكي

21 تشرين أول 2010   فضفضة مواطنية - بقلم: حسناء الرنتيسي


4 اّذار 2012   الطقش


26 كانون ثاني 2012   امرأة في الجفتلك



 
 
 
top

English | الصفحة الرئيسية | كاريكاتير | صحف ومجلات | أخبار وتقارير | اّراء حرة | الإرشيف | صوتيات | صحفيون وكتاب | راسلنا

جميع الحقوق محفوظة © لشبكة  أمين الأعلامية 2021- 1996 
تصميم وتطوير شبكة أمين الأعلامية